ريجيم

وقف حاسة الشم.. أحدث السُبُل لفقدان الوزن!

وقف حاسة الشم.. أحدث السُبُل لفقدان...

تؤثر رائحة الطعام على فتح الشهية، وتناول المزيد من الطعام، ويقولون إن رائحة الطعام كفيلة بزيادة الوزن أضعافًا مضاعفة، نتيجة للهرمونات التي يفرزها الجسم، عندما يشتم رائحة الطعام الشهية. بحسب صحيفة "ذي صن" البريطانية، كشف الباحثون عن اختراع جديد، يسمى مقبس الأنف أو NOSNOS وهو عبارة عن قطعة من السيلكون الناعم، تضغط على الأنف لمنع مرور روائح الطعام إليها، ما يسهم في تقليل تناول الطعام بمعدل النصف تقريبًا، وبالتالي خسارة الوزن بشكل متضاعف. ولا يمنع هذا الجهاز من يرتديه من التنفس، فهو مزود بفتحات أنفية صغيرة تسمح لمستخدميه التنفس من خلالها، وأظهرت التجارب الأولية نتائج هائلة، منها التحكم في الشهية،

تؤثر رائحة الطعام على فتح الشهية، وتناول المزيد من الطعام، ويقولون إن رائحة الطعام كفيلة بزيادة الوزن أضعافًا مضاعفة، نتيجة للهرمونات التي يفرزها الجسم، عندما يشتم رائحة الطعام الشهية.

بحسب صحيفة "ذي صن" البريطانية، كشف الباحثون عن اختراع جديد، يسمى مقبس الأنف أو NOSNOS وهو عبارة عن قطعة من السيلكون الناعم، تضغط على الأنف لمنع مرور روائح الطعام إليها، ما يسهم في تقليل تناول الطعام بمعدل النصف تقريبًا، وبالتالي خسارة الوزن بشكل متضاعف.

ولا يمنع هذا الجهاز من يرتديه من التنفس، فهو مزود بفتحات أنفية صغيرة تسمح لمستخدميه التنفس من خلالها، وأظهرت التجارب الأولية نتائج هائلة، منها التحكم في الشهية، وأجريت الاختبارات على 29 شخصًا دون سن الـ50، وكانت النتيجة تقليل السعرات الحرارية، بمعدل 500 سعرة حرارية في اليوم.

وحقق الجهاز نجاحًا باهرًا، جعله يتصدر ما عداه من طرق خسارة الوزن التقليدية، فقد ساعد مستخدميه على خسارة الوزن بنسبة 98 %، في وقت قياسي لا يتعدى 12 أسبوعًا.

اترك تعليقاً