ما هي أسباب فقدان الشهية عند الأطفا...

صحة الطفل

ما هي أسباب فقدان الشهية عند الأطفال.. وما العلاج؟ (فيديو)

تُعد مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال من أكثر المشاكل الشائعة، والتي تتزايد عند الأطفال ما بين العام الثاني والسادس، والتي تسبب في أكثر الأوقات شعور الأهل بالقلق نتيجة الخوف على صحة طفلهم ونموّه. وقد تستمر هذه المشكلة لفترة قصيرة نتيجةً للتغيرات المختلفة في مزاج الطفل العام، وفي حال استمرت المشكلة لفترة طويلة فهذا ينذر بوجود سبب كبير لا بد للأهل من اكتشافه لحله من أجل عودة الطفل إلى حياته الطبيعية. لذلك يمكن علاج ضعف الشهية عن طريق اكتشاف الأمراض المسببة لعدم رغبة الطفل في تناول الطعام وعلاجها، كإصابته بالاكتئاب، أو ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء، أو الطفيليات المعويّة، أو فقر

تُعد مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال من أكثر المشاكل الشائعة، والتي تتزايد عند الأطفال ما بين العام الثاني والسادس، والتي تسبب في أكثر الأوقات شعور الأهل بالقلق نتيجة الخوف على صحة طفلهم ونموّه.

وقد تستمر هذه المشكلة لفترة قصيرة نتيجةً للتغيرات المختلفة في مزاج الطفل العام، وفي حال استمرت المشكلة لفترة طويلة فهذا ينذر بوجود سبب كبير لا بد للأهل من اكتشافه لحله من أجل عودة الطفل إلى حياته الطبيعية.

لذلك يمكن علاج ضعف الشهية عن طريق اكتشاف الأمراض المسببة لعدم رغبة الطفل في تناول الطعام وعلاجها، كإصابته بالاكتئاب، أو ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء، أو الطفيليات المعويّة، أو فقر الدم، حيث يُحتمل أن تؤدي جميع هذه الحالات إلى انخفاض الشهية أو الإرهاق الشديد.

وهناك أمر بالغ الأهمية لابد من التنبه له، وهو أن ممارسة الأنشطة البدنية وإمضاء بعض الوقت في الهواء النقي ينعكس إيجابا على شهية الطفل، كما أن اختيار الأطعمة الغنية بالمغذّيات المفيدة والمتنوعة مثل الفواكه، والخضار، والحبوب الكاملة، والبروتين مفيدة له، كما يجب الحد من تناول الأغذية الغنية بالدهون والسكريات، والأطعمة ذات السعرات الحراية الفارغة مثل المشروبات الغازية ورقائق البطاطس والمعجنات.

بالإضافة إلى ذلك يجب الاعتدال في تناول الأغدية الغنية بالألياف لأنها تزيد من الشعور بالشبع لفترات طويلة ما قد يقلل من تناول الطعام عند الطفل، ولابد من تناول الوجبات الخفيفة، لذلك فإن تقسيم الوجبات إلى 5 – 6 وجبات أصغر، من الممكن أن يحسن الشهية لديهم وبعد ذلك يمكن زيادة حجم الوجبة تدريجيًا بالتالي زيادة مقدار السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم.

فإذا كان الطفل يحب تناول السكريات والمعجنات يمكن استبدالها بالوجبات الخفيفة المفيدة كالفواكه مثل: التفاح، الموز، أو البرتقال، لبن الزبادي أو الحليب مع الفواكه، والوجبات الخفيفة المالحة مثل: الفُشار أو البسكويت المُملّح.

وهناك حيلة يمكن اللجوء إليها، إذ أن تناول الطعام برفقة الآخرين يمكن أن يفتح من شهية الطفل، حيث إن تحويل فكرة تناول الطعام إلى نشاط اجتماعي ممتع يساعد على تحفيز الشهية لديه.

وفي غضون ذلك أشارت بعض الدراسات إلى أن تجاهل وجبة الفطور يمكن أن يؤدي إلى تناول كميات أقل من الطعام خلال اليوم، فتناول الطفل لوجبة الفطور إحدى القواعد اليومية المهمة لتحسين الشهية، كما أن تناولها يزيد من حرق السعرات الحرارية خلال اليوم وبالتالي زيادة إحساسه بالجوع.

الفيديو المرفق، تعرض خلاله أخصائية التغذية ماري بيل حرب الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الطفل لشهيته، مسلطة الضوء على بعض النصائح الغذائية التي يجب اعتمادها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً