تمارين رياضية

افتراضات خاطئة عن المرأة الممتلئة عند ذهابها للصالات الرياضية

افتراضات خاطئة عن المرأة الممتلئة ع...

محتوى مدفوع

تحكي المدربة الممتلئة، لويس جرين، عن تجربتها التي استمرت عقدا من الزمن حول نظرة الناس وافتراضاتهم وكيف ينظر إليها المجتمع ويعاقبها أحيانا لكونها ممتلئة الجسم. ورغم أن 67 % من النساء الأمريكيات يعتبرن من ذوات الحجم الزائد إلا أنهن محرومات من المشاركة في أشياء كثيرة. وربما حان الوقت لتغيير مفاهيمنا تجاه هذه المسألة خاصة بعد تدريب آلاف السيدات الممتلئات في الصالات الرياضية، وأن نتجاهل الخرافات التي يفترضها الكثير من الناس حول النساء البدينات، حيث إن الكثير منهن يتمتعن بلياقة بدنية عالية وأجسام صحية. وفيما يلي بعض الافتراضات الخاطئة بشأن النساء الممتلئات: دخيلات على الصالات الرياضية يعتقد الكثير من الناس أن

تحكي المدربة الممتلئة، لويس جرين، عن تجربتها التي استمرت عقدا من الزمن حول نظرة الناس وافتراضاتهم وكيف ينظر إليها المجتمع ويعاقبها أحيانا لكونها ممتلئة الجسم.

ورغم أن 67 % من النساء الأمريكيات يعتبرن من ذوات الحجم الزائد إلا أنهن محرومات من المشاركة في أشياء كثيرة.

وربما حان الوقت لتغيير مفاهيمنا تجاه هذه المسألة خاصة بعد تدريب آلاف السيدات الممتلئات في الصالات الرياضية، وأن نتجاهل الخرافات التي يفترضها الكثير من الناس حول النساء البدينات، حيث إن الكثير منهن يتمتعن بلياقة بدنية عالية وأجسام صحية.

وفيما يلي بعض الافتراضات الخاطئة بشأن النساء الممتلئات:

دخيلات على الصالات الرياضية

يعتقد الكثير من الناس أن من يمارس الرياضة لابد وأن يكون نحيفًا هزيلاً، لكنها ليست قاعدة عامة، فلقد حان الوقت لتوسعة الأفق الضيق، حيث أثبتت الغالبية العظمى من النساء الممتلئات بأنهن غير دخيلات على الصالات الرياضية ويبذلن مجهودًا خارقًا ويتمتعن بلياقة بدنية عالية.

الهدف خسارة الوزن فحسب

هناك افتراض شائع بأن تردد المرأة الممتلئة على الصالات الرياضية يكون بهدف انقاص الوزن الزائد في حين يكون هدفها هو المحافظة على صحتها ولياقتها، وأن هذه الفئة من النساء غير راضيات عن أجسامهن ويحاربن من أجل التنحيف، ولا يتبادر إلى الذهن أن وجودهن في الصالات الرياضية من أجل القوة والطاقة والصحة العقلية واللياقة البدنية.

يحتجن للمزيد من التشجيع

نجد أيضًا من يعتقد أن وجود تلك الفئة من النساء في الصالات الرياضية ينبع من شعورهن بالتهديد من الثقافة المجتمعية تجاههن بسبب أجسامهن، وبالتالي هن بحاجة للمزيد من التشجيع.

لا يتمتعن بالصحة الجيدة

هناك فكرة راسخة لدى بعض الناس تفيد بأن النساء الممتلئات لا يتمتعن بصحة جيدة ويعانين من الكسل لسنوات طويلة، وقد تكونت هذه الفكرة نتيجة الهلع الذي أصاب مجتمعاتنا من وباء السمنة.

لا تصلح لتكون مدربة

وتقول جرين: "كنت أرى الدهشة في أعين الناس عندما يعلمون أنني مدربة وأنني أتمتع بلياقة بدنية عالية، و كأن الصورة الذهنية المتأصلة بداخلهم لا تعترف إلا بالمدربة الشابة النحيفة، وغير ذلك لا تكون مؤهلة ولا تصلح للإشراف على تدريبات اللياقة البدنية".

لا تصلح للمهام الصعبة

المرأة الممتلئة تقوم بكل ما هو شاق وصعب و لديها الطاقة اللازمة لأداء أي مهام تُطلب منها، وليس صحيحًا أن جسمها عبارة عن كتلة من السعرات الحرارية.

لا تدرك ما تفعله

نأمل أن يعلم الجميع أن العديد من النساء الممتلئات عندما يذهبن لصالة الألعاب الرياضية يكن على دراية حقيقية بما يفعلن ويعرفن مدى أهمية ممارسة الرياضة، وأنهن صالحات للقيادة والقيام بأي عمل آخر مثل الأشخاص العاديين.

اترك تعليقاً