الشوكولاته، الملح، القهوة.. ما سبب إدماننا على بعض الأطعمة؟

الشوكولاته، الملح، القهوة.. ما سبب إدماننا على بعض الأطعمة؟

نديم كعوش

لماذا يعشق معظمنا الشوكولاتة ويدمن عليها؟ قد يكون السبب هو الكريما الغنية الموجود في قطعة الشوكلاتة، والتي تذوب في اللسان بطريقة ممتعة ولذيذة.. لكن الأهم من ذلك هو السكر المضاف لتلك القطعة والذي يجعلنا نقبل بنهم عليها.

لكن لمذا نحب السكر والأطعمة الحلوة؟ الحقيقة أن معظم الأطعمة الطبيعية لا تحتوي على الدهون والسكر معا باستثناء حليب الرضاعة.

وبحسب الدكتور البريطاني مايكل موسلي، فإن حليب الأم هو حلو المذاق ويقول :”بكلمات أخرى نحن نحب الأطعمة الحلوة مثل الشوكولاتة لأنها مثل أول طعام تذوقناه، وهو حليب الأم،  ولا تتغير ميولنا هذه مع تقدمنا بالعمر، ولذلك نجد أن معظمنا بعد أن يكبر يظل يحب تناول الشوكولاتة والبسكويت والكعك المحلى وأطعمة مماثلة أخرى.”

ويشير الدكتور في برنامج غذائي على تلفزيون “بي بي سي” إلى أن الطبيعة البشرية تحب تناول عدد من الأطعمة رغم أنها مضرة للصحة الجسدية.

ويضيف :”عقولنا تتيح لنا أن نكتسب مذاقات ونتعلم أن نعشق أنواعا من المأكولات التي يمكن أن تضر صحتنا مثل الحلويات والفلفل الحار.”

وبحسب الدكتور مايكل فإن البريطانيين يشربون نحو 55 مليون كوب من الشاي يوميا، ويتسائل لماذا هذا الاقبال القوي على الشاي؟

ويجيب قائلا :”اسأل النحل.. إذ إن الأبحاث تشير إلى أن النحل عندما يتغذى على نبته القهوة، يؤدي ذلك إلى تعزيز قدرتها على تذكر رائحة النبتة ولذلك تراها تعود للنبتة مرة بعد الأخرى.”

ويشير الدكتور مايكل إلى أن إضافة السكر والكريما للقهوة يجعلان مذاقها أفضل بكثير من أكياس القهوة المصنعة، التي تحتوي على هاتين المادتين مما يجعل عملية شراء القهوة وإضافة السكر والكريما لها ممتعة مثل مذاقها. في حين تؤدي مادة الكافيين إلى تنشيط الذاكرة وبالتالي يزيد تعلق الناس بشربها مرارا.

ويتحدث الدكتور مايكل عن منطقة في بلغاريا، حيث يتمتع شعبها بصحة جيدة وحياة أطول نتيجة لطبيعة الطعام الذي يتناولونه، وخاصة اللبن، مشيراً إلى أن الأبحاث دلت على أن البكتيريا في اللبن تساعد في تقليل التهابات المعدة والأمعاء، والتي تؤدي إلى أمراض القلب والسرطان.

ويقول :”بالطبع لا نحتاج للذهاب لتلك المنطقة لنتمتع بحياة جيدة لأنه بامكاننا شراء بعض أنواع من اللبن من أية بقالة في أي مكان… كما دلت الدراسات على أن أنواعا كثيرة أخرى من اللبن، والتي تحتوي على الدهون والبكتيريا الحية تساعد على تحسين الصحة.”

أما بشأن الملح، فيقول الدكتور مايكل إن البعض يعشق الملح بل ويدمن عليه أيضا، والسبب يتعلق ببيولوجية أجسادنا.

ويشرح ذلك بقوله: “إن الحياة نشأت من المحيطات بما فيها الخلايا البدائية وحتى الآن فإن الملح لا يزال يعتبر حيويا لوظائف خلايانا، وهي أيضا تساعد عقلنا على التفكير الأفضل وعلى التحرك بطريقة أسهل وعلى إدراك العالم حولنا.”

وبالنسبة للفراولة، فهي أيضا يعشقها الكثيرون، وهي أكثر حلاوة من العنب البري رغم أنها تحتوي على نسبة سكر أقل من النصف بحسب الدكتور مايكل، الذي قال مؤكدا: “ما يجعلنا نعشق الفراولة هي رائحتها التي تتحالف مع طعمها لتجعلنا نعتقد بأننا نتناول كمية أكبر من السكر وهي في الحقيقة خدعة للعقل، لأن الفراولة تؤدي إلى خفض السكر في الدم.”

ويتطرق الدكتور مايكل للطماطم التي يقول إن معظم الناس يحبون تناولها بسبب طعمها الغني الذي يكون حلوا وحامضا ومرا ومالحا في الوقت نفسه، بالاضافة إلى طعم خامس وهو بحسب ما يسمونه اليابانيون “الطعم الغني الممتع وهو الأومامي.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com