منها الكاتشاب مع المعكرونة والطماطم...

صحة الطفل

منها الكاتشاب مع المعكرونة والطماطم مع الجبن.. هل هذا المزيج صحي لطفلكِ؟

يُبدع الطفل أحيانًا وهو يمزج الأطعمة المختلفة مع بعضها إلى أن يحصل على المذاق الذي يريده ليأكل دون عناء. وقد لا نستغرب إن وجدناه يخلط الكاتشاب والمايونيز مع المعكرونة أو تقوم أمه بخلط عناصر لا تتناسب مع وجبته، من أجل إرضائه وتحقيق رغبته في المذاق الذي يحبّ. مزائج نافعة أم ضارة؟ ترى اختصاصية التغذية فوزية جراد أن المزيج الذي يبتكره الطفل أو تحضره له أمه، ضارٌّ في الحقيقة، وقد يُحقّق له خللاً في التوازن الغذائي، ينتج عنه الكثير من الأمراض المناعية، وأمراض الجهاز الهضمي. واللافت هو تلك الأطعمة التي تُمزج مع بعضها، ولكن لا أحد يدرك مدى خطورتها على صحته.

يُبدع الطفل أحيانًا وهو يمزج الأطعمة المختلفة مع بعضها إلى أن يحصل على المذاق الذي يريده ليأكل دون عناء.

وقد لا نستغرب إن وجدناه يخلط الكاتشاب والمايونيز مع المعكرونة أو تقوم أمه بخلط عناصر لا تتناسب مع وجبته، من أجل إرضائه وتحقيق رغبته في المذاق الذي يحبّ.

مزائج نافعة أم ضارة؟

ترى اختصاصية التغذية فوزية جراد أن المزيج الذي يبتكره الطفل أو تحضره له أمه، ضارٌّ في الحقيقة، وقد يُحقّق له خللاً في التوازن الغذائي، ينتج عنه الكثير من الأمراض المناعية، وأمراض الجهاز الهضمي.

واللافت هو تلك الأطعمة التي تُمزج مع بعضها، ولكن لا أحد يدرك مدى خطورتها على صحته. منها الأكثر تناولاً كما أوردت جراد:

مزج الطماطم مع الجبن

img

بحيث تُضيف الأم مسحوق الطماطم أو الكاتشاب إلى الجبنة، لما لتلك الوجبة من فوائد صحية للطفل، إلا أنَّ ما تحتويه منتجات الألبان من مركبات تُسبب انتفاخات وغازات، بالإضافة إلى ما يحتويه الكاتشاب من أحماض أمينية، كلها تشكل عبئًا مضاعفًا على جهازه الهضمي، إلى جانب تخفيض معدلات الطاقة في جسمه، وصولاً إلى شعوره بالتعب والإرهاق.

مزج المُربّى مع مسحوق الشوكولاتة والخبز الأبيض

img

تعتقد الأم أن إضافة شطيرة من المربى مع مسحوق الشوكولاتة لوجبته المدرسية، ستزوده بالطاقة اللازمة خلال اليوم، ولكن ما يحدث هو العكس؛ وذلك لاحتواء الخبز الأبيض على نسبة عالية من السكر، وبإضافة المربى ومسحوق الشوكولاتة سترتفع النسبة أكثر، وحينها سيبذل جسمه جهدًا كبيرًا لإعادة السكر لمستواه الطبيعي.

كما أن شطيرة المربى والشوكولاتة ستمدُّ جسمه بجرعة زائدة من الطاقة ولكن سرعان ما تختفي في أقل من ساعة، وعلى المدى البعيد ستُسبب إرهاقًا للبنكرياس، وتزيد من احتمالات الإصابة بمرض السكري إذا استمرّت بإطعامه هذه الوجبة.

الشاي واللبن ومشتقاته

يتميّز الشاي الأسود بغناه بمضادات الأكسدة التي يمتصها الجسم، والتي تُساعد على ارتخاء الشرايين لاستيعاب تدفق أكبر للدم، وبالتالي يقي الجسم من أمراض القلب، أما الحليب ومنتجات الألبان فغنية بالكالسيوم اللازم لسلامة العظام، ولكن أثناء مزجهما معًا، يرتبط بروتين الحليب مع مضادات الأكسدة في الشاي ويمنع امتصاصها، وكذلك يرتبط الكافيين في الشاي مع عنصر الكالسيوم في الألبان، ويمنع امتصاصه هو أيضًا، فلا يحصل الجسم على أي فائدة متوقّعة، لذلك ينصح بإضافة الليمون أو الكريمة الصناعية بدلاً من الحليب للحصول على الفائدة الكاملة.

الكاتشاب والمعكرونة

img

عادةً ما يُضيف الطفل الكاتشب أو قطع الطماطم بجانب طبق المعكرونة لإكسابه نكهة غنية، وعلى هذا النحو يفضله، ولكن هذا الخليط قد يضر بجهازه الهضمي؛ لأن الأحماض الأمينية الموجودة في الطماطم، والكربوهيدرات النشوية الموجودة في المعكرونة، تُصعّب عنده عملية الهضم، وتعطيه شعورًا بالتعب والإجهاد.

لذلك، خلصت جراد إلى الرأفة بصحة الطفل والانتباه إلى الأصناف التي يتناولها، والحذر من الجمع بينهما في طبق واحد؛ ليحصل على الفائدة المرجوة، دون الإضرار بأجهزة جسمه.

وعدم السماح له بخلط الأطعمة إلا في حالة رفضه المُطلق تناول الطعام وحده، خصوصًا أن الطفل غالبًا ما يكون انتقائيًا ولا شيء يُرضيه.