تغذية

لرشاقتك.. هذه هي الوجبات الخفيفة التي عليكِ تناولها بين تلك الرئيسية!

لرشاقتك.. هذه هي الوجبات الخفيفة ال...

الوجبات الخفيفة ليست حكراً على الأطفال في عمر 3 سنوات. ونظراً لقدرتها على إشباع الجوع بين الوجبات للحد من الإفراط في تناول الطعام، كما تساعد على إنقاص الوزن، فهي مهمة أيضاً بالنسبة للأشخاص البالغين. ولكن إذا تم تناول هذه الوجبات الخفيفة بطريقة خاطئة، فيمكن أن تتسبب في زيادة الوزن، لذا عليك اتباع هذه القواعد الثلاث لتجنب ذلك: هذه ليست وجبة مصغرة الهدف من تناول وجبة خفيفة من حوالي 150 سعره حرارية أو أقل، هو شيء صغير ينبغي أن يساعدك حتى يحين وقت الوجبة القادمة، ولا يجب أن يجعلك تشعرين بالإمتلاء والشبع الكامل. ابحثي عن أفكار خفيفة لوجبات مالحة وحلوة وبسعرات

الوجبات الخفيفة ليست حكراً على الأطفال في عمر 3 سنوات. ونظراً لقدرتها على إشباع الجوع بين الوجبات للحد من الإفراط في تناول الطعام، كما تساعد على إنقاص الوزن، فهي مهمة أيضاً بالنسبة للأشخاص البالغين.

ولكن إذا تم تناول هذه الوجبات الخفيفة بطريقة خاطئة، فيمكن أن تتسبب في زيادة الوزن، لذا عليك اتباع هذه القواعد الثلاث لتجنب ذلك:

هذه ليست وجبة مصغرة

الهدف من تناول وجبة خفيفة من حوالي 150 سعره حرارية أو أقل، هو شيء صغير ينبغي أن يساعدك حتى يحين وقت الوجبة القادمة، ولا يجب أن يجعلك تشعرين بالإمتلاء والشبع الكامل. ابحثي عن أفكار خفيفة لوجبات مالحة وحلوة وبسعرات حرارية بمقدار 150 سعرة فقط.

الرقم السحري

نوع ما تتناولينه مهم بقدر أهمية الكمية نفسها. ومن المؤكد أن ألواح الشوكولاتة، والكعك المحلى ورقائق البطاطا ليست الخيارات الأصح، لذلك فعند اختيارك لوجبة مغذية، فكري فيها كفرصة لسد الثغرات التي قد تكون مفقودة في الوجبات الغذائية.

تقول أخصائية الحميات ليزلي لانجفان، من معهد "التغذية الصحية" بأن الوجبات الخفيفة ينبغي أن تتضمن على الأقل اثنين من العناصر التالية لتساعدك على الشعور بالشبع لأطول فترة: البروتين من (6 إلى 10 غرامات) والألياف (على الأقل 3 غرامات)، الدهون الصحية (6 إلى 10 غرامات).

وللعلم فثلاث من كرات الشوكولاتة بجوز الهند تحتوي على 159 من السعرات الحرارية، 2.7 غرام من الألياف، 7.8 غرام من البروتين، و 7.2 غرام من الدهون. وطعمها شبيه بلفائف التوتسي.

ابحثي عن الكربوهيدرات عالية الألياف

الكربوهيدرات تعد اختياراً كبيراً نظراً لأنها توفر لك الوقود اللازم حتى يحين وقت الوجبة المقبلة. ولكن يجب تجنب الكربوهيدرات المكررة والسكريات، مثل الكعك والمعجنات، والبحث عن الكربوهيدرات عالية الألياف الموجودة في الفاكهة والحبوب والخبز الكامل والخضروات النشوية مثل البازلاء والذرة والبطاطا الحلوة، واليقطين.

كما أن حصصاً صغيرة من عصائر الفواكه المليئة بالبروتين وقطعاً من البطاطا الحلوة تشكل مجموعة من الوجبات الخفيفة اللذيذة.

اترك تعليقاً