ريجيم

كيف تساعد مكملات البروبيوتيك على خسارة الوزن ودهون البطن؟

مكملات البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة تحظى بفوائد صحية عند تناولها، وتوجد في المكملات الغذائية والأطعمة المخمرة، وثبت أنها تفيد في تحسين صحة الجهاز الهضمي، صحة القلب والوظائف المناعية، وذلك على سبيل المثال لا الحصر. كما أشارت العديد من الدراسات إلى أن تلك المكملات من الممكن أن تساعد أيضا على فقدان الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن. ونوه الباحثون إلى أن هناك المئات من الكائنات الحية الدقيقة المختلفة في الجهاز الهضمي، موضحين أن أغلبيتها عبارة عن بكتيريا، معظمها صديق لجسم الإنسان؛ إذ تفرز كثيرا من العناصر الغذائية المهمة، التي من بينها فيتامين K وبعض فيتامينات B. وحول الآلية

مكملات البروبيوتيك هي كائنات حية دقيقة تحظى بفوائد صحية عند تناولها، وتوجد في المكملات الغذائية والأطعمة المخمرة، وثبت أنها تفيد في تحسين صحة الجهاز الهضمي، صحة القلب والوظائف المناعية، وذلك على سبيل المثال لا الحصر.

كما أشارت العديد من الدراسات إلى أن تلك المكملات من الممكن أن تساعد أيضا على فقدان الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن. ونوه الباحثون إلى أن هناك المئات من الكائنات الحية الدقيقة المختلفة في الجهاز الهضمي، موضحين أن أغلبيتها عبارة عن بكتيريا، معظمها صديق لجسم الإنسان؛ إذ تفرز كثيرا من العناصر الغذائية المهمة، التي من بينها فيتامين K وبعض فيتامينات B.

وحول الآلية التي تؤثر بها مكملات البروبيوتيك على خسارة الوزن ودهون البطن، يعتقد الباحثون أن هناك بعض أنواع مكملات البروبيوتيك قد تفيد بالفعل في منع امتصاص الدهون الغذائية، وهو ما يزيد بالتبعية من كمية الدهون التي يتم إفرازها مع البراز.

img

وقال الباحثون إن مكملات البروبيوتيك قد تفيد كذلك في مكافحة السمنة بطريقتين، أولاهما أنها تفرز هرمون GLP-1 الكابح للشهية، وقد ثبت أن تزايد مستويات هذا الهرمون قد يساعد على حرق السعرات الحرارية والدهون، وثانيهما أن البروبيوتيك تزيد مستويات بروتين ANGPTL4 الذي يؤدي لتراجع معدل تخزين الدهون.

وهناك كذلك كثير من الأدلة التي تؤكد أن ثمة علاقة بين السمنة والالتهابات في الدماغ كما أظهرت الأدلة أن البروبيوتيك، وبدورها في تحسين صحة الأمعاء، فإنها قد تحد من الالتهابات الجهازية وتوفر حماية من خطر السمنة والأمراض الأخرى.

ومع هذا، فمن الضروري تذكر أن تلك الآليات ليست مفهومة بشكل جيد من جانب الباحثين، ومن ثم من الأفضل الانتظار لحين إجراء مزيد من الدراسات حول هذا الموضوع.

وقد كشفت دراسات أخرى أن هناك سلالات معينة من بكتيريا Lactobacillus (وهي أحد أنواع بكتيريا البروبيوتيك) قد تساعد بالفعل على خسارة الوزن ودهون البطن.

وثبت من دراسة استمرت 3 أشهر أن النساء اللاتي تناولن مكملات البروبيوتيك خسرن 50 % إضافية من أوزانهن مقارنة بغيرهن ممن واظبن على تناول أدوية بديلة، كما تبين من خلال بعض الدراسات أن هناك بعض سلالات البروبيوتيك ربما تفيد في منع حدوث زيادة بالوزن عند اتًباع نوعية الأنظمة الغذائية عالية السعرات الحرارية.

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً