خطوة بسيطة مكنّت هذه المرأة من خسارة نصف وزنها!

خطوة بسيطة مكنّت هذه المرأة من خسارة نصف وزنها!

فوشيا - خاص

عندما جاءت تارين يونغ من جنوب أفريقيا للعيش في بريطانيا عام 2003، ازداد وزنها مع الوقت بشكل كبير ليصل إلى 115 كيلوغراما، ولم تقرر تارين عمل أي شيء لإنقاص وزنها، إلا في عام 2012 عندما أنجبت طفلتها الأولى، التي قالت إنها كانت الدافع الأساسي لاتخاذ خطوة حاسمة لاستعادة رشاقتها.

بدأت تارين بالاقلاع عن تناول الحلويات والوجبات السريعة واستبدلتها بالخضار والفواكه، ثم قررت البدء في تناول الإفطار لأول مرة منذ مجيئها إلى بريطانيا، والذهاب إلى النادي الرياضي، حيث تمارس التمارين حاليا بمعدل 5 ايام  أسبوعيا.

وقالت تارين التي خسرت ما يقارب نصف وزنها حتى الآن :”عندما جئت لبريطانيا لم أكن آكل بطريقة صحيحة وخاصة لم أكن أتناول وجبة الإفطار وكنت أحب الوجبات السريعة والشوكولاتة ولهذا زاد وزني كثيرا وبسرعة”.

وأضافت:” ظل وزني يزداد حتى عام 2012 عندما أنجبت طفلتي الأولى وقررت أن افعل شيئا… توقفت عن تناول الحلويات والوجبات السريعة وبدأت بتناول الفطور يوميا …ولاحظت أن  الإفطار يعطي طاقة كافية لوقف تناول أي وجبات سريعة خلال النهار”.

وأشارت إلى أنها تتناول حاليا 3 وجبات رئيسة وتمارس التمارين الرياضية بانتظام 5 أيام في الأسبوع، مضيفة بأن تلك الوجبات تتضمن بشكل أسساسي السمك والدجاج والفلفل المكسيكي وكثيرا من الخضراوات والفواكه.

وتابعت:” من حسن حظي أني أعمل في شركة يوجد بها ناد رياضي خاص… ما أريده الآن هو إلهام جميع الأمهات للتوقف عن نزوات الطعام من أجل اطفالهن.. أنا الآن أستطيع أن أكون أما جيدة لطفلتي وفي الوقت نفسه أشارك في منافسات كمال الأجسام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com