ريجيم الموسيقى الصاخبة.. تعرفي عليه وجربيه!

ريجيم الموسيقى الصاخبة.. تعرفي عليه وجربيه!

مريم بومديان

أجمع عدد من خبراء التغذية والطب النفسي، على أن سماع الموسيقى الصاخبة بصوت مرتفع يؤدي مع طول الوقت إلى إنقاص الوزن بالنسبة للرجال والنساء والأطفال على حد سواء، وذلك لكونها تؤدي إلى رفع نسبة الأدرينالين في الجسم، وبالتالي زيادة الحركة وسرعة عمل أعضاء الجسم بشكل كبير، ما يؤدي إلى حرق الدهون وإنقاص الوزن.

إنقاص الوزن

ويقول جيرارد دايلون، خبير التغذية الفرنسي، لصحيفة “ليبراسيون”، إن علماء وباحثين بجامعة “السوربون” بباريس، توصلوا إلى حقيقة علمية بأن سماع الموسيقى الصاخبة بصوت مرتفع يومياً، يؤدى إلى زيادة نسبة الأدرينالين في الجسم بشكل كبير، ومن ثم تزداد حركة الجسم وحيويته، ما ينعكس بشكل إيجابي على جميع الأعضاء، ويؤدي إلى إنقاص الوزن على المدى الطويل، وتدعم عملية تنظيم الطعام والأكل بكميات قليلة على فترات متقاربة عملية إنقاص الوزن.

تحسن الحالة المزاجية

ويضيف، أن الخبراء رصدوا أيضا من خلال متابعة 500 حالة أن الاعتياد على سماع الموسيقى الصاخبة يؤدي إلى تحسن الحالة المزاجية بالنسبة للشباب والمراهقين في المرحلة العمرية بين 20 إلى 40 سنة، فيما نصح الخبراء من هم فوق الأربعين بعدم تجربة الأمر لكونه سيؤدي إلى توتر وسوء في الحالة المزاجية، ولا يعود بالإيجاب على صحتهم أو على عملية الريجيم.

النساء أكثر قابلية

وأشار، إلى أن نسبة استجابة النساء للريجيم بالموسيقى الصاخبة أكثر من الرجال، حيث استجابت 87 بالمئة من النساء، مقابل 13 بالمئة للرجال، كما تلاحظ استجابة النسبة الأكبر من المرحلة العمرية بين 20 و30 سنة، مقارنة بالذين فوق 30 سنة، لذلك فإن الريجيم بالموسيقى الصاخبة سوف يكون له أثر جيد في المستقبل بعد الإعلان عنه بشكل رسمي من خلال المجلات العلمية المعتمدة، وسوف يطبق على مستوى واسع جداً خلال السنوات الخمس القادمة لكونه وسيلة فعاله للغاية وآمنة  وليس لها أي آثار جانبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com