ريجيم

خسارة الوزن بعد الأربعين مع خبيرة التغذية دونا ماريا مسمار

يعتقد البعض بأن أجسامنا تتوقف عن حرق الدهون بعد سن الأربعين، مما يشعر الكثيرات بالإحباط والاكتئاب خاصة اللواتي يعشقن الرشاقة، فهل فعلًا يتوقف الجسم عن حرق الدهون في سن الأمل؟ أي بعد الـ 40 وإذا كانت الإجابة نعم، فكيف يمكننا مواجهة التغيرات التي تصاحب تلك المرحلة العمرية والتعامل معها. وتقول خبيرة التغذية لدى(KCAL) المتخصصة بالأغذية الصحية دونا ماريا مسمار، إن هناك اعتقادًا غير صحيح عند عدد كبير من الناس، وهو أن معدل حرق الدهون في الجسم، يتراجع بعد سن الـ 40 وهنا لا بد من تصحيح المفهوم. في البداية يجب أن نتعرف على التغيرات التي تحصل للجسم في هذه المرحلة

يعتقد البعض بأن أجسامنا تتوقف عن حرق الدهون بعد سن الأربعين، مما يشعر الكثيرات بالإحباط والاكتئاب خاصة اللواتي يعشقن الرشاقة، فهل فعلًا يتوقف الجسم عن حرق الدهون في سن الأمل؟ أي بعد الـ 40 وإذا كانت الإجابة نعم، فكيف يمكننا مواجهة التغيرات التي تصاحب تلك المرحلة العمرية والتعامل معها.

وتقول خبيرة التغذية لدى(KCAL) المتخصصة بالأغذية الصحية دونا ماريا مسمار، إن هناك اعتقادًا غير صحيح عند عدد كبير من الناس، وهو أن معدل حرق الدهون في الجسم، يتراجع بعد سن الـ 40 وهنا لا بد من تصحيح المفهوم.

في البداية يجب أن نتعرف على التغيرات التي تحصل للجسم في هذه المرحلة العمرية، حيث تقل الكتلة العضلية وينخفض معدل حرق الدهون، لا سيمّا أن العضلات هي المسؤول الأول عن عملية الحرق، وهذا لا يعتبر مشكلة إذا أخذنا بعين الاعتبار أهمية ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر، وقللنا من تناول الأغذية التي تحتوي على النشويات.

ولكن كيف ذلك؟

تتابع ماريا، في البداية يجب أن نقلل حجم الحصة الغذائية التي كنا نتناولها في السابق، خاصة تلك التي تحتوي على كربوهيدرات، وأن نواظب على متابعة الرياضة في الجيم، حتى نحافظ على الكتلة العضلية، ويجب أن ننتبه إلى أنه لا يوجد طعام يمكن أن يساعدنا على الحرق بشكل أسرع، فمن الضروري أن نتوازن في الطعام وحتى نحافظ على معدل الحرق، يجب أن نأكل عدة وجبات أثناء اليوم، وأن نبتعد عن العشوائية بقدر الإمكان، وأن نقلل من النشويات قدر المستطاع.

وتشير دونا إلى ضرورة التخلي عن فكرة عدم خسارة الوزن بعد الأربعين، لأن الجسم يتبع العقل، وتكرار عبارة لا أستطيع أن أخسر وزن، سوف تمنعك من خسارته، لذلك علينا أن نتخلص من الأفكار السلبية تجاه خسارة الوزن.

وفيما يتعلق بعدم قدرتنا على اتخاذ قرار لممارسة الرياضة، تنصحنا خبيرة التغذية لدى (KCAL) بالانضمام إلى مجموعة أصدقاء، من أجل ممارسة الرياضة بشكل جماعي وممتع، أوالاستعانة بمدرب خاص يمكنه تشجيعنا وتحفيزنا على الاستمرار بالتمارين التي تحافظ على كتلتنا العضلية. والأهم، التعامل مع الرياضة على أنها نشاط يبعث على الفرح وليس إلزاميًا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً