تغذية

أطعمة كنت تظنين بأنها صحية.. احذريها!

أطعمة كنت تظنين بأنها صحية.. احذريه...

محتوى مدفوع

زاد اهتمام الكثيرين في الفترة الأخيرة بالأطعمة الصحية، من مأكولات ومشروبات، على اعتبار أن هذه الأطعمة مفيدة لصحتهم. ولكن هل صحيح أن كل الأكلات الصحية مفيدة؟ الإجابة: لا.. بعضها ضار بالصحة. اللبن بنكهة الفواكه يُعرف اللبن بفوائده الغذائية العالية، وباحتوائه على نسبة عالية من البروتين، ولكن الزبادي بنكهة الفواكه يحتوي على 24 غراما من السكر، في حين أن الزبادي العادي يحتوي على 12 غراما من السكر فقط، لذا يُفضّل تناول الزبادي العادي، وفي هذه الحالة يمكنكِ تقطيع فاكهة طازجة بنفسك على الزبادي العادي. زبدة الفول السوداني قليلة الدسم يلجأ عشاق زبدة الفول السوداني إلى المنتج قليل الدسم، رغم أن الفرق

زاد اهتمام الكثيرين في الفترة الأخيرة بالأطعمة الصحية، من مأكولات ومشروبات، على اعتبار أن هذه الأطعمة مفيدة لصحتهم.

ولكن هل صحيح أن كل الأكلات الصحية مفيدة؟ الإجابة: لا.. بعضها ضار بالصحة.

اللبن بنكهة الفواكه

يُعرف اللبن بفوائده الغذائية العالية، وباحتوائه على نسبة عالية من البروتين، ولكن الزبادي بنكهة الفواكه يحتوي على 24 غراما من السكر، في حين أن الزبادي العادي يحتوي على 12 غراما من السكر فقط، لذا يُفضّل تناول الزبادي العادي، وفي هذه الحالة يمكنكِ تقطيع فاكهة طازجة بنفسك على الزبادي العادي.

زبدة الفول السوداني قليلة الدسم

يلجأ عشاق زبدة الفول السوداني إلى المنتج قليل الدسم، رغم أن الفرق بين قليل الدسم، وكامل الدسم، بسيط جدا، لا يتعدّى 4 غرامات من الدهون، و1 غرام من السكر، و10 سعرات حرارية فقط، لذا يفضّل تناول زبدة الفول السوداني كاملة الدسم، على أن تتأكدي من أنها لا تحتوي على الكثير من الإضافات ضمن قائمة المكوّنات.

خبز القمح الكامل

يجب الحرص الشديد عند شراء خبز القمح، لأنه "مصنوع من الحبوب الكاملة" ليست صادقة في كل الأحوال، فلا تدعي اللون البني يخدعك، فبعض أنواع هذا الخبز يحمل الكثير من السكريات والمواد الحافظة والكيميائية التي تُفسد جهدك المبذول في فقدان الوزن.

عصائر الفاكهة

ليست كل عصائر الفاكهة صحّية، فبعضها يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والسكر والبروتين، ومنها عصير الجزر مثلا، الذي يحتوي على 610 سعرات حرارية، أي نصف حاجتك اليومية من السعرات الحرارية.

ماء جوز الهند

انتشر في السنوات الماضية شرب ماء جوز الهند كمشروب رياضي وبديل منعش للصودا، بسبب احتوائه على نسبة عالية من البوتاسيوم، ولكن وفقا لعيادة مايو كلينيك، فإنه ليس الخيار الأفضل، لعدم احتوائه على ما يكفي من الكربوهيدرات والبروتينات، وهما أساسيان لتحقيق الانتعاش بعد ممارسة الرياضة، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة عالية من السكر.

اترك تعليقاً