تمارين رياضية

لماذا تشعرين بألم حاد في العضلات بعد ممارسة الرياضة؟

لماذا تشعرين بألم حاد في العضلات بع...

محتوى مدفوع

تعد آلام العضلات واحدة من تلك المشاكل التي تظهر بشكل شائع بعد ممارسة الرياضة، ما يصعب الأمر على بعض الأشخاص ويجعلهم يتكاسلون عن متابعة التمارين الرياضية. وتختلف ردود الفعل تجاه هذه المسألة، فالبعض يعتقدون أن آلام العضلات مردها يرجع لشيء آخر مثل الرضاعة أو ما شابه، فيما يرى آخرون أن الرياضة هي السبب. ووفقا للكلية الأمريكية للطب الرياضي ACSM، فإن السبب الأول لهذه الحالة هو الضعف العضلي المتأخر، والذي يظهر بشدة عند ممارسة التمارين الرياضية. ورغم أن الخبراء ليسوا متأكدين من السبب وراء حدوث هذه المشكلة بعد التمارين، إلا أن أطباء الكلية الأمريكية يعتقدون أن هذا يحدث نتيجة للتلف المجهري

تعد آلام العضلات واحدة من تلك المشاكل التي تظهر بشكل شائع بعد ممارسة الرياضة، ما يصعب الأمر على بعض الأشخاص ويجعلهم يتكاسلون عن متابعة التمارين الرياضية.

وتختلف ردود الفعل تجاه هذه المسألة، فالبعض يعتقدون أن آلام العضلات مردها يرجع لشيء آخر مثل الرضاعة أو ما شابه، فيما يرى آخرون أن الرياضة هي السبب.

ووفقا للكلية الأمريكية للطب الرياضي ACSM، فإن السبب الأول لهذه الحالة هو الضعف العضلي المتأخر، والذي يظهر بشدة عند ممارسة التمارين الرياضية.

ورغم أن الخبراء ليسوا متأكدين من السبب وراء حدوث هذه المشكلة بعد التمارين، إلا أن أطباء الكلية الأمريكية يعتقدون أن هذا يحدث نتيجة للتلف المجهري الذي يؤثر على ألياف العضلات، ما يجعل هذه الأخيرة تحاول إصلاح نفسها بنفسها، وبالتالي تظهر الآلام.

ويقول ألبرت ماثيني المدرب المعتمد لدى أخصائيي التغذية المسجل في مختبر سوهو سترينغث: "يرسل جسمك خلايا الدم البيضاء والسوائل والمواد المغذية الأخرى للمساعدة في إصلاح العضلات، ما يؤدي إلى تورمها والتهابها وبالتالي الشعور بالألم".

ويضيف ماثيني: "ما يحدث هو جزء من عملية بناء العضلات الجديدة، وعادة ما تستمر هذه العملية ما بين 24 حتى 48 ساعة بعد التمارين، بينما يستمر الألم لمدة تصل إلى خمسة أيام.

وقد توصل الخبراء لطريقة جديدة لقياس ألم العضلات، إذ أشارت الأبحاث المنشورة في مجلة التجارب المصورة إلى أن التصوير الحراري يمكن أن يساعد في الكشف عن التغيرات في درجة حرارة الجلد فوق العضلات بعد ممارسة الرياضة.

والعلامات التي تظهر غالبًا هي الألم الشديد وغير المحتمل في الأوتار أو الأربطة، والذي بدوره يؤثر على المفاصل المقابلة للعضلات، لذا عليك توخي الحذر لأنها علامات تنذر بشيء خطير مثل عملية "انحلال الربيدات" وهي حالة نادرة تتسبب في كسر عضلاتك بسرعة والضغط على الكليتين.

ويوضح " ماثيني": "إذا كنت ممن يمارس الرياضة بانتظام فليس بالضرورة أن تعاني من التهاب العضلات الشديد، وإذا كان الأمر كذلك فعليك الاستعانة بالرعاية الصحية اللازمة مع التركيز على التغذية والحركة والتمدد مع أخذ القسط الكافي من النوم".

ويؤكد "كيسي باتن"، الطبيب المعتمد ومدير الرعاية الصحية الأولية للطب الرياضي في لوس آنجلوس: "عندما تشعر بهذه الآلآم لمدة شهر بعد ممارسة الرياضة ولا تزول سريعا، فهذه الأعراض تدق ناقوس الخطر، ما يحتم عليك إعادة التفكير في نظامك الغذائي أيضاً".

اترك تعليقاً