كم مرة أسبوعيًا يجب أن يستحم مولودك الجديد؟

صحة الطفل

كم مرة أسبوعيًا يجب أن يستحم مولودك الجديد؟

بغض النظر عما إن كُنتِ أُماً لأول مرة أو سبق لك إنجاب أطفال من قبل، فربما لا تزال تراودك بعض الأسئلة بخصوص طريقة تحميم مولودك الجديد، وكم مرة يجب أن يستحم فيها أسبوعيا، خاصة وأن هناك معلومات كثيرة يتم تداولها حول هذا الأمر. أول استحمام في حين أن أفضل ممارسة يتم اتباعها منذ فترة طويلة هي تحميم الطفل بعد الولادة مباشرة، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أن تأخير أول عملية استحمام قد يكون مفيدا. ووجدت دراسة أجريت عام 2019 وشملت ما يقرب من ألف طفل رضيع أن الانتظار لمدة 12 ساعة على الأقل أمر قد يساعد على تعزيز الرضاعة الطبيعية. كما

بغض النظر عما إن كُنتِ أُماً لأول مرة أو سبق لك إنجاب أطفال من قبل، فربما لا تزال تراودك بعض الأسئلة بخصوص طريقة تحميم مولودك الجديد، وكم مرة يجب أن يستحم فيها أسبوعيا، خاصة وأن هناك معلومات كثيرة يتم تداولها حول هذا الأمر.

أول استحمام

في حين أن أفضل ممارسة يتم اتباعها منذ فترة طويلة هي تحميم الطفل بعد الولادة مباشرة، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أن تأخير أول عملية استحمام قد يكون مفيدا. ووجدت دراسة أجريت عام 2019 وشملت ما يقرب من ألف طفل رضيع أن الانتظار لمدة 12 ساعة على الأقل أمر قد يساعد على تعزيز الرضاعة الطبيعية.

كما أظهرت دراسة أخرى أجريت عام 2019 على 73 طفلا أن تحميم الطفل بعد مرور 48 ساعة على ولادته يساعد على إبقاء الأطفال حديثي الولادة عند درجة حرارة ثابتة ويساعد على نمو بشرتهم. وإن كنت تسعين بمجرد العودة إلى المنزل لتحميم مولودك الجديد من مرة إلى مرتين أسبوعيا لحين سقوط حبله السري، فإنه ولحين حدوث ذلك، لا يجب أن تغمري المولود في الماء، بل يجب أن تستخدمي بدلا من ذلك منشفة دافئة وأن تمنحيه حماما إسفنجيا لطيفا بدءًا من رأسه ووجهه ثم لأسفل.

من الشهر الأول للشهر الثالث

img

خلال الأشهر الأولى من حياة طفلك، سترغبين في مواصلة تحميمه مرة إلى مرتين أسبوعيا، وما إن يسقط الحبل السري، يكون بمقدورك تحميمه عدد مرات أكثر. وللقيام بذلك، يمكنك ملء حوض استحمام الطفل جزئيا بماء دافئ ومن ثم السماح له بالجلوس داخل الحوض ورشه أثناء غسل جسمه ببعض الماء ونوع من صابون الأطفال اللطيف. ويمكنك استخدام منشفة رطبة لتغطيته وإبقائه رطبا أثناء فترة الاستحمام. ومرة أخرى، يمكنك البدء بالوجه والرأس، ومن ثم إكمال باقي الجسم لأسفل.

من الشهر الثالث للشهر السادس

مع بدء نمو طفلك، ربما ترغبين في تغيير نمط تحميمه نوعا ما، لكن الطفل في هذا السن، ربما يكون لا يزال بحاجة إلى الاستحمام من مرة إلى مرتين أسبوعيا، لكن إن وجدتيه مستمتعا بالماء أثناء الاستحمام، فيمكنك التفكير في تحميمه عدد مرات أكثر.

من الشهر السادس للشهر الثاني عشر

بمجرد أن يبدأ الطفل في التحرك وتناول الأطعمة الصلبة، فربما يتعين عليك أن تفكري في زيادة تحميمه مرات أكثر. وبينما يكون الطفل في هذا السن لا يزال بحاجة للاستحمام مرة إلى مرتين أسبوعيا، فإنه يكون بوسعك أن تمنحيه حماما إسفنجيا أو أن تضعيه بحوض استحمام للنقع والشطف بشكل متكرر كلما وجدتيه متسخا.

لمَ لا يتعين عليك تحميم طفلك كل يوم؟

img

الفكرة هي أن الطفل الصغير لا يُفرِز عرقا ولا يتسخ كما الأفراد البالغين، فضلا عن أن بشرتهم تكون أكثر حساسية من بشرة البالغين، وذلك في الوقت الذي يتحدث فيه كثير من الأطباء والباحثين عن أن كثرة الاستحمام يضر بالفعل أكثر مما ينفع. ولهذا ينصح بتحميم الطفل مرة إلى مرتين أسبوعيا بصابون لطيف خال من العطور والصبغات.

نصائح يمكنك اتباعها عند تحميم الطفل

- البدء من أعلى، حيث يوصى بالبدء بغسل شعر ووجه الطفل برفق ثم الإكمال للأسفل.

- التركيز على الثنايا والطيات الموجودة على طول الفخذين، الرقبة والمعصمين.

- عدم إهمال اليدين والقدمين، خاصة وأن الأطفال عادة ما يضعون أصابع أياديهم وأقدامهم في أفواههم، ولهذا من الضروري للغاية الاعتناء أكثر بنظافة اليدين والقدمين.

- تجربة وضع حوض الاستحمام المحمول في حوض المطبخ وتحميم الطفل به وهو صغير.

- الاستمتاع بحمام دافئ لطيف مع طفلك الصغير.

- الانتباه لأشقاء الطفل حال استحمامهم سويا، خاصة لو لم يكن بوسع الطفل الصغير الجلوس بمفرده بعد، لأن أشقاءه قد يصدموه، يدفعوه أو حتى يغمروه بالمياه.

- استخدام منتجات الاستحمام التي تكون لطيفة على الطفل.

- عدم ترك الطفل في الحمام دون رعاية، ولو لفترة وجيزة.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً