الدكتور حمزة السيوف: بهذه الطريقة ع...

صحة الطفل

الدكتور حمزة السيوف: بهذه الطريقة عالجنا حالات التوحد والنتائج مبشرة

  نتائج مبشرة لدراسة جديدة حول علاج طيف التوحد أعلنت عنها عيادة ومركز كدز نيورو في مدينة دبي الطبية بعد مجموعة من الدراسات والأبحاث نرى أخرها في مجلة (Neuropsychiatric Disease and Treatment) العلمية، حيث تم وللمرة الأولى في المجال الطبي علاج أعراض اضطراب طيف التوحد بشكل تام باستخدام أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حسب بروتوكولات علاجية تم تطويرها من قبل الدكتور حمزة السيوف. واضطراب طيف التوحد بشكل عام، هو اضطراب نفسي عصبي يتميز بأنماط سلوك متكررة وصعوبات في التواصل الاجتماعي، وتتزايد نسبة المصابين به في جميع أنحاء العالم، بمعدل ينذر بالخطر مع عدم فهم سبب هذا الاضطراب. وإن

 

نتائج مبشرة لدراسة جديدة حول علاج طيف التوحد أعلنت عنها عيادة ومركز كدز نيورو في مدينة دبي الطبية بعد مجموعة من الدراسات والأبحاث نرى أخرها في مجلة (Neuropsychiatric Disease and Treatment) العلمية، حيث تم وللمرة الأولى في المجال الطبي علاج أعراض اضطراب طيف التوحد بشكل تام باستخدام أدوية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حسب بروتوكولات علاجية تم تطويرها من قبل الدكتور حمزة السيوف.

واضطراب طيف التوحد بشكل عام، هو اضطراب نفسي عصبي يتميز بأنماط سلوك متكررة وصعوبات في التواصل الاجتماعي، وتتزايد نسبة المصابين به في جميع أنحاء العالم، بمعدل ينذر بالخطر مع عدم فهم سبب هذا الاضطراب.

وإن الرعاية لمرضى التوحد لها تأثير وعبء اقتصادي واجتماعي باهظ، يُوجد اضطراب طيف التوحد بين جميع الأعراق ومختلف المستويات الاجتماعية والاقتصادية.

ويبلغ معدل انتشار مرض التوحد في الولايات المتحدة نحو واحد من بين كل 59 طفلا، وفقا لتقرير صادر عن مركز السيطرة على الأمراض لعام 2018.

وتبلغ تكاليف الرعاية الصحية للأطفال الذين يعانون من مرض التوحد وفقا لبحث نشر في مجلة التوحد واضطرابات النمو، 4 إلى 6 أضعاف تكاليف الرعاية الطبية للأطفال من دون المرض.

في الوقت الراهن فإن مرض التوحد يعد مرضا غير قابل للشفاء، فبحسب المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية في الولايات المتحدة الأمريكية لا يوجد علاج لمعالجة الأعراض الأساسية للتوحد وقد تحسن التدخلات السلوكية هذه الأعراض.

ومع ذلك فإن النتائج الأخيرة التي نشرها الدكتور السيوف في مركز (Kids Neuro Clinic and Rehab Center) قد تشكل بصيص أمل؛ إذ أظهرت الدراسة أن التدخل الدوائي أدى إلى اختفاء أعراض مرضى التوحد تماما في 56% من الأطفال الذين تم علاجهم، ففي هذه الدراسة تم علاج 18 طفلا مصابا بالتوحد باستخدام رسبردون او ازبيزازول مع أدوية مستخدمة لعدم القدرة على التركيز حسب بروتوكولات علاجية تم تطويرها من قبل الدكتور السيوف حيث إن 10 أطفال اختفت لديهم أعراض التوحد تماما و8 أطفال تراوحت نسب التحسن لديهم بين 60-80%.

كنا قد تحدثنا في لقاء سابق عن مرض التوحد والتحديات التي يواجهها ونتابع في لقاء اليوم الخطوات المتبعة من قبل الدكتور حمزة في معالجة الحالات التي أثبت شفاؤها خلال الفترة الماضية.

 

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً