كيف يُمكنِ معالجة الجلد المترهّل بع...

ريجيم

كيف يُمكنِ معالجة الجلد المترهّل بعد خسارة الوزن؟ إليكِ الإجابة!

من الطبيعي أن يترهّل الجلد عند خضوع أيٍ منّا لأيِ نشاطٍ أو إجراءٍ يهدف لإنقاص أوزاننا، فخسارة الوزن الزائد ورغم فوائدها العديدة على أجسامنا وصحتنا ودورها في تعزيز ثقتنا بأنفسنا، لكنها في بعض الأحيان تتحقّق على حساب أمورٍ أخرى، منها ترهّل الجلد بطريقة قد تضر بمظهرنا. وعلّق على ذلك دكتور فيفيك براشاند، جرّاح علاج البدانة وأستاذ الجراحة المشارك بكلية الطب في جامعة شيكاغو، بقوله إنَّ هذا مبعث قلق مشروع للمرضى حين يلجؤون لجراحات البدانة. وربما يتساءل البعض في البداية: لماذا يحدث ترهل بالجلد بعد تعرُّض الجسم لخسارةٍ كبيرةٍ في الوزن؟ والحقيقة هي أنّه حين يكون الجسم زائد الوزن بشكلٍ كبير،

من الطبيعي أن يترهّل الجلد عند خضوع أيٍ منّا لأيِ نشاطٍ أو إجراءٍ يهدف لإنقاص أوزاننا، فخسارة الوزن الزائد ورغم فوائدها العديدة على أجسامنا وصحتنا ودورها في تعزيز ثقتنا بأنفسنا، لكنها في بعض الأحيان تتحقّق على حساب أمورٍ أخرى، منها ترهّل الجلد بطريقة قد تضر بمظهرنا.

وعلّق على ذلك دكتور فيفيك براشاند، جرّاح علاج البدانة وأستاذ الجراحة المشارك بكلية الطب في جامعة شيكاغو، بقوله إنَّ هذا مبعث قلق مشروع للمرضى حين يلجؤون لجراحات البدانة.

وربما يتساءل البعض في البداية: لماذا يحدث ترهل بالجلد بعد تعرُّض الجسم لخسارةٍ كبيرةٍ في الوزن؟ والحقيقة هي أنّه حين يكون الجسم زائد الوزن بشكلٍ كبير، فإنَّ الدهون الزائدة تتسبب على الأرجح في شد الجلد، فضلاً عن تراجع إفرازات الجسم من الكولاجين والإيلاستين - اللذين يعززان نضارة البشرة وحيويتها - مع التقدم في السن.

وأشار كونستانس تشين، وهو جراح تجميل معتمد في مدينة نيويورك، إلى أنَّ ترهل الجلد على هذا النحو ربما ينتج عن نقصان المرونة في البشرة، ومن ثم عجزها عن العودة مرة أخرى لتتوافق مع حجم الجسم الصغير الجديد، بعد فقدانه كتل الدهون الزائدة التي كان يعانيها.

هل يعاني الجميع من ترهل الجلد بعد خسارة جزءٍ كبير من وزن الجسم؟

img

الإجابة وفقًا لما أكده دكتور براشاند هي "لا"، من منطلق أنَّ ذلك الاحتمال ليس حتميًا، لكنه حرص في الوقت ذاته على الإشارة إلى أنَّه ليس من السهل أيضًا التنبؤ بمن يمكن أن يمر بتلك التجربة.

وأضاف دكتور براشاند أنَّ لديه بعض المرضى الذين خسروا 90 كيلو جرامًا من أوزانهم خلال عام بعد معالجتهم بالتدخل الجراحي وكان لديهم قدر محدود للغاية من الجلد المترهل، وفي المقابل، فإن بعض المرضى الآخرين فقدوا مقدارًا ضئيلاً من أوزانهم (حوالي 27 كيلو جرامًا)، واحتفظوا مع ذلك بكثير من الجلد المترهل، بما يعني أنّه لا توجد قاعدة ثابتة في تلك الجزئية على الإطلاق.

وأشار براشاند في الوقت ذاته إلى أنَّ مقدار فقدان الوزن لا يمكن أن يُفيد في التكهن بحجم الجلد المترهل، علماً بأنَّ هناك عوامل أخرى منها الجانب الوراثي، التدخين وكذلك التعرُّض للشمس.

هل يمكن أن يزول الجلد المترهّل من تلقاء نفسه؟

ربما يحدث ذلك، لكنه قد يستغرق وقتًا طويلاً، ربما يمتد من أسابيع حتى بضعة أشهر، أو حتى بضع سنوات.

هل من الممكن شدُّ الجلد المترهل أو الزائد دون جراحة؟

ربما لا يمكن فعل ذلك للأسف، فالطرق غير الجراحية التي تساعد في شد البشرة لن تكون فعّالة بشكل عام في شد كل هذا الجلد المترهل أو الزائد الذي يظهر بعد خسارة جزء كبير من الوزن.

ما الجراحة التي يُوصى بها للتعامل مع الجلد المترهل؟

ربما تُعتبر جراحة تحديد شكل الجسم، التي تنطوي على إزالة الجلد المترهل، هي الجراحة المثلى، شريطة مراعاة بعض العوامل، التي من ضمنها مرور عامين على جراحة إنقاص الوزن، ثبات الوزن لمدة 6 أشهر على الأقل، مؤشر كتلة الجسم يكون أقل من 30، عدم التدخين وأخيرًا ضرورة ضبط مستويات السكر في الدم بالنسبة لمرضى السكري.