الكيتو.. إليكِ قائمة بأنواع الفواكه...

ريجيم

الكيتو.. إليكِ قائمة بأنواع الفواكه المسموحة والممنوعة خلال اتّباع الحِمية!

ظهرت حمية "الكيتو" مؤخرًا، كأحد البرامج الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن، ورافق ظهور الحمية العديد من الممنوعات، فكان لزامًا على من يرغب باتّباع هذه الحمية الحدّ من تناول الكربوهيدرات، في حين زيادة استهلاك الدهون كمصدر للطاقة، ومن ضمن تلك الأطعمة التي تُعدّ مصدرًا غنيًا بالكربوهيدرات هي الفواكه. والسّؤال هنا، هل يمكنكِ تناول الفاكهة أثناء اتّباعها، أم يجب عليكِ توديعها نهائيا؟ الفاكهة تُشكّل نقطة حيرة للأشخاص الذين يتّبعون حمية الكيتو؛ لأنّهم غير متأكدين مما إذا كان مسموحًا لهم تناولها أم لا، خصوصًا أنّهم يدركون أهميّتها للجسم، لكنّها ومع الأسف الشّديد تُعدّ نوعًا من الطعام المحرّم خلال القيام بهذه الحمية، إذْ

ظهرت حمية "الكيتو" مؤخرًا، كأحد البرامج الغذائية التي تساعد على إنقاص الوزن، ورافق ظهور الحمية العديد من الممنوعات، فكان لزامًا على من يرغب باتّباع هذه الحمية الحدّ من تناول الكربوهيدرات، في حين زيادة استهلاك الدهون كمصدر للطاقة، ومن ضمن تلك الأطعمة التي تُعدّ مصدرًا غنيًا بالكربوهيدرات هي الفواكه. والسّؤال هنا، هل يمكنكِ تناول الفاكهة أثناء اتّباعها، أم يجب عليكِ توديعها نهائيا؟

الفاكهة تُشكّل نقطة حيرة للأشخاص الذين يتّبعون حمية الكيتو؛ لأنّهم غير متأكدين مما إذا كان مسموحًا لهم تناولها أم لا، خصوصًا أنّهم يدركون أهميّتها للجسم، لكنّها ومع الأسف الشّديد تُعدّ نوعًا من الطعام المحرّم خلال القيام بهذه الحمية، إذْ أنَّ حمية الكيتو تعتبر أشدّ تقييدًا مقارنة بغيرها من الحميات الغذائية، حتى الأنظمة "البطيئة" منها.

ويعود السّبب في ذلك إلى حاجتكِ إلى تحفيز حالة التمثيل الغذائي الطبيعية، بمعنى أنْ يحرق الجسم الدهون بدلاً من الكربوهيدرات للحصول على الطاقة، لكي تحقّقي أقصى استفادة من الكيتو، إذْ كشفت الدراسات عن وجود علاقة بين هذه الحالة وفقدان الوزن، وزيادة الشّعور بالشّبع، وتقليل الجوع.

ومن أجل الوصول لتلك الحالة، فأنتِ بحاجة لتقيل كمية الكربوهيدرات، حتى لا تتجاوزين الحدّ اليوميّ المسموح به، وهو ما يقارب الـ 50 غرامًا لليوم.

وفيما تحتوي بعض الفاكهة، مثل الموز، والبرتقال، والكرز، والعنب، والتوت الأزرق، على كميّة كبيرة جدًا من الكربوهيدرات تفوق الـ 11.5 غرامًا لكلّ نصف كوب، هناك بعض الفواكه التي تقلّ فيها نسبة الكربوهيدرات بشكل كبير، ولذا إذا كنتِ لا تستطيعين منع نفسكِ من أكل الفواكه خلال اتباعكِ الكيتو، فإليكِ بعض أنواع الفاكهة التي يمكنكِ تناولها أثناء قيامكِ بالحِمية:

الأفوكادو:

img

تحوي هذه الفاكهة على 8.63 غرامًا فقط من الكربوهيدرات لكلّ نصف كوب منها. كما تحتوي أيضًا على كمية كبيرة من الدهون، تصل إلى 15.41 غرامًا من الدهون لكلّ نصف كوب.

التوت الأسود

img

يحتوي مقدار نصف كوب من التوت الأسود على 9.61 غرامًا من الكربوهيدرات، في حين يحتوي نصف الكوب منه على 0.49 غرامًا من الدهون، وهو ما يجعلها فاكهة صديقة للكيتو.

الفراولة:

img

نصف كوب منها لا يحتوي على أكثر من 0.3 غرامات من الدهون، بينما تحتوي على نسبة منخفضة نوعًا ما من الكربوهيدرات تصل إلى 7.68 غرامًا لكلّ نصف كوب.

الطماطم:

img

غالبًا ما تُعتبر فاكهة وخضروات، ويمكن إضافة الطماطم بحرية إلى السلطة دون الشّعور بالذنب؛ إذْ تحتوي على 3.47 غرامًا من الكربوهيدرات و 0.25 غراما من الدهون لكلّ نصف كوب .

البطيخ

img

على الرّغم من حجمها الكبير إلا أنّها تحتوي على 7.55 غراما من الكربوهيدرات لكلّ نصف كوب.