ما هي التمارين التي يحتاجها جسمك وف...

تمارين رياضية

ما هي التمارين التي يحتاجها جسمك وفقا للمدربين الرياضيين؟

إذا كنت تخططين في حياتك للبدء في نظام يساعدك على تنحيف جسمك أو تعزيز رشاقتك ولياقتك البدنية، فمن المعروف أن الحفاظ على نشاط الجسم البدني هو جزء رئيسي من نمط الحياة الصحي الذي يجب أن تلتزم به أي امرأة تسعى لتحقيق هذا الهدف. لكن السؤال الذي يلح في ذهن المرأة عندما تتخذ هذا القرار هو "ما هو مقدار التمرينات التي يتعين عليّ القيام بها ؟ "  والإجابة تتوقف على الأهداف التي تسعين لتحقيقها على مستوى اللياقة البدنية في الأخير، علما بأن هناك بعض المبادئ التوجيهية العامة التي يتعين على أي شخص أن يتبعها ويلتزم بها، وفقا لما أكده مدرب اللياقة

إذا كنت تخططين في حياتك للبدء في نظام يساعدك على تنحيف جسمك أو تعزيز رشاقتك ولياقتك البدنية، فمن المعروف أن الحفاظ على نشاط الجسم البدني هو جزء رئيسي من نمط الحياة الصحي الذي يجب أن تلتزم به أي امرأة تسعى لتحقيق هذا الهدف.

لكن السؤال الذي يلح في ذهن المرأة عندما تتخذ هذا القرار هو "ما هو مقدار التمرينات التي يتعين عليّ القيام بها ؟ "  والإجابة تتوقف على الأهداف التي تسعين لتحقيقها على مستوى اللياقة البدنية في الأخير، علما بأن هناك بعض المبادئ التوجيهية العامة التي يتعين على أي شخص أن يتبعها ويلتزم بها، وفقا لما أكده مدرب اللياقة الشخصي، توم مانس، وإن كان الشيء الأهم في الموضوع هو إيجاد السبب الذي يحفزك ويدفعك لحب التمارين الرياضية والإقبال عليها دون ملل أو كلل.

وتابع مانس حديثه بالقول: "يتوقف نوع التمرين الذي تمارسينه في الأخير على قدراتك، أهدافك، ما تحبينه وما لا تحبينه، المعدات المتاحة، الإصابات التي تعانين منها وكذلك الوقت المتاح لك والذي يمكنك أن تمارسي فيه الرياضة التي تودين ممارستها".

وأضاف مانس أنه يرى أن الذهاب لصالة الألعاب الرياضية مرة أو مرتين أسبوعيا لن يكون بالأمر المفيد، بل الأفضل أن تخصص المرأة 5 جلسات أسبوعيا لتلك التمارين، حيث إن ذلك هو العدد المثالي المفترض أن يلتزم به أي شخص يرغب في تعزيز رشاقته، وأردف بأنه لا مانع من الذهاب للجيم 3 مرات على الأقل كل أسبوع لضمان تحقيق نتائج إيجابية حقيقية من وراء تلك التمارين في نهاية المطاف.

وواصل مانس بقوله إن الانتظام في الذهاب للجيم عدة مرات على مدار الأسبوع يعرض الجسم لحوافز تدريبية كبيرة على مدار الأسبوع، وهو ما يساعد على تهيئة الجسم، تقويته ومنحه الرشاقة والليونة المطلوبة، مشددا على ضرورة أن يستمر كل تمرين من حوالي 45 دقيقة إلى ساعة.

وأوصى في نفس الوقت بأن ينطوي النظام التدريبي على 10 دقائق إحماء، من 30 لـ 40 دقيقة تدريبات وزن ومن 5 لـ 10 دقائق استرخاء وإطالات، وأنه يمكن الحصول على فترة الراحة فيما بين جلسات رفع الأثقال من أجل منح العضلات الفرصة الكافية كي تسترخي وتتعافى تماما.