بالصور.. قصص ملهمة لأشخاص تحدوا السمنة ونجحوا في النهاية!

بالصور.. قصص ملهمة لأشخاص تحدوا السمنة ونجحوا في النهاية!

آمال أحمد

السمنة من أخطر أمراض العصر، التي تؤثر على صحة الفرد وحياته، وهي السبب الرئيس لمعظم الأمراض، كما أنها تعد العائق الوحيد أمام الاستمتاع بكل متاع الحياة، ناهيك عن أنها تعطي إطلالة تفوق العمر الحقيقي بعشرات السنين.

كما أنها تؤدي إلى الموت في أغلب الأحيان، لذا جئنا إليك عزيزتي بقصص من الواقع، لأشخاص تداركوا حجم الكارثة وقرروا التشافي، وتحدوا كل الظروف والمغريات..

إليك هذه القصص، لعلها تكون ملهمة لك، لنطرح عليك السؤال الأهم، ماذا تنتظرين؟

كيت

كيت

فقدت من وزنها حوالي 55 كيلوغرامًا، خلال تسعة أشهر، وتشير كيت إلى أن الأمر لم يكن مقلقًا بالنسبة إليها، ولكنها بمرور الوقت عانت من أمراض كثيرة، وبدأت نظامها الغذائي، بحساب السعرات الحرارية مع ممارسة الرياضة اليومية، والنتيجة وصولها لهذا القوام الممشوق.

امرأة أسترالية

أستراليا

نجحت هذه المرأة الأسترالية في فقدان 56 كيلوغرامًا، في 23 عاماً، وكان العامل المساعد لها، هو خفض استهلاك السكر، وممارسة تمارين الزومبا.

فيتالي

فيتالي

خسر 70 كيلو غرامًا من وزنه، خلال 3 سنوات، وساعده النظام الغذائي والتدريب، على تحقيق التوازن بين العناصر الغذائية (البروتينات، والدهون، والكربوهيدرات)، مع تجنب الرغبة الشديدة في تناول الحلويات والمعجنات، وغيرها من الأطعمة الضارة.

راشيل

راشيل

تقول راشيل عن تجربتها، إنه لا توجد وصفة سحرية لفقدان 40 كيلو غرامًا في غمضة عين، فالسبيل الوحيد لتحقيق مثل هذه النتائج، هي عدد السعرات الحرارية، وتناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية.

باسكوال

باسكوال

عندما بدأ الأطباء، في تشخيص حالة باسكوال، كانت النتيجة مقلقة للغاية، لذا قرر أن يقوم بتغييرات جذرية في حياته، والتخلي عن الوجبات السريعة ومنتجات الألبان والتركيز على تناول الخضروات، والأرز البني، والكينوا، و دقيق الشوفان، واللحوم الخالية من الدهون، مع المشى المستمر.

وقد خسر 90 كيلو غرامًا خلال السنة الأولى، ثم 60 كيلو غرامًا بعد ذلك، بسبب المداومة على ممارسة الرياضة، حتى بعد وصوله للجسم المطلوب.

جيل

جيل

كانت تأكل رقائق البطاطس والشوكولاتة والجبن بشراهة، أما الآن بعد النجاح الساحق وتحديها لنفسها، فضلت تناول السلطة والفاكهة الطازجة، مع ممارسة الرياضة بشكل مستمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com