تدليك جسم طفلك بزيت الزيتون.. ما مخاطره؟

صحة الطفل

تدليك جسم طفلك بزيت الزيتون.. ما مخاطره؟

يعد تدليك جسم طفلك باستخدام الزيوت من الطرق المميزة التي تساعد على تعزيز مشاعر الارتباط بينك وبينه، وهو أمر يعود عليك وعلى طفلك بالإيجابية على صعيد العلاقة، فضلا عن أن استخدام الزيوت في التدليك أمر يغذي بشرة الطفل الرقيقة ويحميها. والحقيقة أن معظم أنواع الزيوت الطبيعية تكون آمنة على الطفل ويمكن استخدامها في تدليك بشرته الرقيقة دون مشاكل، لكن ما يجب معرفته هو أنه لا يجب استخدام زيت الزيتون بصورة منتظمة مع بشرة طفلك الصغير، أو لا ينصح باستخدامه على الإطلاق، حال كان يعاني الطفل من جفاف بالبشرة أو من تشققات أو من مرض الأكزيما. ولك أن تعلمي أن زيت

يعد تدليك جسم طفلك باستخدام الزيوت من الطرق المميزة التي تساعد على تعزيز مشاعر الارتباط بينك وبينه، وهو أمر يعود عليك وعلى طفلك بالإيجابية على صعيد العلاقة، فضلا عن أن استخدام الزيوت في التدليك أمر يغذي بشرة الطفل الرقيقة ويحميها.

والحقيقة أن معظم أنواع الزيوت الطبيعية تكون آمنة على الطفل ويمكن استخدامها في تدليك بشرته الرقيقة دون مشاكل، لكن ما يجب معرفته هو أنه لا يجب استخدام زيت الزيتون بصورة منتظمة مع بشرة طفلك الصغير، أو لا ينصح باستخدامه على الإطلاق، حال كان يعاني الطفل من جفاف بالبشرة أو من تشققات أو من مرض الأكزيما.

ولك أن تعلمي أن زيت الزيتون يُصنع من عدة أنواع من الدهون:

- أحماض أوميغا-6 الدهنية.

- أحماض أوميغا-3 الدهنية.

- حمض اللينوليك.

- حمض الأوليك.

ورغم قيمة زيت الزيتون بالنسبة لصحة القلب عند تناوله، وفعاليته في تخفيف التهابات البشرة وتحسين حاجزها الطبيعي، لكن مشكلته تكمن في حمض الأوليك، الذي يجعل منه خيارا رديئا بالنسبة للعناية بالبشرة، سواء للرضع، الأطفال أو الكبار.

ما هي فوائد تدليك جسم الطفل؟

img

لا شك أن هناك فوائد عدة تعود على الطفل من وراء تدليك جسمه، حيث يساعد على توطيد الصلة بوالدته وتعزيز أجواء المرح والاسترخاء معها، كما أنه يساعد على ما يلي:

- التشجيع على مزيد من التفاعل الجسدي.

- التشجيع على التواصل أكثر بلغة العيون.

- تشجيع الطفل على التأقلم مع مشاعر القلق التي يحتمل أن تنتابه.

- تهدئة هرمونات التوتر لدى الطفل.

- مساعدة الطفل على الاسترخاء والانخراط في النوم أحيانا.

- الحد من نوبات البكاء.

ما هي فوائد تدليك جسم طفلك بزيت الزيتون تحديدا؟

لا بأس من استخدام زيت الزيتون في تدليك جسم طفلك طالما أن بشرته ليست جافة أو متهيجة. وهو يحتوي إلى جانب الدهون على فيتاميني إي وكي، فضلا عن أنه مصدر غني بمضادات الأكسدة، التي تساعد على تهدئة الالتهابات في الجسم. لكن الدراسات أوصت بعدم المداومة على تدليك جسم الطفل بزيت الزيتون لأنه كما ذكرنا مسبقا، يحتوي على حمض الأوليك، الذي يزيد من فرص تعرض الجلد لالتهابات.

ما هي مخاطر استخدام زيت الزيتون على جلد الطفل؟

أظهرت دراسة محدودة أجريت عام 2013 أن البالغين الذين استخدموه على مدار 4 أسابيع أصيبوا باحمرار طفيف، وذلك لأن زيت الزيتون يمكن أن يتسبب في ترقيق أو تكسير الطبقة الخارجية للجلد. وطالما أن زيت الزيتون يفعل ذلك في بشرة الأشخاص البالغين، فإنه بالتأكيد ليس بالخيار الجيد بالنسبة لبشرة الأطفال الرقيقة.

ما هي أنواع زيت الزيتون التي يمكن استخدامها مع الأطفال؟

img

إن كان طفلك يبلغ من العمر 6 أشهر أو أكثر ويمكنه تذوق بعض الأطعمة الصلبة، فمن المقبول أن تضيفي له مقدارا من زيت الزيتون إلى وجبة من الجزر المهروس، لكن ينصح بتجربة مقدار صغير تحسبا لاحتمالية معاناة الطفل من حساسية زيت الزيتون، علما بأن حساسية الأطفال تجاه زيت الزيتون تكون نادرة في العموم.

لكن يجب التأكد من استخدام زيت الزيتون البكر الممتاز فقط، لأنه أنقى أنواع زيت الزيتون، ولا تدخل أية مواد كيميائية في تصنيعه، كما أنه يحتوي على مغذيات أكثر من أي نوع زيت زيتون آخر. ولك أن تعلمي أن هناك كثيرا من أنواع الزيوت الطبيعية التي تعتبر آمنة على صحة بشرتك وبشرة طفلك، ومن أبرزها الأنواع التالية:

- زيت جوز الهند البكر.

- زيت الجوجوبا.

- زيت بذور لسان الثور.

كيف يمكنك تدليك جسم طفلك؟

يمكنك تدليك طفل جسمك بأمان وفق الخطوات التالية:

- وضع ملء معلقة من زيت جوز الهند البكر في وعاء فارغ صغير.

- وضع زيت جوز الهند في الميكروويف لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 ثانية.

- غسل اليدين بعناية بماء دافئ وصابون.

- اختبار درجة حرارة زيت جوز الهند بغمس إصبع فيه وتمرير مقدار منه في الجزء الداخلي أو على المعصم، حيث يجب أن يكون دافئا قليلا وأن يتحول لسائل عند وضعه على الجلد.

- التأكد من التواجد في غرفة دافئة، ثم تجريد الطفل من ثيابه ووضعه على سطح ناعم في اتجاه مقابل للأم، مع استخدام بطانية أو منشفة سميكة لوضعها كوسادة أسفل رأسه.

- فرك اليدين برفق لتدفئتهما، وينصح بترطيبهما، حال كانتا جافتين أو خشنتين.

- إخبار الطفل بأن ذلك الوقت هو وقت التدليك كي يكون مهيئا.

- وضع الأم مقدارا صغيرا من زيت جوز الهند على أصابعها وراحة يدها وفرك كلتا يديها في بعضهما البعض.

- البدء بمنطقة البطن والصدر ثم التدليك برفق.

- البقاء من 30 إلى 60 ثانية بكل منطقة قبل الانتقال للمنطقة التالية.

- الاستمرار في تدليك كتفي الطفل، ذراعيه، رقبته، ساقيه وقدميه.

- قلب الطفل على بطنه وتكرار عملية التدليك بظهره.

- تحدث الأم مع الطفل أو الغناء له من أجل تهدئته أثناء التدليك.

- ان كان التدليك جزءا من روتين النوم الخاص بالطفل، فيجب أن تستمر الأم في التدليك بأصابعها حتى يحل النعاس.

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً