مفاجأة.. هذا المشروب ممنوع تناوله بعد الانتهاء من التمارين

مفاجأة.. هذا المشروب ممنوع تناوله بعد الانتهاء من التمارين

  • الأربعاء 18 أغسطس 2021 13:39 2018-10-20 10:50:33

جميعنا يسعى لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التمارين الرياضية التي نمارسها، وبطبيعة الحال، نعلم أن نوعية الأكل والمشروبات سواء قبل التمارين أو بعدها تلعب دورا كبيرا في تحسين الأداء، سواء أثناء الممارسة أو بعد الممارسة للاستشفاء.

وبينما يميل كثيرون إلى شرب عصير سموذي عقب انتهائهم من ممارسة التمارين لتصورهم أنه أفضل ما يمكنهم تناوله بعد هذا الجهد البدني الذي بذلوه، لكن الحقيقة أنه وبينما لا يعتبر أسوأ شيء يمكن تناوله بعد الجيم، فهو أيضا ليس أفضل خيار.

وقال باحثون بهذا الخصوص إنه وبالرغم من أن هذا المشروب يُصَنَّع من مكونات كاملة كالفواكه والخضراوات، لكنه لا يُقدِّم عادة العناصر الغذائية التي يجب استهدافها بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية. وعلق على ذلك كارلي جيمس، وهو خبير تغذية ومدرب لياقة بدنية، بقوله ”كل ما يتميز به مشروب السموذي هو أنه مصدر غني بالفيتامينات والمعادن، لكنه في المقابل يفتقر للألياف، البروتين والكربوهيدرات المعقدة. ولمن لا يزالون يشتهون تناول السموذي بعد التمارين، فنصيحتي لهم أن يبحثوا عن نوع غني بالبروتين والدهون الصحية“.

التغذية بعد التمارين الرياضية ضرورية لعملية الاستشفاء

عاود هنا الأطباء والباحثون ليؤكدوا على حقيقة الفارق الكبير الذي يصنعه نظام الأكل والشرب المتبع بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية، فبدلا من مشروبات السموذي السكرية، يمكن شرب كوب كبير من المياه بعد الخروج من الجيم.

وأشاروا إلى أن الفكرة هي أن الجسم يفقد كمية كبيرة من المياه والشوارد أثناء ممارسة التمارين الرياضية، لذا من الضروري تعويض كل هذا المفقود بأسرع ما يمكن.

وقالت هنا كيرا ويليامز، المدربة الشخصية المعتمدة وخبيرة رفع الأثقال، إنها توصي بتناول وجبة خفيفة تحتوي على بروتين وكربوهيدرات بعد التمارين، وأنها ترى من جانبها أن مسحوق بروتين مصل اللبن هو أفضل ما يمكن تناوله بعد التمارين؛ إذ إنه يدخل في مجرى الدم وأنسجة العضلات بسرعة ويساعد على الاستشفاء.

ويمكنك تناول مشروب البروتين الخاص بك مع إصبع موز للحصول على كربوهيدرات وجرعة كبيرة من البوتاسيوم؛ إذ يكون الجسم بحاجة إليهما بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضة. كما يمكنك الاستعانة بنوعية الكربوهيدرات النشوية مثل الأرز، الذرة والبطاطس جنبا إلى جنب مع مصدر البروتين الخاص بك.

قد يعجبك ايضاً