لماذا تؤدي المخبوزات الحديثة إلى ضع...

صحة الطفل

لماذا تؤدي المخبوزات الحديثة إلى ضعف الأسنان وتسوسها؟

انتشرت في الآونة الأخيرة المخبوزات الجاهزة بأشكال مختلفة، وجاذبة لنظر الأطفال والكبار، فيما تزامن انتشارها مع انتشار الشكوى من تسوس الأسنان عند الأطفال والكبار على حد سواء، حسبما يبين أخصائي التغذية العلاجية والكيمياء الحيوية والميكروبيولوجي الدكتور مصطفى الشريف. فهل هناك فعلا علاقة بين استهلاك هذه المخبوزات وتسوس الأسنان؟ عن هذا التساؤل يؤكد الشريف بوجود علاقة وطيدة ما بين استهلاك المخبوزات وتسوس الأسنان؛ لأن المخبوزات الحديثة والمصنوعة من القمح في معظم الأحيان، يتم تخميرها باستخدام خميرة البيرة، وهي خميرة سريعة، إلا أنها لا تقضي على حمض الفيتيك الموجود في الحبوب التي تستعمل في عمل هذه المخبوزات كالقمح على وجه الخصوص. وبالتالي،

انتشرت في الآونة الأخيرة المخبوزات الجاهزة بأشكال مختلفة، وجاذبة لنظر الأطفال والكبار، فيما تزامن انتشارها مع انتشار الشكوى من تسوس الأسنان عند الأطفال والكبار على حد سواء، حسبما يبين أخصائي التغذية العلاجية والكيمياء الحيوية والميكروبيولوجي الدكتور مصطفى الشريف.

فهل هناك فعلا علاقة بين استهلاك هذه المخبوزات وتسوس الأسنان؟

عن هذا التساؤل يؤكد الشريف بوجود علاقة وطيدة ما بين استهلاك المخبوزات وتسوس الأسنان؛ لأن المخبوزات الحديثة والمصنوعة من القمح في معظم الأحيان، يتم تخميرها باستخدام خميرة البيرة، وهي خميرة سريعة، إلا أنها لا تقضي على حمض الفيتيك الموجود في الحبوب التي تستعمل في عمل هذه المخبوزات كالقمح على وجه الخصوص.

وبالتالي، إن لم يتم التخلص من حمض الفيتيك هذا، فإنه يمنع امتصاص الكالسيوم الموجود في الطعام وبذلك يتناقص الكالسيوم الموجود في جسم الإنسان وتضعف معه الأسنان، ومع الوقت تُصاب بالتسوس، كما يبيّن الشريف.

img

إلى جانب ذلك، يستخدم في تجهيز المخبوزات الحديثة محسنات للخبز مثل: حمض البروبيونك، وهذا الحمض يتسبب في زيادة حموضة الدم؛ ما يزيد من حاجة الجسم للكالسيوم لمعادلة هذه الحموضة فيقوم الجسم بأخذ الكالسيوم من الأسنان فتضعف وتتسوس.

كما أن تناول المخبوزات بكثرة كما يحدث هذه الأيام ينتج عنه أحماض مثل حمض اللاكتيك، والذي يزيد من حموضة الدم، فيحتاج الجسم إلى كميات أكبر من الكالسيوم لمعادلة هذه الحموضة فيأخذ الجسم بعض الكالسيوم المخزن في الأسنان فيزداد ضعفها وتسوسها، وفق الشريف.

الحل هو

أول ما ينصح به الأخصائي الشريف تجنب الإسراف في تناول هذه المخبوزات الحديثة والتي تتسبب في الكثير من المشاكل الصحية ومنها تسوس الأسنان وضعفها.

وينصح كذلك باستخدام الخميرة البلدية بدلا من خميرة البيرة المستحدثة، وذلك لاحتواء البلدية على بكتيريا نافعة تقضي على حمض الفيتيك الموجود في الحبوب المختلفة والذي يتسبب في عدم قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم الموجود في الطعام.

وأخيرا، ينصح الشريف بتجنب محسنات الخبز، التي تستخدم بكثرة في هذه الأيام، والتركيز على موازنة الحموضة الناتجة عن أيض هذه المخبوزات بتناول الخضراوات وبالأخص الورقية لتعويض ما يحتاجه الجسم من الكالسيوم والمعادن الأخرى والفيتامينات.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً