ريجيم

هل الحمية الغذائية القائمة على اللحوم تسبب أمراض الكبد؟

هل الحمية الغذائية القائمة على اللح...

تتعدد الأنظمة والحميات الغذائية ونسمع كل يوم عن حمية جديدة تعتمد على نوع معين من الغذاء، ثم ما نلبث أن نتبعها حتى نسمع أنها تسبب أمراضًا بعينها ولا تصلح أن تكون الحمية المثالية. وقد أثبتت دراسة حديثة أن النظام الغذائي القائم بالأساس على البروتين الحيواني يؤدي إلى مخاطر تراكم الدهون على الكبد وبحسب مجلة "بولد سكاي" النسائية فإن مرض "الكبد الدهني غير الكحولي" هو مصدر قلق من الناحية الصحية لأنه يمكن أن يؤدي إلى (تليف الكبد) ثم السرطان و منه إلى تعطل كامل في وظائف الكبد، و بدوره يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة وتحتاج بالضرورة إلى زرع الكبد. يقول لويز

تتعدد الأنظمة والحميات الغذائية ونسمع كل يوم عن حمية جديدة تعتمد على نوع معين من الغذاء، ثم ما نلبث أن نتبعها حتى نسمع أنها تسبب أمراضًا بعينها ولا تصلح أن تكون الحمية المثالية.

وقد أثبتت دراسة حديثة أن النظام الغذائي القائم بالأساس على البروتين الحيواني يؤدي إلى مخاطر تراكم الدهون على الكبد

وبحسب مجلة "بولد سكاي" النسائية فإن مرض "الكبد الدهني غير الكحولي" هو مصدر قلق من الناحية الصحية لأنه يمكن أن يؤدي إلى (تليف الكبد) ثم السرطان و منه إلى تعطل كامل في وظائف الكبد، و بدوره يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة وتحتاج بالضرورة إلى زرع الكبد.

يقول لويز ألفيرينك القائم على الدراسة من مركز إيراسموس الطبي في روتردام بهولندا: "الوقاية خير من العلاج لهؤلاء المرضى المهددين بهذا النوع من المرض، لكن للأسف يفتقرون كثيرا للتوصيات الغذائية المطلوبة ما يجعلهم فريسة سهلة لهذا المرض".

و يضيف ألفرينك: "تشير نتائج الدراسة إلى أن البروتين الحيواني يرتبط ارتباطا وثيقا بهذا النوع من المرض خاصة عند كبار السن. وقد أظهرت النتائج المعُلنة في المؤتمر الدولي للكبد العام 2017 في أمستردام أن استهلاك الفركتوز في حد ذاته ليس ضارا على الاطلاق على عكس الشائع".

وتابع: "اشتملت الدراسة على ما يقرب من أربعة آلاف شخص من بينهم 30 في المائة من أصحاب الجسم النحيل و70 في المائة ممن يعانون من زيادة الوزن، وكان متوسط ​​العمر 71 عاما، و تم تشخيص الكبد الدهني غير الكحولي عن طريق الموجات فوق الصوتية في البطن عند نسبة 35 في المائة من المشاركين".

واستنادا لما سبق نجد أن هذا المرض ينتشر بقوة عند الأشخاص من ذوي الوزن الزائد، وعندما طُبقت التحليلات لحساب مؤشر كتلة الجسم لمعرفة الاختلافات المتعلقة به في عادات الأكل و الأخطاء القياسية الغذائية، خلص الباحثون إلى أن هناك علاقة وثيقة بين تناول الكميات الكبيرة من الغذاء وهذا المرض.

اترك تعليقاً