تمارين رياضية

بوليميا ممارسة الرياضة.. كيف يؤثر على صحتك؟

شره ممارسة الرياضة أو ما يعرف بـ"الاسكرسايز بوليميا" هو سلوك مرضي مبالغ فيه بشأن ممارسة التمارين الرياضية، وله بعض الخصائص المشابهة للشره المرضي العصبي. ومعروف أن الشره المرضي العصبي هو أحد اضطرابات الأكل الذي يرتبط عموما بتناول الأكل بنهم ثم يعقبه تخليص الجسم من الطعام المبتلع عن طريق القيء الذاتي أو الإسهال، وهو الأمر الذي لا يحدث لدى الشخص المصاب بشره ممارسة الرياضة، بل يقوم عوضا عن ذلك بالإفراط في ممارسة الرياضة لحرق الدهون والسعرات الحرارية. وبينما سبق للأطباء أن صنفوا شره ممارسة الرياضة على أنه أحد أنواع الشره المرضي العصبي، لكن الوضع لم يعد كذلك الآن، فالحقيقة هي أنه

شره ممارسة الرياضة أو ما يعرف بـ"الاسكرسايز بوليميا" هو سلوك مرضي مبالغ فيه بشأن ممارسة التمارين الرياضية، وله بعض الخصائص المشابهة للشره المرضي العصبي.

ومعروف أن الشره المرضي العصبي هو أحد اضطرابات الأكل الذي يرتبط عموما بتناول الأكل بنهم ثم يعقبه تخليص الجسم من الطعام المبتلع عن طريق القيء الذاتي أو الإسهال، وهو الأمر الذي لا يحدث لدى الشخص المصاب بشره ممارسة الرياضة، بل يقوم عوضا عن ذلك بالإفراط في ممارسة الرياضة لحرق الدهون والسعرات الحرارية.

وبينما سبق للأطباء أن صنفوا شره ممارسة الرياضة على أنه أحد أنواع الشره المرضي العصبي، لكن الوضع لم يعد كذلك الآن، فالحقيقة هي أنه يصعب تصنيف شره ممارسة الرياضة، بل بالأحرى يمكن ربطه بفئات أخرى، مثل اضطرابات تشوه الجسم، مشاكل اضطراب الوسواس القهري أو مزيج من هذه الاضطرابات وغيرها.

img

ما أعراض شره ممارسة الرياضة؟

- القلق الزائد بشأن ممارسة الرياضة وفقدان الوزن.

- عدم حضور أحداث مهمة بسبب الانشغال بممارسة الرياضة.

- تتبع عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها أثناء التمرين عن كثب.

- الشعور بالقلق والغضب أو الشعور بالذنب في حالة تفويت تمرين معين.

- قياس الوزن باستمرار لاستكشاف الوزن والشعور بحاجة لممارسة تمارين أكثر بغية الوصول للوزن المنشود.

- رؤية الجسم بشكل مختلف عما يفعل الآخرون.

- الشعور بغضب أو الرد بقوة إذا تحدث آخرون عن إفراطِك في ممارسة التمارين الرياضية.

img

ما المضاعفات المرتبطة بشره ممارسة الرياضة؟

يمكن لشره ممارسة الرياضة والإفراط في ممارسة التمارين الرياضية أن يحظيا بعدد من التأثيرات السلبية على الجسم. وتوصل باحثون عبر دراسة نشرت عام 2012 أن الإفراط في ممارسة تمارين التحمل قد يتسبب في إعادة تشكيل عضلة القلب بشكل غير طبيعي، كما أنه قد يعرض المرضى لخطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب.

وثبت أيضا أن الإفراط في ممارسة الرياضة قد يشكل ضغطا على العظام والمفاصل، وهو ما قد يؤدي إلى كسور بسبب الإجهاد، التهاب بالمفاصل أو آلام مفاصل مزمنة مع مرور الوقت، كما قد يشعر المصابون بشره ممارسة الرياضة أنهم أكثر إعياء من المعتاد، وكذلك قد يُضعِف الإفراط في ممارسة الرياضة الجهاز المناعي، وقد يجعل الإنسان عرضة لالتهابات الجهاز التنفسي وغيرها من الالتهابات التي يكافح الجسم المرهق للتغلب عليها. وثبت أيضا أن النساء اللواتي لا يوجد بأجسامهن قدر كاف من الدهون قد يتعرضن لإغلاق بالجهاز التناسلي، وهو ما يعرف بـ "انقطاع الطمث المرضي"، الذي قد يؤدي إلى العقم ومشاكل إنجابية أخرى.

img

ما سبل علاج شره ممارسة الرياضة؟

الاعتراف أولا بوجود المشكلة هو أول طريق العلاج، ويمكنك التحدث مع طبيبك بشأن نمط ممارسة الرياضة وعادات الأكل التي تتبعينها إن كنت قلقة بشأن سلوكياتك؛ إذ سيكون بوسعه توجيهك وإرشادك إلى الأمور الصحيحة التي تفيدك، كما يمكن للطبيب النفسي معالجة الجوانب النفسية المرتبطة بشره ممارسة الرياضة.

img

ما المتوقع لتلك الحالة على المدى البعيد؟

شره ممارسة الرياضة حالة خطيرة، لكن التعافي منه أمر ممكن ووارد، ويمكن للطبيب أو المعالج النفسي أن يساعد في تعليمك مهارات تُسَهِّل عليك التعامل مع الحالة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً