منها خلط البسكويت مع اليانسون.. أخط...

صحة الطفل

منها خلط البسكويت مع اليانسون.. أخطاء تقع فيها الأم مع طفلها الرضيع

على الأغلب يحتوي البسكويت بصفة عامة مهما كان نوعه على مكونات تضر بالطفل في أشهره الأولى خصوصا عند مزجه مع الحليب، لذلك، ينصح أخصائيو التغذية بتأخير إعطاء الحليب البقري الكامل وغير المعدل إلا بعد إتمام الطفل السنة كاملة. أخطاء عديدة تقع بها الأم، منها: خلط البسكويت مع الحمضيات أو مع الشوكولاتة أو مع العسل، وهذا غير مرغوب به، والأنفع له، الإبقاء على حليب الأم خلال هذه الفترة وتجنب إعطاء الطفل مشروبات محلاة بكميات كبيرة، بحسب أخصائية التغذية فوزية جراد. ضرر البسكويت مع اليانسون من المفروض عدم خلط البسكويت مع اليانسون والأعشاب المختلفة وذلك لاحتوائها على مادة الأنيتول، التي تؤثر سلبا

على الأغلب يحتوي البسكويت بصفة عامة مهما كان نوعه على مكونات تضر بالطفل في أشهره الأولى خصوصا عند مزجه مع الحليب، لذلك، ينصح أخصائيو التغذية بتأخير إعطاء الحليب البقري الكامل وغير المعدل إلا بعد إتمام الطفل السنة كاملة.

أخطاء عديدة تقع بها الأم، منها: خلط البسكويت مع الحمضيات أو مع الشوكولاتة أو مع العسل، وهذا غير مرغوب به، والأنفع له، الإبقاء على حليب الأم خلال هذه الفترة وتجنب إعطاء الطفل مشروبات محلاة بكميات كبيرة، بحسب أخصائية التغذية فوزية جراد.

ضرر البسكويت مع اليانسون

من المفروض عدم خلط البسكويت مع اليانسون والأعشاب المختلفة وذلك لاحتوائها على مادة الأنيتول، التي تؤثر سلبا على الجهاز العصبي للطفل الرضيع في حال تناولها بكميات كبيرة أو بجرعات مركزة كما تشير جراد.

وما أكدت عليه بعض الدراسات أن تأثير اليانسون على الرضيع يشبه إلى حد كبير تأثير الخمر على الكبار؛ إذ يؤدي إلى إصابته بالخمول وسد الشهية عن الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى أن تناول جرعات كبيرة منه قد يؤدي إلى إصابة الرضيع بالتسمم، وعند خلطه مع البسكويت فإن المشكلة تزداد سوءا.

لذلك يجب استشارة الطبيب قبل إطعامه أي شيء، وعدم الانصياع إلى أي نصائح أو موروثات قد تضر بصحة الطفل حتى وإن أثبتت فعاليتها لدى البالغين.

وكذلك البسكويت مع الشاي

تعتقد الأم أن تقديم البسكويت بعد عمر 4 أشهر سيكون من الأطعمة الصلبة الآمنة للطفل، والتي تحقق له المزيد من التغذية السليمة، ولكنها تقع في خطأ كبير، عندما تقوم بخلط البسكويت بالشاي لكي تحصل على مزيج يشبه مزيج السيريلاك، وربما لا تعلم أن الشاي له الكثير من المضار أهمها منع امتصاص الحديد والذي يعتبر من المعادن الهامة للطفل، سواء لنموه الجسمي، أو العقلي، أو الحركي.

وما ترغب جراد بتوضيحه أكثر، أن نقص الحديد يفقده شهيته لباقي الأطعمة المفيدة، كما أن إذابة البسكويت في الشاي يعرض الطفل لخطر الكافيين المتوفر فيه وغير المرغوب به للرضيع، وعلى ذلك يجب أن تستخدم الأم البسكويت المتوافر في الصيدليات، واتباع إرشادات طبيب طفلها.

وللتنويه، البسكويت يحتوي على دهون مهدرجة تسبب الأمراض للطفل مستقبلا، ويحتوي كذلك على حليب كامل الدسم غير مناسب لتغذية الرضيع، إذ إنه يحتاج لخالي الدسم.

الأفضل لصحته

يُفترض إعطاء الطفل من 4 - 6 أشهر وجبتيْن يوميا من البسكويت غير المحلى، ومقدار كل وجبة ثلاث ملاعق طعام.

خلط البسكويت الخالي من السكر بالحليب، يرفع من قيمته الغذائية، بحسب جراد، وذلك لاحتواء بروتين الحليب على الأحماض الأمينية الضرورية مثل: الليسين والتربتوفان والسيستين والميثونين، إضافة إلى احتواء الحليب على الفيتامينات، والأحماض الدهنية والأملاح المعدنية، التي تؤثر إيجابا على صحته، كما أن احتواء غذائه على كمية من بروتينات الحليب تؤدي إلى تحسين عمليات الهضم وذلك بعد 6 شهور.

وتحذر من..

ما تحذر منه الأخصائية جراد أن تُطعم الأم طفلها البسكويت من خلال مزجه بالحليب قبل النوم، كي لا يشكل خطرا عليه، فهو يسبب أضرارا تشبه إلى حد كبير الإصابة بنزلة البرد، علاوة على أن ذلك يهدد بضيق في تنفسه أثناء النوم.

وتحذر من وضع أية إضافات على طعامه عند التحضير مثل استبدال الحليب بالماء، مع ضرورة تنفيذ التعليمات قدر المستطاع حفاظا على صحته.


 

قد يعجبك ايضاً