عدم فقدان الوزن رغم اتباع الصوم الم...

ريجيم

عدم فقدان الوزن رغم اتباع الصوم المتقطع.. إليك الأسباب!

رغم شعبيته الجارفة التي اكتسبها خلال الآونة الأخيرة من جانب الراغبين في إنقاص أوزانهم، لاسيما من المشاهير والنجوم، من أمثال هالي بيري، جينا جيمسون، جينفر غارنر، فانيسا هادغينز وآخرين، لكن قد لا يؤتي نظام الصوم المتقطع بثماره المنتظرة للبعض، ولا تكون المشكلة فيه هو بحد ذاته كنظام غذائي مميز، وإنما في بعض الأخطاء التي يقع بها الناس ولا يستفيدون بسببها من النظام. وقبل أي شيء، يجب معرفة أن الدراسات أثبتت أن فوائد هذا النظام لا تقتصر على إنقاص الوزن، وإنما تبين أيضا أنه يفيد في خفض نسبة الكولسترول بالدم، تحسين درجة التركيز وتعزيز جودة النوم ليلا. وعلى قدر فوائده وسهولة

رغم شعبيته الجارفة التي اكتسبها خلال الآونة الأخيرة من جانب الراغبين في إنقاص أوزانهم، لاسيما من المشاهير والنجوم، من أمثال هالي بيري، جينا جيمسون، جينفر غارنر، فانيسا هادغينز وآخرين، لكن قد لا يؤتي نظام الصوم المتقطع بثماره المنتظرة للبعض، ولا تكون المشكلة فيه هو بحد ذاته كنظام غذائي مميز، وإنما في بعض الأخطاء التي يقع بها الناس ولا يستفيدون بسببها من النظام.

وقبل أي شيء، يجب معرفة أن الدراسات أثبتت أن فوائد هذا النظام لا تقتصر على إنقاص الوزن، وإنما تبين أيضا أنه يفيد في خفض نسبة الكولسترول بالدم، تحسين درجة التركيز وتعزيز جودة النوم ليلا. وعلى قدر فوائده وسهولة تطبيقه، تبقى بعض الأخطاء التي يجب الانتباه لها لضمان عدم الوقوع بها ومن ثم الاستفادة من النظام.

ونستعرض فيما يلي أبرز الأسباب التي قد تحول دون الاستفادة من حمية الصوم المتقطع ومن ثم عدم تحقيق الهدف الأول من ورائها، وهو المتعلق بإنقاص الوزن، ومن ثم ينصح بالانتباه لتلك الأسباب جيدا لضمان انقاص الوزن بمساعدة هذه الحمية:

- الإفراط في تناول الطعام خلال الفترة التي تكون مخصصة للأكل، ولهذا ينصح باستخدام تطبيق يساعدك في تتبع وإحصاء السعرات الحرارية منعا لتجاوز الحد المسموح.

- عدم تناول قدر كافٍ من السعرات الحرارية في الأيام التي لا يكون فيها صوم، ولهذا ينصح بضرورة وضع خطة غذائية تعالجين بها الأمر في الأيام التي لا يكون بها صوم.

- تناول أطعمة منخفضة القيمة الغذائية، ولهذا ينصح بالتركيز على نوعية الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، كما الأطعمة الغنية بالبروتين، الألياف والدهون الصحية.

- عدم الصوم فترة طويلة بما فيه الكفاية، حيث لا يجب أن تقل فترة الصوم عن 14 ساعة.

- تفويت الوجبات خلال الفترة التي تكون مخصصة للأكل، ولهذا ينصح بضرورة التأكد من الاستمرار في الأكل لحين الشعور بالشبع والامتلاء، لكن من دون مغالاة أو إفراط.

- اختيار نوع خطة الصوم الخطأ، ومن ثم ينصح باختيار خطة تناسب نمط حياتك تماما.

- عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، ولهذا ينصح بالنوم 7 ساعات على الأقل كل ليلة.

- الإفراط في ممارسة التمرينات الرياضية، ولهذا ينصح بالتخفيف منها في أيام الصوم.

- عدم شرب قدر كافٍ من المياه، ولهذا يجب الاهتمام بتناول ما يكفيك دوما منها، إلى جانب مشروبات أخرى مثل الشاي الساخن، القهوة السوداء، الماء المكربن والشاي المثلج.

- عدم اتباع خطة الصوم المتقطع كما هو مفترض، ولهذا ينصح بضرورة اعتماد الخطة التي تناسب نمط حياتك بشكل كبير والتي يمكن اتباعها لفترات زمنية طويلة.

- عدم التخطيط بشكل مسبق، ولهذا ينصح بالتخطيط للأطعمة والوجبات قبلها بيوم على الأقل.

- الشعور بالذنب لخرق وقت الصوم، ولهذا لا ينصح بجلد الذات، فالحمية بشكل عام لابد وأن تقترن بنظرية "المحاولة والخطأ"، لحين تهيئة النفس للحمية بشكل تام.