طرق "أكثر صحية" لتناول الحلويات.. ت...

ريجيم

طرق "أكثر صحية" لتناول الحلويات.. تعرفي عليها!

كشفت دراسات علمية حديثة، عن وجود طرق "صحية أكثر" لتناول الأطعمة المليئة بالسكر، والتي من الممكن أن تقلل من تأثير الحلويات على صحتكِ، وربما من الجيد معرفة تلك الدراسات: توقيت تناولها أولا، لا حاجة لإلغاء السكر تماما من نظامك الغذائي؛ لأنك على الأرجح لن تلتزمي به لفترة طويلة، بدلا من ذلك، عليك أن تحاولي تقليل كمية السكر التي تتناولينها، وذلك بعدم السماح بأن تصبح الحلوى هي النقطة المحورية للوجبة، وأن يتم تناولها بعد تناول الخضار والبروتين، ذلك أن تناول البروتين يؤدي إلى إطلاق الجلوكاجون؛ ما يساعد على استقرار مستويات الهرمون، إذ إن البروتين والسكر في الجسم يساعدان في تنظيم بعضهما

كشفت دراسات علمية حديثة، عن وجود طرق "صحية أكثر" لتناول الأطعمة المليئة بالسكر، والتي من الممكن أن تقلل من تأثير الحلويات على صحتكِ، وربما من الجيد معرفة تلك الدراسات:

توقيت تناولها

img

أولا، لا حاجة لإلغاء السكر تماما من نظامك الغذائي؛ لأنك على الأرجح لن تلتزمي به لفترة طويلة، بدلا من ذلك، عليك أن تحاولي تقليل كمية السكر التي تتناولينها، وذلك بعدم السماح بأن تصبح الحلوى هي النقطة المحورية للوجبة، وأن يتم تناولها بعد تناول الخضار والبروتين، ذلك أن تناول البروتين يؤدي إلى إطلاق الجلوكاجون؛ ما يساعد على استقرار مستويات الهرمون، إذ إن البروتين والسكر في الجسم يساعدان في تنظيم بعضهما البعض.

الدراسات الحديثة تشير إلى أننا يجب أن نأخذ خطوة أخرى في هذا النهج بالتخلي عن كل الكربوهيدرات، بما في ذلك السكر ونتناولها في نهاية الوجبة.

وجدت إحدى الدراسات أن تناول الكربوهيدرات بعد عشر دقائق من تناول الخضار والبروتين أسفر عن ارتفاع في مستويات الجلوكوز بنسبة 50٪ مقارنة بما يحدث حين يتم تناول الكربوهيدرات أولا، وهو فرق كبير جدا.

ووفقا للباحثين، فإن التأثير الذي يحدثه تناول الطعام فيما يتعلق بمستويات الهرمون ومستويات الجلوكوز بعد الوجبات يمكن مقارنته بتأثير بعض الأدوية التي تعمل على تنظيم الجلوكوز. فنحن نعرف أنه غالبا ما يُطلب من المصابين بداء السكري أن يقللوا من السكر والكربوهيدرات التي يستهلكونها، لكن هذا البحث يشير إلى أن مجرد تبديل ترتيبها عند الأكل يمكن أن يكون بنفس الكفاءة.

يمكن أن يكون هذا النهج مفيدا أيضا لمن يرغبون في تناول كميات أقل من الكربوهيدرات والأطعمة السكرية بشكل عام، فإذا ما تناولت ما يكفي من البروتينات والخضراوات في بداية الوجبة، فربما لن تكوني بحاجة لتناول المزيد من الأطعمة الثقيلة مثل الكربوهيدرات والحلويات.