أمور يتمنى "مدربك الرياضة" منك معرف...

تمارين رياضية

أمور يتمنى "مدربك الرياضة" منك معرفتها

ربما نسمع من بعض المهتمين بممارسة الرياضة أننا نحتاج إلى 4 أسابيع كي نبدأ في ملاحظة التغييرات التي تطرأ على أجسامنا من وراء ممارسة التمرينات الرياضية، ويحتاج الأصدقاء والأقرباء إلى 8 أسابيع فيما يحتاج البقية إلى 12 أسبوعا ليلحظوا ما طرأ على أجسامنا من تغييرات إيجابية بعد كل هذا العناء والتعب. لكن الحقيقة المؤكدة هي أن أول 4 أسابيع من ممارسة التمرينات عادة ما تكون أصعب وأقسى الفترات نظرا لما تنطوي عليه من تغييرات مرتبطة بنمط الحياة الشخصي. ورغم تعاملنا مع المدربين أو خبراء التغذية الذين يمدوننا بالنصائح والإرشادات طوال الوقت، لكنهم يتمنون بينهم وبين أنفسهم أن يكون الأشخاص الذين

ربما نسمع من بعض المهتمين بممارسة الرياضة أننا نحتاج إلى 4 أسابيع كي نبدأ في ملاحظة التغييرات التي تطرأ على أجسامنا من وراء ممارسة التمرينات الرياضية، ويحتاج الأصدقاء والأقرباء إلى 8 أسابيع فيما يحتاج البقية إلى 12 أسبوعا ليلحظوا ما طرأ على أجسامنا من تغييرات إيجابية بعد كل هذا العناء والتعب.

لكن الحقيقة المؤكدة هي أن أول 4 أسابيع من ممارسة التمرينات عادة ما تكون أصعب وأقسى الفترات نظرا لما تنطوي عليه من تغييرات مرتبطة بنمط الحياة الشخصي.

ورغم تعاملنا مع المدربين أو خبراء التغذية الذين يمدوننا بالنصائح والإرشادات طوال الوقت، لكنهم يتمنون بينهم وبين أنفسهم أن يكون الأشخاص الذين يدربونهم على دراية ببعض الأمور التي تسهل عليهم مهمتهم وتجعلهم يقدمون أفضل ما لديهم.

وإذ يطمح المدربون أن تكون لدى الشخص المتدرب بعض الأمور الأساسية التي تفيده في فهم عقليته، طريقة تفكيره، طموحاته وأهدافه لنيل ما يريده من نتائج في الأخير.

ونستعرض فيما يلي أبرز ما يتمنى المدربون معرفته عن الأشخاص الذين يدربونهم:

الهدف الذي يسعى المتدرب إلى تحقيقه من وراء ممارسته التمرينات الرياضية، وهو شيء ضروري يحبذ المدرب اكتشافه في شخصية المتدرب لكي يسهل عليه الكثير، فمن المهم أن يكون لدى المتدرب هدف وغاية يود أن يحققه من وراء التمارين.

img

التعامل بصراحة وبأمانة مع المدرب، وهي شيء مطلوب جدا، لضمان الحصول على الفوائد المفترض الحصول عليها من المدرب في كل التفاصيل، صغيرها قبل كبيرها.

التحدث مع المدرب عن إمكانية التعامل وفق آلية أو طريقة معينة تضمن لك الراحة خلال التمرينات، لاسيما وأن هناك كثيرا من الخيارات المتاحة في مجال اللياقة البدنية، ومن ثم ينصح بمناقشة الأمر مع المدرب حتى لا تكون الأجواء مملة.

img

- فهم حقيقة أن نتائج التمرينات لا يمكن أن تتحقق بين عشية وضحاها، وهو أمر يمكن التحدث فيه مع المدرب لفهم الخطوات والجدول الزمني المحدد للتمارين وتوقعاتها.

- عدم نسيان تمرينات القوة والتحمل، التي تفيد في عملية الحرق أكثر من تمارين الكارديو.

- الانتباه للفورمة التي تنشدينها ومراجعة كل شيء مع المدرب لضمان أفضل نتيجة.

- الاهتمام بالتغذية والتنسيق مع المدرب فيما يمكنك تناوله وما ينصح بالابتعاد عنه.

- التعامل مع التمرينات على أنها وسيلة فعالة لتغيير نمط الحياة والعمل على تحسينه.

 


 

قد يعجبك ايضاً