ما سبب زيادة الوزن على الرغم من ممارسة الرياضة؟
صحة ورشاقة تمارين رياضية
22 مارس 2021 16:30

ما سبب زيادة الوزن على الرغم من ممارسة الرياضة؟

avatar أشرف محمد

تتعدد الأسباب التي ترغب على أساسها النساء في بدء ممارسة الرياضة، ولعل أبرزها وأكثرها شيوعا هو حاجتهن لإنقاص أوزانهن الزائدة، من أجل الحفاظ على صحتهن.

وأياً كان العامل المحفز لك كي تبدئي في ممارسة الرياضة، فلا تندهشي حال ملاحظتك حدوث زيادة بوزنك في البداية، لكن لا داعي للخوف أو القلق، فلن تبقى هذه الأوزان الزائدة ثابتة في مكانها إذا واظبت على ممارسة التمارين الرياضية بشكل دائم.

وعلّق على ذلك المعالج البدني، غاري كالابريس، بقوله: ”النقطة الأساسية هنا هي حدوث تغيرات في الوزن وكتلة العضلات. وكبداية، لا تمضي كل هذه التغيرات في اتجاه ايجابي كما قد يتصور البعض، لأنه قد تحدث زيادة طفيفة بالوزن في البداية“.

لمَ تحدث زيادة بالوزن في بداية ممارسة الرياضة؟

لك أن تعلمي أنه عند بدء برنامج خاص بممارسة التمارين الرياضية، يمكن لجسمك أن يمر بشكل طبيعي بعدة تغيرات في أول شهرين. وأوضح الخبراء هنا أن برامج التمارين الجديدة تضغط على ألياف العضلات، وهو ما يتسبب في حدوث تمزقات صغيرة وبعض الالتهابات، وهما الحالتان اللتان قد تتسببا في اكتسابك بعض الوزن.

وأشار الخبراء إلى أن جسمك يتجاوب مع التمزقات الصغيرة والالتهابات بطريقتين تتسببان في حدوث زيادة مؤقتة بوزن الماء، أولهما استجابة علاجية، حيث يعمل هذا الضغط والتلف الذي يصيب ألياف العضلات بسبب التمزق على احتباس المياه في الجسم، وقد تكون هناك بعض الالتهابات المحدودة حول موضع التمزق، ويقوم الجسم باحتباس السوائل هناك في محاولة لمعالجة هذا التمزق، وتلك هي التغيرات قصيرة الأجل التي تحدث للعضلات. والاستجابة الثانية هي استجابة طبيعية من الجسم تتسبب في تأخير الشعور بوجع العضلات خلال 24 إلى 36 ساعة بعد التمرين.

ونصح هنا دكتور كالابريس بعدم الإفراط في ممارسة التمارين، تناول الأكل بشكل صحيح ومنح العضلات الوقت الكافي لتستريح كي تتمكن من التعافي وإعادة بناء نفسها.

زيادة الطاقة الواصلة للعضلات قد تُسبّب زيادة بالوزن

أوضح الخبراء أن الطريقة التي يوفر بها الجسم الطاقة للعضلات خلال ممارسة التمارين الرياضية قد تتسبب في حدوث زيادة طفيفة بالوزن في البداية. ويعد الجليكوجين أو السكر الذي تحوله خلايا العضلات إلى جلوكوز هو مصدر الطاقة بالنسبة للعضلات. وعند المداومة على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، فإن الجسم يخزن المزيد من الجليكوجين ليمكن الجسم من القيام بتلك التمارين. ولأنه يُخزَّن بالماء، فإن الجليكوجين يرتبط بالماء كجزء من عملية تأهيل الجسم للقيام بالتمرين، وتضيف تلك المياه مقدارا محدودا من الوزن كذلك. وعاود هنا دكتور كالابريس ليقول إن الجسم يبدأ في فقدان تلك الزيادة الأولية بوزن الماء (بمقدار يتراوح من رطل لثلاثة أرطال) بعد بدء برنامج التمارين ببضعة أسابيع أو شهر.

حدوث زيادة ثانوية بالوزن بسبب ظهور كتلة عضلية جديدة خالية من الدهون

أوضح هنا دكتور كالابريس أيضا أن البعض قد يحدث لديه زيادة ثانية بالوزن من الكتلة العضلية الخالية من الدهون التي تظهر نتيجة بناء العضلات من خلال التمارين ورياضة رفع الأثقال، وأن تلك الزيادة بالوزن ستظهر بعد شهر أو شهرين على الأقل.

الحصول على إرشادات مستنيرة قبل بدء برنامج التمارين

ينصح دوما بالتحدث إلى الطبيب قبل الشروع في أي برامج خاصة بممارسة التمارين الرياضية وذلك لضمان جاهزية الجسم من الناحية الصحية لممارسة تلك التمارين. ويفضل أيضا استشارة معالج أو مدرب شخصي لإيضاح تأثيرات الرياضة على جسمك، ومن ثم يكون بوسعه أن يحدد لك أنسب برنامج على صعيد الرياضة والتغذية.