الدراجة البيضاوية أم الدراجة الثابتة.. أيهما أفضل لمفاصلك؟

تمارين رياضية

الدراجة البيضاوية أم الدراجة الثابتة.. أيهما أفضل لمفاصلك؟

ربما تحتار كثير من محبات ممارسة الرياضة بين استخدام الدراجات البيضاوية أو الدراجات الثابتة خلال تواجدهن في صالة الألعاب الرياضية، خاصة وأن كليهما يتسمان بمردودهما الجيد عند ممارسة نوعية تمارين الكارديو وسلاستهما مع المفاصل. ومع هذا، فقد يتساءل البعض هنا عما إن كانت أي من هاتين الدراجتين أفضل من الأخرى، وهو ما سنحاول أن نستعرضه بالتفصيل، وفق آراء خبراء، في السطور التالية. ما هي الدراجة البيضاوية؟ هي آلة تمارين ثابتة منخفضة إلى عديمة التأثير، مهمتها تحفيز نشاطات المشي، الركض أو صعود السلالم، وذلك بالتزامن مع استخدام جزئي الجسم العلوي والسفلي. وقد أُطلِقَ على الآلة هذا الاسم من نمط الحركة الذي

ربما تحتار كثير من محبات ممارسة الرياضة بين استخدام الدراجات البيضاوية أو الدراجات الثابتة خلال تواجدهن في صالة الألعاب الرياضية، خاصة وأن كليهما يتسمان بمردودهما الجيد عند ممارسة نوعية تمارين الكارديو وسلاستهما مع المفاصل.

ومع هذا، فقد يتساءل البعض هنا عما إن كانت أي من هاتين الدراجتين أفضل من الأخرى، وهو ما سنحاول أن نستعرضه بالتفصيل، وفق آراء خبراء، في السطور التالية.

ما هي الدراجة البيضاوية؟

img

هي آلة تمارين ثابتة منخفضة إلى عديمة التأثير، مهمتها تحفيز نشاطات المشي، الركض أو صعود السلالم، وذلك بالتزامن مع استخدام جزئي الجسم العلوي والسفلي. وقد أُطلِقَ على الآلة هذا الاسم من نمط الحركة الذي يخلقه الجسم أثناء استخدامها.

ما هي فوائد الدراجة البيضاوية؟

إلى جانب دورها في تعزيز أداء الجسم أثناء ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية، فإنها تُشرِك كل أجزاء الجسم في التمارين ولا تحظى بأي تأثير؛ لأن القدم لا تفارق الدواسات.

كما أنها تسمح بإمكانية تعديل درجة المقاومة والسرعة لزيادة شدة التمارين أو تقليلها، أو تغيير نطاق الحركة لاستهداف مجموعات عضلية مختلفة. ويؤكد الخبراء على مدى فعالية تلك الآلة مع المبتدئين الذين لا يكونون على دراية بمعدل نشاطهم أو لا يمتلكون إيقاعا طبيعيا بعد أو يعانون من مشاكل بالمفاصل لكنهم يرغبون في مواصلة القيام ببعض من تمارين الكارديو المفيدة لهم.

ما هي الدراجة الثابتة؟

img

كما يبدو من اسمها، فهي آلة ثابتة لا تتحرك من مكانها، ويمكن القول إنها نسخة داخلية من دراجة يمكنك استخدامها على مدار السنة. وهناك بعض منها مزود بمقاعد كما الدراجات العادية أو دراجات السباق، وبعضها الآخر مزود بدواسات من الأمام، وكلتاهما مصممتان بحيث تكونان قابلتين للتعديل، وتسمحان للأشخاص بالاستفادة من الأداء الرياضي دون أن يغادروا المنزل أو يضطروا للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.

ما فوائد الدراجة الثابتة؟

على غرار الدراجة البيضاوية، يمكن للدراجة الثابتة أن تساعد في تحسين مستويات اللياقة البدنية المرتبطة بتمارين القلب والأوعية الدموية وتقوية الساقين، فضلا عن سهولة استخدامها مع المفاصل.

وبتغيير مستوى السرعة و/أو المقاومة، يمكنك أيضا زيادة شدة التمارين أو تقليلها، كما تسمح لك الدراجات الثابتة بتغيير السرعة بشكل سريع نسبيا؛ ما يعني أن بمقدورك استخدامها في ممارسة التدريبات المتواترة عالية الكثافة وغيرها من نشاطات الطاقة القصيرة الأخرى.

الدراجات البيضاوية مقابل الدراجات الثابتة

من أبرز الاختلافات بين الدراجتين هو أن الدراجة البيضاوية تُشرِك كامل الجسم في التمرين، وفي حين أن معظم الآلات تركز على الساقين، فإن الدراجة البيضاوية تستعين بالذراعين في الوقت نفسه، وهو ما يمنحك قدرة أكبر للسيطرة على كامل الجسم ويوفر لك فرصة للإحماء.

لكن عيب تلك الدراجات أنها ليست شديدة للأسباب نفسها، ومن ثم فهي ليست فعالة جدا لمن تدربوا فترة ويمكنهم التعامل مع الإجهاد الناتج عن أشكال تمارين الكارديو المختلفة. وحال كنت مصابة أو مقيدة بتمارين اللياقة التي يمكن لجسمك أن يتعامل معها، فتكون تلك الدراجة البيضاوية خيارا رائعا بالنسبة لك؛ لأنها يمكن أن تساعد على تعزيز معدل نبض القلب دون وضع مزيد من الضغط على مفاصلك.

كما أنها مصممة للسماح للمستخدمين بتغيير خطواتهم، وهو أمر ضروري؛ لأن الجسم في الحياة الطبيعية اليومية نادرا ما يتحرك في مستوى واحد فقط من الحركة، ولهذا يكون من الضروري التنويع في الاتجاهات.

أما الدراجات الثابتة، في المقابل، فهي توفر أيضا تدريبات منخفضة التأثير، ولأنها تتطلب مستوى أقل من ناحية التنسيق والتوازن مقارنة بالدراجات البيضاوية، فهي جيدة للمبتدئين.

والفكرة هي أن تلك الدراجات الثابتة لا تناسب المبتدئين أو من يعاودون التأهيل فحسب، بل يمكن لكل الناس بمختلف مستوياتهم البدنية أن يستخدموها ويستفيدوا منها.

ويمكنك زيادة مقاومتك أو سرعتك لمنح نفسك كثيرا من الطرق المختلفة لتعزيز تمارينك، وان كنت ترغبين في جعل الدراجة جزءا من تمرين وزن الجسم الإجمالي، فيمكنك إضافة أثقال إلى المزيج أو الوقوف على الدراجة لتوزيع الحمل على أجزاء أخرى.

وان كنت تبحثين عن تمارين تناسب الجزء السفلي من الجسم بالأساس، فلك أن تعلمي أن الدراجات الثابتة تركز على العضلة الرباعية والسمانة، وأنها يمكن أن تستخدم مع نوعية تمارين الكارديو المستدامة وتمارين الانترفال. كما يمكن للنشاطات القصيرة التي تجرينها على الدراجة الثابتة أن تمنحك تأثيرات بناء العضلات التي تشبه التأثيرات التي تنتج عن ممارسة النشاطات الرياضية الحقيقية في الهواء الطلق؛ ما يجعلها ثاني أفضل خيار بالنسبة لك حال لم يكن الطقس لطيفا بالخارج.

هذا وينصح الخبراء بضرورة الرجوع للطبيب المختص من أجل استشارته بشأن كلتا الدراجتين لمعرفة النوع المناسب حال كان لدى المرأة أي تساؤلات، مخاوف أو إصابات. مع العلم أن كلتا الدراجتين منخفضتا التأثير، وتوجد منهما موديلات كثيرة؛ ما يجعلهما مناسبتين وقابلتين للتعديل بالنسبة لمعظم ممارسي الرياضة، وأن المسألة في الأخير تبقى خيارا شخصيا على حسب تفضيلات كل امرأة وأهدافها.

 

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً