متى تدخلين الفول السوداني إلى نظام...

صحة الطفل

متى تدخلين الفول السوداني إلى نظام طفلك الغذائي؟ وهل هو آمن عليه؟

بالنسبة للأم، فإن إدخال أطعمة جديدة لطفلها أمرٌ مرهق، وأحد أكبر مخاوفها هو أن يكون لدى طفلها رد فعل تحسسي تجاه طعام جديد، ومن تلك الأطعمة الفول السوداني الذي تبدأ تظهر الحساسية منه باكرا وتستمر حتى مرحلة البلوغ. لذا، ومع كل هذا القلق، لا بد من التساؤل ما إذا كان إعطاء أطعمة الفول السوداني للطفل آمنا أم العكس؟ وما هو أفضل وقت لتقديم الفول السوداني للأطفال؟ عن هذه التساؤلات تجيب أخصائية التغذية المهندسة آية زريقات بالقول إن الإدخال المبكر للفول السوداني قد يساعد في اكتشاف إصابة الطفل بحساسيته. فما وجده باحثون أن الأطفال الذين يتناولون أطعمة الفول السوداني مبكرا كانوا

بالنسبة للأم، فإن إدخال أطعمة جديدة لطفلها أمرٌ مرهق، وأحد أكبر مخاوفها هو أن يكون لدى طفلها رد فعل تحسسي تجاه طعام جديد، ومن تلك الأطعمة الفول السوداني الذي تبدأ تظهر الحساسية منه باكرا وتستمر حتى مرحلة البلوغ.

لذا، ومع كل هذا القلق، لا بد من التساؤل ما إذا كان إعطاء أطعمة الفول السوداني للطفل آمنا أم العكس؟ وما هو أفضل وقت لتقديم الفول السوداني للأطفال؟

عن هذه التساؤلات تجيب أخصائية التغذية المهندسة آية زريقات بالقول إن الإدخال المبكر للفول السوداني قد يساعد في اكتشاف إصابة الطفل بحساسيته.

فما وجده باحثون أن الأطفال الذين يتناولون أطعمة الفول السوداني مبكرا كانوا أقل عرضة للإصابة بحساسيته من الأطفال الذين تناولوه متأخرا، لذلك غالبا ما ينصح طبيب الطفل الخاص به البدء بإطعامه الفول السوداني في وقت مبكر من 4 - 6 أشهر، بشرط أن يكون جاهزا للنمو.

فوائد الفول السوداني للطفل

وعن فوائده للطفل، تشير زريقات، إلى أن الفول السوداني يحتوي على نسبة عالية من البروتينات المهمة لنمو الأطفال، تفوق نسبته في البقوليات الأخرى، ويعدّ أيضا غذاء خارقا لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية والمعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات الضرورية للصحة المثلى.

كيفية تقديمه للطفل

img

عند تقديم أي طعام جديد للطفل، يتعين على الأم مراقبة طفلها بعناية بحثا عن أي علامات لرد فعل تحسسي، لتعرف ماذا تفعل إن كانت تشك بمعاناته من أي حساسية، وهذا ما يتطلب منها اتباع بعض الخطوات قبل إطعامه إياه، منها: أن تكون صحته جيدة وغير مصاب بنزلة برد أو قيء أو إسهال أو أي مرض آخر.

وأن تُطعم الأم طفلها الفول السوداني للمرة الأولى وهو في المنزل خلال النهار، وليس في الحضانة أو المطعم، ليتسنى لها مراقبته خشية تعرضه لخطر الإصابة بالحساسية، ولكي تعالج تلك المسألة بسرعة.

أما زبدة الفول السوداني، فيتعين عليها تقديمها مباشرة من الملعقة دون تخفيفها، فهذه كلها مخاطر تسبب اختناقا له، وفي حال تبين لها عدم إصابته بأي تحسس، عندئذٍ تستطيع إطعامه باقي الحصة ببطء، كما ترى زريقات.

وصفات تحضير الفول السوداني للطفل

للطفل بعمر 9 أشهر أو أقل، تنصح الأخصائية زريقات بنقع 20 حبة في 6 ملاعق من الماء حتى يذوب بسهولة، أما بالنسبة للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 10 أشهر فيمكن إعطاؤهم الحبة دون نقعها في الماء.

وفيما يتعلق بزبدة الفول السوداني فيمكن مزج ملعقتين صغيرتين منها مع 2 - 3 ملاعق صغيرة من الماء الساخن، إلى أن تذوب.

كما يمكن استخدام هذه الزبدة الكريمية في هريس الفواكه، من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين، وإضافة 2- 3 ملاعق صغيرة على الفاكهة المهروسة التي يتناولها الطفل ولا يتحسس منها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً