تغذية

ماذا تفعلين إذا أثرت الوجبات الجاهزة على حياتك الجنسية ؟

ماذا تفعلين إذا أثرت الوجبات الجاهز...

محتوى مدفوع

هل تعلمين أن الوجبات الجاهزة قد تهدد حياتك الجنسية؟ إذا لم تكن لديك تلك المعلومة، يمكنك استقاء الخبرة من تجربة الشابة البريطانية "أماندا هاغان" (21 سنة)، والتي تركت نفسها للوجبات السريعة ولم تسيطر على رغبتها في الوجبات الجاهزة. وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية، كانت "أماندا" تحاول إخفاء جسدها بعدما عجزت عن ارتداء الجينز واستبدلته بالسراويل والسترات القماشية المريحة، حيث لم تكن تراقب وجباتها وتتجنب الخروج مع الأصدقاء، ولم تحاول أن تتغير إلا عندما أشار صديقها "كاي" إلى حاجتها للتغيير لأنها أصبحت تعيسة، وأصبحت تخجل من الظهور بملابس كاشفة أمام الناس، وأن هذه التعاسة انعكست على علاقتهما الحميمة. وتحكي أماندا قصتها قائلة:

هل تعلمين أن الوجبات الجاهزة قد تهدد حياتك الجنسية؟ إذا لم تكن لديك تلك المعلومة، يمكنك استقاء الخبرة من تجربة الشابة البريطانية "أماندا هاغان" (21 سنة)، والتي تركت نفسها للوجبات السريعة ولم تسيطر على رغبتها في الوجبات الجاهزة.

وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية، كانت "أماندا" تحاول إخفاء جسدها بعدما عجزت عن ارتداء الجينز واستبدلته بالسراويل والسترات القماشية المريحة، حيث لم تكن تراقب وجباتها وتتجنب الخروج مع الأصدقاء، ولم تحاول أن تتغير إلا عندما أشار صديقها "كاي" إلى حاجتها للتغيير لأنها أصبحت تعيسة، وأصبحت تخجل من الظهور بملابس كاشفة أمام الناس، وأن هذه التعاسة انعكست على علاقتهما الحميمة.

وتحكي أماندا قصتها قائلة: "عندما بدأت العلاقة مع صديقي الحالي في العام 2013، بدأت اكتسب الوزن بشكل كبير، وأنا لا أعرف السبب. لكن زيادة الوزن بدأت تؤثر علينا حيث توقفت العلاقة الحميمة، وذات يوم أثناء وجبة الإفطار بينما كنت أتناول الفطائر ولحم الخنزير المقدد والنقانق شعرت أنني لست بصحة جيدة، وأن صديقي يعرف أنني لست راضية عن جسمي".

وأضافت: "عندما طلبت مني صديقاتي الذهاب معهن إلى الشاطئ كان علي دائماً أن اختلق الأعذار في كل مرة بسبب عدم الرغبة في ارتداء ثوب السباحة، لأنني بصراحة لم أكن واثقة بنفسي، وأعاني من الاكتئاب الشديد".

عند هذه النقطة، وبعدما تحدث إليها صديقها بصراحة وقال إن السمنة هي سبب انهيار العلاقة الحميمة بينهما، قررت أماندا التغيير.

راقبت "أماندا" وجباتها وأصبحت تدقق في عدد السكريات والكربوهيدرات والدهون في كل وجبة، وتتناول ما بين 1300-1500 سعرة حرارية في اليوم، كما تواظب على الذهاب للصالة الرياضية 5 -6 مرات في الأسبوع وتحاول القيام بالتمارين كل يوم وتقول إن الناس لا يتعرفون عليها.

فقدت أماندا خلال أسابيع معدودة الوزن الزائد ووصل وزنها إلى 73 كغم وحجمها لمقاس 16-18.

وأخيراً تؤكد "أماندا" أن الالتزام بتعليمات الحمية هو سر نجاحها، وتقدم نصيحة لكل من يعانون من السمنة المفرطة ولديهم نهم تناول الطعام قائلة: "كل ما عليك هو تغيير طريقة تفكيرك لتغيير حياتك. فالأمر يتطلب عملا شاقا وتفانيا للهدف".

اترك تعليقاً