العين الكسولة.. أبرز الأعراض وطرق ا...

صحة الطفل

العين الكسولة.. أبرز الأعراض وطرق العلاج

العين الكسولة أو ما يعرف بـ"الغمش" هي تلك الحالة التي تحدث حين يقوم الدماغ بتفضيل إحدى العينين نتيجة لضعف الإبصار في العين الأخرى، وقد ينتهي الحال بالدماغ في الأخير إلى تجاهل الإشارات الصادرة من العين الضعيفة أو "الكسولة". ويمكن أن تسفر تلك الحالة عن ضعف في قدرة الإبصار وفقدان إدراك العمق (أو القدرة البصرية على إدراك العالم بنظرة ثلاثية الأبعاد وتحديد مسافة الأشياء). ولا تبدو العين المصابة مختلفة بالضرورة، رغم أنها قد تتحرك في اتجاهات مختلفة، ومن هنا اشتق مصطلح "العين الكسولة"، حيث تصاب إحدى العينين فقط، لكن في ظروف أو حالات معينة، قد تتأثر قدرة الإبصار في كلتا العينين

العين الكسولة أو ما يعرف بـ"الغمش" هي تلك الحالة التي تحدث حين يقوم الدماغ بتفضيل إحدى العينين نتيجة لضعف الإبصار في العين الأخرى، وقد ينتهي الحال بالدماغ في الأخير إلى تجاهل الإشارات الصادرة من العين الضعيفة أو "الكسولة". ويمكن أن تسفر تلك الحالة عن ضعف في قدرة الإبصار وفقدان إدراك العمق (أو القدرة البصرية على إدراك العالم بنظرة ثلاثية الأبعاد وتحديد مسافة الأشياء).

ولا تبدو العين المصابة مختلفة بالضرورة، رغم أنها قد تتحرك في اتجاهات مختلفة، ومن هنا اشتق مصطلح "العين الكسولة"، حيث تصاب إحدى العينين فقط، لكن في ظروف أو حالات معينة، قد تتأثر قدرة الإبصار في كلتا العينين بالفعل.

وتحدث تلك الحالة عادة لدى الأطفال، وهي السبب الرئيس لتراجع البصر لدى الأطفال، حسب باحثي مايو كلينك. وإذا تركت الحالة كما هي بلا علاج، فقد يحدث فقدان مؤقت أو دائم بالبصر، وهو ما قد ينطوي على فقدان إدراك العمق والرؤية ثلاثية الأبعاد.

ما أعراض العين الكسولة؟

img

- الميل إلى الاصطدام بأشياء من جانب واحد

- تحرك العين إلى الداخل أو الخارج

- عدم عمل العينين معا

- ضعف إدراك العمق

- الرؤية المزدوجة

- حول العين

ما أسباب العين الكسولة؟

يرتبط الغمش بمشاكل النمو في الدماغ، وفي تلك الحالة، لا تعمل المسارات العصبية المسؤولة عن البصر بالدماغ بشكل صحيح. ومن أبرز الأسباب التي تؤدي لتلك الحالة ما يأتي:

- الحول المستمر، أو دوران عين واحدة

- الجانب الوراثي، أو تاريخ الغمش في العائلة

- اختلاف مستويات الرؤية في كل عين من العينين

- إصابة إحدى العينين نتيجة تعرضها لصدمة

- تدلي أحد الجفون

- نقص فيتامين إيه

- قرحة القرنية أو إصابتها بتندب

- إجراء جراحة بالعين

- ضعف البصر، كوجود قصر نظر، طول نظر أو لابؤرية

- الجلوكوما

كيف تشخص "العين الكسولة"؟

img

تحدث تلك المشكلة عادة في عين واحدة، ولا تتم ملاحظتها في بداية حدوثها عادة، لذا يجب إجراء فحوصات روتينية للعينين للرضع والأطفال، حتى ان لم تكن هناك أعراض ظاهرة على العينين. وتوصي جمعية البصريات الأمريكية بإجراء فحوصات العين للأطفال عندما يبلغون من العمر 6 أشهر و 3 سنوات. ويجب أن يخضعوا بعد ذلك لفحوصات روتينية كل عامين، أو بشكل أكثر تكرارا، من سن 6 إلى 18 عاما. ويهتم الطبيب في تلك الفحوصات بتقييم الرؤية في كلتا العينين عبر بعض الاختبارات مع فحص وضوح الرؤية، قوة عضلات العين ومدى تركيز العينين.

كيف تعالج "العين الكسولة؟"

معالجة مشاكل العين الأساسية هي الطريقة الأكثر فعالية لمعالجة الغمش. وبمعنى آخر، تكون هناك حاجة لمساعدة العين التالفة على النمو بشكل طبيعي، ويجب معرفة أن إجراءات العلاج الأولية بسيطة وقد تشمل نظارات، عدسات لاصقة، رقع العين، قطرات العين أو علاجات الرؤية التخصصية كما الجراحة، وكلما كان التدخل العلاجي مبكر، كانت النتائج أفضل، ومع هذا، يمكن معالجة المشكلة حتى مع كبر السن.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً