تغذية

أسرار للنحافة لا تعرفها سوى المرأة الفرنسية!

أسرار للنحافة لا تعرفها سوى المرأة...

محتوى مدفوع

عادة ما يتساءل السياح، كيف يمكن للمرأة الفرنسية أن تبقى نحيفة وأنيقة مع تناول الشوكولاته وكميات ضخمة من الجبن، وشرب النبيذ مع كل شيء؟ والحقيقة أن سرها هو في أسلوبها الخاص بالطعام. وقد أعد موقع "برايت سايد"، قائمة تكشف أسرار نحافة المرأة الفرنسية: الطعام مقدس ربما يكون هذا هو سر كل سيدة فرنسية، فتقديس الطعام لا يدعهن يأكلن الأطعمة الدهنية، وقد تعتقد أن الفرنسيين مهوسون بالطعام، ولكن هوسهم يكمن في الروعة والجمال والمذاق الطيب وليس بالكمية. المرأة الفرنسية تختار النوعية تختار المرأة الفرنسية الأفضل والطازج، ومبدؤها هو اختيار الأغلى والأفضل، وليس الأكثر والأقل تكلفة. تستمتع بما تأكله لا تأكل السيدة

عادة ما يتساءل السياح، كيف يمكن للمرأة الفرنسية أن تبقى نحيفة وأنيقة مع تناول الشوكولاته وكميات ضخمة من الجبن، وشرب النبيذ مع كل شيء؟ والحقيقة أن سرها هو في أسلوبها الخاص بالطعام.

وقد أعد موقع "برايت سايد"، قائمة تكشف أسرار نحافة المرأة الفرنسية:

الطعام مقدس

1

ربما يكون هذا هو سر كل سيدة فرنسية، فتقديس الطعام لا يدعهن يأكلن الأطعمة الدهنية، وقد تعتقد أن الفرنسيين مهوسون بالطعام، ولكن هوسهم يكمن في الروعة والجمال والمذاق الطيب وليس بالكمية.

المرأة الفرنسية تختار النوعية

2

تختار المرأة الفرنسية الأفضل والطازج، ومبدؤها هو اختيار الأغلى والأفضل، وليس الأكثر والأقل تكلفة.

تستمتع بما تأكله

3

لا تأكل السيدة الفرنسية ملعقة تلو الآخرى، وتحول الغداء أو العشاء إلى فترة تزود بالوقود، بل تأكل ببطء، لتستمتع بكل قضمة من وجبتها.

صادقة تمامًا مع نفسها ولا تحرمها من شيء

4

المرأة الفرنسية تفهم تماماً أن كبد الأوز أو الجبن البري من الأطعمة الدهنية، وهي تعرف جيدًا أنها لن تحافظ على نحافتها وأناقتها، إذا أكلت الكرواسون والخبز الطازج مرتين في اليوم.

لكنها لن تحرم نفسها من أي شيء، فمن الأفضل أن تدع نفسك تأكل قليلاً، مما تحب بدلاً من الامتناع التام.

تعرف الاعتدال والتوازن

5

فهي تعرف الفرق بين الرغبة في مكافأة نفسك بشيء لذيذ والانغماس الكلي، فلا تحرمي نفسك من شيء تحبينه، ولكن حافظي على الاعتدال والتوازن.

تبتعد عن السكر أو الملح الكثير

6

الأطباق الفرنسية معروفة بمذاقها الطيب، وإذا احتوت على التوابل يكون هذا لإبراز الطعم الطبيعي ورائحة المكونات، وقد تعلمت السيدة الفرنسية منذ الطفولة أن الإفراط في أي شيء ضار.

تنتظر تناول العشاء بدلًا من تناول الطعام أثناء التحرك

7

تفضل السيدات الفرنسيات، الانتظار لتناول العشاء وتناول اللحم مع السلطة، واعتبار الجوع كأفضل فاتح للشهية.

تأكل دائمًا على مائدة مُعدة جيدًا

8

لا تحرم المرأة الفرنسية نفسها من لذة تناول الطعام ببطء وبتذوق، والجلوس على طاولة معدة جيدًا، ولن تتناول الطعام على زاوية الطاولة أو على مكاتبها، وهي تلعق أصابعها بين الأكل والكتابة.

النشاط أسلوب حياة وليس وسيلة للتخلص من الدهون

9

التسلية النشطة هي جزء من الثقافة الوطنية في فرنسا، فالمرأة الفرنسية تمشي مسافات طويلة، تتسلق الجبال، وتحب التجديف، ولعب التنس، والجري في الحدائق، والتزلج، وما شابه.

المرأة الفرنسية لا تقلق من التجاوزات أو تهتم بمعاقبة جسدها

11

نحن جميعاً بشر، وأحيانا ننغمس في الملذات، وهذا يحدث مع السيدات الفرنسيات أيضًا، وعلى الرغم من اهتمامهن بأنفسهن، إلا أنهن لا يعاقبن أجسادهن بالحرمان من الأكل أو التمارين المكثفة عن الإفراط في الأكل.

وسرعان ما تمل المرأة الفرنسية من حساب السعرات الحرارية، الكربوهيدرات، البروتينات، والدهون، وغيرها، وقد تصاب بالاكتئاب إذا اضطرت لاستخدام هذه المعلومات، فهي تفضل معاملة الطعام كمتعة، ولكنها دائماً تتذكر الاعتدال والتوازن، وهذا هو فن العيش بسعادة.

اترك تعليقاً