ما مدة القيلولة المثالية لطفلك الصغير؟

صحة الطفل

ما مدة القيلولة المثالية لطفلك الصغير؟

قد تشعر الأم بعد ولادة طفلها بأن لا شيء يشغلها سوى نمط نوم مولودها، خاصة وان حركاته وتصرفاته لا تكون متوقعة بالنسبة لها، ما قد يتسبب في إصابة الأم بحالة إرهاق، لاسيما إن كانت بلا خبرة سابقة فيما يتعلق بطريقة التعامل مع المواليد. ونستعرض فيما يلي كل ما يتعين عليك معرفته بخصوص طول فترة القيلولة المثالية، التي يجب أن يحصل عليها الطفل الصغير وكذلك مدى أهميتها بالنسبة له، وهو ما سيساعد بالتبعية على تنظيم مواعيد نومه ونومك، ومن ثم تشعرين براحة أكبر. نوم القيلولة ضروري للطفل الصغير (لكنه ليس بديلا لنوم الليل) لفتت بهذا الخصوص مدربة النوم المعتمدة، آنا ماكميلان،

قد تشعر الأم بعد ولادة طفلها بأن لا شيء يشغلها سوى نمط نوم مولودها، خاصة وان حركاته وتصرفاته لا تكون متوقعة بالنسبة لها، ما قد يتسبب في إصابة الأم بحالة إرهاق، لاسيما إن كانت بلا خبرة سابقة فيما يتعلق بطريقة التعامل مع المواليد.

ونستعرض فيما يلي كل ما يتعين عليك معرفته بخصوص طول فترة القيلولة المثالية، التي يجب أن يحصل عليها الطفل الصغير وكذلك مدى أهميتها بالنسبة له، وهو ما سيساعد بالتبعية على تنظيم مواعيد نومه ونومك، ومن ثم تشعرين براحة أكبر.

نوم القيلولة ضروري للطفل الصغير (لكنه ليس بديلا لنوم الليل)

img

لفتت بهذا الخصوص مدربة النوم المعتمدة، آنا ماكميلان، إلى أن نوم القيلولة يلعب دورا محوريا على صعيد صحة النوم والصحة السلوكية بالنسبة للأطفال الصغار؛ لأنه يخفف من ضغط النوم.

وهنا قد يتساءل البعض ما هو ضغط النوم بالضبط؟، لترد آنا بقولها "ضغط النوم هو تراكم مادة كيميائية في الدماغ تعرف باسم أدينوسين. ويحدث هذا التراكم في الفترات التي نكون فيها يقظين ونشطين، وحين تتزايد تلك المستويات بشكل كبير، نشعر بالإرهاق الشديد، وتبدأ غرائزنا في القتال، الهروب والتجمد في الانطلاق، وهي الأمور التي تبدأ آثارها في الظهور علينا مع الوقت".

ومن هنا تأتي أهمية حصول الطفل على فترة قيلولة أثناء النهار خاصة وانه لا يمتلك القدرة التطورية التي تتيح له الاستمرار في اليقظة لمدة 12 ساعة بدون نوم، مع معرفة أنه حتى وإن كان نوم قيلولته بالنهار نوما جيدا وغير متقطع، فإنه يظل أيضا بحاجة للحصول على قسط جيد من النوم في الليل (ما بين 10 ـ 12 ساعة).

الطول المثالي لوقت نوم القيلولة بالنسبة للطفل الصغير يتراوح بين ساعة إلى 3 ساعات

أشارت دكتور آنا إلى أن مواعيد نوم القيلولة تتغير مع تحول الطفل الرضيع إلى طفل صغير، وأن تلك النقلة الكبرى تحدث حينما يصير عمر الطفل عاما أو عاما ونصف العام، والخبر الجيد هنا هو أن ذلك يعزز من فترة نوم الطفل خلال النهار، وهو ما يسمح للأم بالحصول على قسط راحة أكبر من المهام المختلفة التي تداوم عليها نهارا.

وتابعت آنا بقولها "فترات نوم القيلولة الطويلة مهمة جدا للأطفال الصغار؛ لأن الدماغ يقوم خلالها ببعض عمليات التجديد، كما التخلص من السموم وتقوية الذاكرة، أما لو كانت قصيرة، فستتأثر تلك العمليات بطبيعة الحال، وهو ما سيؤثر بالسلب على الطفل. وأنا أتصور أن فترة نوم القيلولة بالنسبة للأطفال الصغار يجب أن تتراوح من ساعة لـ 3 ساعات يوميا، لأن ذلك يضمن لهم المرور بأكثر من دورة نوم".

فترات نوم القيلولة الطويلة جدا قد تتعارض مع نوم الليل

img

حذرت هنا دكتور آنا من تبعات فترات نوم القيلولة الطويلة، موضحة أنها قد تؤدي إلى حدوث شجارات وقت النوم، الاستيقاظ في منتصف الليل والاستيقاظ في الصباح الباكر، وذلك لأن القيلولة الطويلة تعني عدم حصول الطفل على ما يكفي من تراكم ضغط النوم ليتمكن من قضاء ليلة نوم كاملة، ومن ثم يتعين على كل أم الانتباه لتلك الجزئية.

منتصف النهار هو أفضل وقت لقيلولة الطفل

شدَّدت آنا على أهمية توقيت القيلولة بالنسبة للطفل، موضحة أنها ترى أن منتصف النهار هو الوقت المثالي؛ لأنه سيمنح الطفل الفرصة كي يحصل على ما يكفيه من وقت اليقظة ليُزيِد ضغط النوم، ومن ثم يشعر بالتعب، الذي يحفز لديه الرغبة في النوم.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً