متى تستطيعين ثقب أذن طفلتك؟

صحة الطفل

متى تستطيعين ثقب أذن طفلتك؟

تعتبر عادة ثقب أذن الرضيعات من الممارسات المتعارف عليها في كثير من الثقافات، ومع هذا، فإن هناك جهات مثل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصي بضرورة أن ينتظر الأبوان حتى تكبر البنات بقدر كاف ليكون بوسعهن اتخاذ القرار بأنفسهن. ومن هنا، بدأت تظهر بعض التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بذلك الموضوع، من أبرزها "متى يمكن ثقب أذن طفلتك؟" و"هل من الآمن ثقب أذن طفلتك بعد الولادة؟". ولك أن تعلمي في البداية أن هناك بعض العوامل التي يتعين عليك مراعاتها، وفي مقدمتها أنه يتعين على الأبوين فهم أن التوصية التي أصدرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ليست مؤشرا على أن ثقب أذن الطفلة الرضيعة يعرضها

تعتبر عادة ثقب أذن الرضيعات من الممارسات المتعارف عليها في كثير من الثقافات، ومع هذا، فإن هناك جهات مثل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال توصي بضرورة أن ينتظر الأبوان حتى تكبر البنات بقدر كاف ليكون بوسعهن اتخاذ القرار بأنفسهن.

ومن هنا، بدأت تظهر بعض التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بذلك الموضوع، من أبرزها "متى يمكن ثقب أذن طفلتك؟" و"هل من الآمن ثقب أذن طفلتك بعد الولادة؟".

ولك أن تعلمي في البداية أن هناك بعض العوامل التي يتعين عليك مراعاتها، وفي مقدمتها أنه يتعين على الأبوين فهم أن التوصية التي أصدرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال ليست مؤشرا على أن ثقب أذن الطفلة الرضيعة يعرضها لخطر داهم، بل هي محاولة لتشجيع الأبوين على السماح لأطفالهما باتخاذ قرارات بشأن أجسادهم.

كما أن هناك فائدة أخرى من وراء الانتظار حتى تكبر البنات قبل ثقب آذانهن، وهي منحهن الفرصة ليعتنين بتلك الثقوب بأنفسهن، ومن ثم تقليل احتمالية الإصابة بعدوى، لكن طالما أن بمقدور الأبوين القيام بتلك المهمة نيابة عن أطفالهما، فمن ثم يمكن القول إن عملية ثقب الأذن عملية آمنة بشكل عام، وأنه لا خطر أبدا من ورائها.

متى تستطيعين ثقب أذن طفلتك؟

img

السن التي يمكنك أن تثقبي فيها أذن طفلتك بأمان هي حوالي شهرين، شريطة التزام الآباء والأمهات ببعض القواعد، التي تضمن سلامة الطفلة وعدم تعرضها لأي تداعيات.

ونبّهت بهذا الصدد طبيبة الأطفال، نورينا أوكامبو، إلى أن النقطة الرئيسة هنا هي أن الأطفال بتلك السن لا يمكنهم تحديد موضع الألم، لذا حتى وإن كان ثمة ألم قليل، فلن يكون بوسعهن الوصول لآذانهن وشد الأقراط، وعادة ما يزول الألم خلال يومين.

وتابعت دكتور نورينا أن الأمور ربما تتفاقم مع البنات اللواتي يبلغن من العمر 5 أو 6 أشهر؛ إذ يكنّ قد كبرن بعض الشيء، ويكون بمقدورهن في تلك السن تحديد موضع الألم، ولهذا قد يحاولن لمس الأقراط وشدها، وما يصعب الأمور في تلك الحالة هو حين تكون أصابعهن متسخة؛ إذ قد يؤدي ذلك لحدوث عدوى بموضع الثقب. وبطبيعة الحال، تصير الأمور أكثر صعوبة حال البدء في ثقب الأذن مع بلوغ الطفلة سن الـ 4 أو الـ 5 أعوام، لأنهن يصرن كبيرات في السن، ويكون لديهن خوف من الألم، لذا فالأفضل هو ثقب الأذن في سن الشهرين حتى لا تشعر الطفلة بشيء.

كما ينصح بإجراء عملية الثقب في عيادة مجهزة تحت إشراف شخص متخصص لضمان سلامة الطفلة، وينصح كذلك بالتأكد من نظافة وتعقيم الأجواء ونظافة الأقراط نفسها، حيث ستساعد كل هذه الأمور على منع حدوث عدوى وردود فعل تحسسية.

وعاودت دكتور نورينا لتختم بقولها إنه وبرغم التوصيات الأكاديمية والتحذيرات التي نسمعها من وقت لآخر بخصوص عملية ثقب أذن البنات صغيرات السن، إلا أن الحقيقة هي أن العملية آمنة للغاية، ولا داعي لكل هذا القلق المثار حول الموضوع.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً