الحمية بطيئة الكربوهيدرات.. إليك أس...

ريجيم

الحمية بطيئة الكربوهيدرات.. إليك أسرارها وطرق الاستفادة منها!

ربما سمعنا كثيرا عن أنواع الحميات منخفضة الدهون ومنخفضة النكهات أو منخفضة الكربوهيدرات، لكن الصيحة الأحدث الآن هي الحمية بطيئة الكربوهيدرات أو النظام الغذائي ذو المؤشر الجلايسيمي المنخفض. وإن كنتِ ممن لم يسبق لهم أن سمعوا عن ذلك النظام من قبل، فقد بدأت تؤكد الدراسات مؤخرا أنه يتألف في الغالب من أطعمة ينخفض بها مؤشر نسبة السكر في الدم وهي الأطعمة التي قد تساعد في تحقيق التوازن بين مستويات السكر في الدم وتناول كميات أقل مع استمرار الشعور بالشبع. ويقول خبراء متخصصون في مجال التغذية إن تلك الحمية ترتفع بها نسبة الكربوهيدرات الجيدة (كما الخضراوات والحبوب الكاملة) وتنخفض بها الكربوهيدرات

ربما سمعنا كثيرا عن أنواع الحميات منخفضة الدهون ومنخفضة النكهات أو منخفضة الكربوهيدرات، لكن الصيحة الأحدث الآن هي الحمية بطيئة الكربوهيدرات أو النظام الغذائي ذو المؤشر الجلايسيمي المنخفض.

وإن كنتِ ممن لم يسبق لهم أن سمعوا عن ذلك النظام من قبل، فقد بدأت تؤكد الدراسات مؤخرا أنه يتألف في الغالب من أطعمة ينخفض بها مؤشر نسبة السكر في الدم وهي الأطعمة التي قد تساعد في تحقيق التوازن بين مستويات السكر في الدم وتناول كميات أقل مع استمرار الشعور بالشبع.

ويقول خبراء متخصصون في مجال التغذية إن تلك الحمية ترتفع بها نسبة الكربوهيدرات الجيدة (كما الخضراوات والحبوب الكاملة) وتنخفض بها الكربوهيدرات السيئة (كما بسكويت الشوكولاتة).

وعلَّق على ذلك والتر ويليت الحاصل على دكتوراة في الطب ورئيس قسم التغذية بكلية الصحة العامة في جامعة هارفارد، بقوله: "يمكن القول إن تلك الحمية هي المنطقة الوسطى بين الأنظمة الغذائية المملوءة بالبروتين والتي تعد بالشبع وتلك المملوءة بالألياف التي تعتبر مغذية بشكل كبير في الواقع".

وأشار الخبراء إلى أن خطط النظام الغذائي ذات المؤشر الجلايسيمي هي بعض من أكثر الخطط تعقيدا على الإطلاق، ولعل أكثر ما اتفق عليه معظم الخبراء بشأن الحمية بطيئة الكربوهيدرات هو أن اتباعها قد لا يسبب أي ضرر ويمكن أن ينتج عنه حتى فوائد صحية تتجاوز فقدان الوزن.

لكن قبل اتباع تلك الحمية، هناك بعض المعلومات التي يجب معرفتها:

ما الذي يعنيه مؤشر نسبة السكر في الدم للأطعمة

يمكن القول إن المؤشر الجلايسيمي ( الذي يعرف اختصارا بـ GI) هو نظام تنصيف للكربوهيدرات بناء على النسبة التي تتسبب بها في زيادة مستويات السكر بالدم، وهو مصمم خصيصا لمرضى السكري، لكن بدأت تزداد أهميته وقيمته مع زيادة فهمنا لتأثير مستويات السكر بالدم على الجوع.

كيف يمكن تحقيق التوازن بين مستويات السكر في الدم مع اتباع الحمية بطيئة الكربوهيدرات

يقول الخبراء هنا إن هناك كثيرا من الأشياء التي يمكن فعلها للحفاظ على مستويات السكر بالدم متوازنة، فممارسة الرياضة يوميا خطوة يمكن أن تفيد، وكذلك يجب أخذ فواصل بانتظام بين الوجبات الخفيفة والوجبات الرئيسة مع ضرورة الاهتمام في الوقت ذاته باختيارات الأغذية والأطعمة، التي تلعب دورا مهما في الموضوع.

كما أظهرت عدة دراسات أن الوجبات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض يمكن أن تكون أكثر إشباعا من الوجبات ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع، ويمكن أن تساعد في السيطرة على الإفراط في تناول الطعام، ويقول بعض الخبراء إن هذا التأثير قد يؤدي لفقدان الوزن.

كيف يمكن ضمان فعالية الحمية بطيئة الكربوهيدرات بالنسبة لك

يمكن القول إن التشدد في اتّباع الحمية بطيئة الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض ليست عملية سهلة، لكنهم قالوا إنه ولجني أبرز الفوائد من وراء اتباع الحمية بطيئة الكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، ينصح باتباع بعض الأمور وفقا للنقاط التالية :

فبالإضافة إلى ما سبق، عليك معرفة أنه يجب استبدال أكبر قدر ممكن من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع ببدائل ذات مؤشر جلايسيمي منخفض، وإضافة أو استبدال طعام واحد على الأقل من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض في كل وجبة، ويمكن إدراج بروتين ودهون في كل مرة يتم فيها تناول أطعمة ذات مؤشر جلايسيمي مرتفع، فضلا عن اختيار نوعية الحبوب الكاملة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض بدلاً من الحبوب المكررة قدر المستطاع، والتحكم في كميات الأطعمة التي يتم تناولها.