بدء وجبتك بقطعة من الحلوى.. هل يُفي...

ريجيم

بدء وجبتك بقطعة من الحلوى.. هل يُفيد في إنقاص الوزن؟!

إذا كنت تتبعين نظامًا غذائيًا للتخلُّص من الوزن الزائد، فإن آخر ما تفكرين فيه هو بدء وجبتك باختيار قطعة حلوى، على الرغم من أننا في خضم الحرمان الذي تفرضه علينا الحمية تصبح الأطعمة الممنوعة أكثر إغراءً. لكن ماذا لو وضعت قطعة الحلوى في صحنك أولًا وقبل اختيار أصناف الغذاء الأخرى؟ هل يمكن لهذه الحركة أن تساعدك على إنقاص وزنك؟ تُشير الأبحاث الجديدة إلى أن الإجابة قد تكون نعم. وهو ما نشرته مجلة "سايكولوجي توداي" الأمريكية. ترتيب الطلب معظم الوجبات لا تتكوّن من طبق واحد، فهي تبدأ بالمقبلات وطبق رئيسي، ومشروب وحلوى. عند إجراء هذه الخيارات، يتّضح أن الترتيب في طلبها

إذا كنت تتبعين نظامًا غذائيًا للتخلُّص من الوزن الزائد، فإن آخر ما تفكرين فيه هو بدء وجبتك باختيار قطعة حلوى، على الرغم من أننا في خضم الحرمان الذي تفرضه علينا الحمية تصبح الأطعمة الممنوعة أكثر إغراءً.

لكن ماذا لو وضعت قطعة الحلوى في صحنك أولًا وقبل اختيار أصناف الغذاء الأخرى؟ هل يمكن لهذه الحركة أن تساعدك على إنقاص وزنك؟

تُشير الأبحاث الجديدة إلى أن الإجابة قد تكون نعم. وهو ما نشرته مجلة "سايكولوجي توداي" الأمريكية.

ترتيب الطلب

img

معظم الوجبات لا تتكوّن من طبق واحد، فهي تبدأ بالمقبلات وطبق رئيسي، ومشروب وحلوى. عند إجراء هذه الخيارات، يتّضح أن الترتيب في طلبها لا يقل أهمية عن ما تطلبه.

في سلسلة من التجارب، وجد الباحثون أن ترتيب طلب الطعام مهم جدًا. ووجدوا أنه عند تناول وجبات محددة بترتيب متسلسل، كما هو الحال عند تناول الطعام في بوفيه مفتوح، يميل الناس إلى أن يتأثروا بالعنصر الذي يطلبونه أو يقع نظرهم عليه أولًا، والذي يبدو أنه مهم للغاية.

في تجربتهم الأولى، وجدوا أنه عندما قام الأشخاص باختيار الحلوى أولًا كان من المرجّح أن يطلبوا طعامًا منخفض السعرات الحرارية لغدائهم. وكانت النتيجة استهلاك سعرات حرارية أقل بشكل عام.

وقد تبيّن أن هذه الظاهرة صحيحة أيضًا عند طلب الطعام عبر الهاتف أو من موقع إلكتروني. لكن عندما يكون العنصر الأول الذي تم اختياره صحيًا، تكون الخيارات التالية ذات سعرات حرارية أعلى بكثير. وبالتالي، وعلى الرغم من الاختيار الأولي المعقول، كان عدد السعرات الحرارية الإجمالي في الوجبة أعلى مما كان عليه عندما تم اختيار الحلوى أولًا.

الحق بالاختيار

يقول أحد اختصاصيي التغذية المشاركين في الدراسة، إننا إذا اخترنا شيئًا صحيًا أولًا، فإن هذا يمنحنا الحق في اختيار شيء أكبر لاحقًا، لكن إذا ما اخترنا الحلوى أولًا، فإن هذا الحق بالاختيار ينتهي. ويوضح أن اختيار عنصر عالي السعرات الحرارية أولًا يعمل على توجيه الناس لاختيار أطباق قليلة السعرات الحرارية في وجبتهم.

ذات سعرات حرارية عالية... لكنها صحية

img

يُبرّر العديدُ من الأشخاص اختيارهم لبعض الأنواع من الحلوى بأنها تضمُّ عناصر صحية، وأنهم لم يختاروا طبق حلوى بسعرات حرارية عالية مثل الفطائر بالزبدة والعسل. لكن الواقع أنهم يتناسون الإضافات الدسمة، فعند اختيار طبق من الفراولة الطازجة يغضّون النظر عن كونه مترافقًا مع الكريمة المخفوقة، ويعتبرون الطبق الذي يمزج المكونات الصحية وتلك الدسمة بأنه صحي.

لذا، فيما يتعلّق بترتيب اختيار الطعام، تذكّري عدم الإفراط في التعويض وكوني منضبطة بما يكفي لتبدأي العادات الصحية التي ستضمن لك في النهاية قوامًا رشيقًا حتى مع تناول الحلوى.