تغذية

حبوب "الخردل" الغذاء الأفضل لقوام مثالي

حبوب "الخردل" الغذاء الأفضل لقوام م...

محتوى مدفوع

تعد بذور الخردل من التوابل اللذيذة التي يمكن إضافتها إلى السلطات والأطعمة المتنوعة، لكونها تحتوى على عدد قليل من السعرات الحرارية، لذلك ينصح اختصاصيو التغذية بالاعتماد عليها لتخسيس الوزن، لكونها تعد طعاما كاملا يحتوى على الألياف الغذائية بنسبة كبيرة. وتساعد بذور الخردل على الشعور بالشبع، كما أنها تحتوى على العناصر الغذائية الضرورية للجسم مثل "الكاليسوم" وهو عنصر مهم لتكسير الدهون، والعديد من العناصر الأخرى التي تساعد في زيادة نسبة التركيز وتقوية المناعة وتقليل الإصابة بالعدوى البكتيرية. كما تفيد حبوب الخردل في مكافحة الرشح والتهاب القصبة الهوائية ومعالجة الروماتيزم وألم المفاصل، والتهاب وانتفاخ الفم والحلق، والتهاب الجيوب الأنفية، كما أنها تحتوى

تعد بذور الخردل من التوابل اللذيذة التي يمكن إضافتها إلى السلطات والأطعمة المتنوعة، لكونها تحتوى على عدد قليل من السعرات الحرارية، لذلك ينصح اختصاصيو التغذية بالاعتماد عليها لتخسيس الوزن، لكونها تعد طعاما كاملا يحتوى على الألياف الغذائية بنسبة كبيرة.

وتساعد بذور الخردل على الشعور بالشبع، كما أنها تحتوى على العناصر الغذائية الضرورية للجسم مثل "الكاليسوم" وهو عنصر مهم لتكسير الدهون، والعديد من العناصر الأخرى التي تساعد في زيادة نسبة التركيز وتقوية المناعة وتقليل الإصابة بالعدوى البكتيرية.

كما تفيد حبوب الخردل في مكافحة الرشح والتهاب القصبة الهوائية ومعالجة الروماتيزم وألم المفاصل، والتهاب وانتفاخ الفم والحلق، والتهاب الجيوب الأنفية، كما أنها تحتوى على فيتامين A المفيد للشعر والبشرة، وفيتامين D المهم للعظام والأسنان.

وذكرت خبيرة التغذية الفرنسية مارين إيمانويل، لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أن الاعتماد على حبوب الخردل في الإفطار والعشاء لمدة ثلاثة شهور سواء بشكل منفرد أو بإضافتها بقدر معقول إلى السلطة، يؤدي إلى اختفاء السمنة تماما، والحصول على قوام مثالي، لكونه يمد الجسم بكافة العناصر الغذائية المطلوبة.

كما أنه يعطي الشعور بالشبع لوقت طويل خلال ساعات النهار، ويساعد على تكسير الدهون، وبالنسبة للغذاء يجب أن يكون معتدل السعرات الحرارية، وأن تقسم وجبة الغذاء على مرتين خلال النهار، وبعد الحصول على القوام المطلوب.

ويجب المواظبة على أكل حبوب الخردل في الإفطار يوميا لعدم زيادة الوزن مرة اخرى، مع تقليل كميات الطعام خلال النهار وعدم الأكل ليلا والاعتماد على الأطعمة الخفيفة مثل الزبادي والفاكهة، أو حبوب الخردل نفسها إذا اعتدت عليها كطعام أساسي، فهي غنية بكل ما يحتاجه الجسم وتعطي إحساسا سريعا بالشبع، وتضمن عدم الإحساس بالجوع خلال النوم.

اترك تعليقاً