فوائد لافتة لإدخال الشوفان في طعام...

صحة الطفل

فوائد لافتة لإدخال الشوفان في طعام طفلكِ.. احرصي عليها!

يتميز الشوفان باحتوائه على كمية من الدهون والبروتين والأحماض الأمينية، إلى جانب مواد معدنية كالحديد والفسفور، عدا عن غناه بالأملاح المعدنية المختلفة مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم التي تفيد صحة الطفل كثيرًا. ولاحتوائه على بروتين يشكل لدى مزجه مع الحليب غذاءً مثاليًا للطفل، فإنه يحصل من خلاله على قيمة غذائية عالية جدًا، خصوصًا لمن يتراوح عمره بين السنة و3 سنوات، وتشير أخصائية التغذية ناديا أبو زيدية إلى حاجته في هذه المرحلة العمرية إلى نحو 5 ملليغرامات من فيتامين E لأهميته في الحفاظ على صحة بشرته وأظافره، وحماية خلايا جسمه من أية أضرار. فيما يحتاج الطفل في سنواته الثلاث الأولى من 7

يتميز الشوفان باحتوائه على كمية من الدهون والبروتين والأحماض الأمينية، إلى جانب مواد معدنية كالحديد والفسفور، عدا عن غناه بالأملاح المعدنية المختلفة مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم التي تفيد صحة الطفل كثيرًا.

ولاحتوائه على بروتين يشكل لدى مزجه مع الحليب غذاءً مثاليًا للطفل، فإنه يحصل من خلاله على قيمة غذائية عالية جدًا، خصوصًا لمن يتراوح عمره بين السنة و3 سنوات، وتشير أخصائية التغذية ناديا أبو زيدية إلى حاجته في هذه المرحلة العمرية إلى نحو 5 ملليغرامات من فيتامين E لأهميته في الحفاظ على صحة بشرته وأظافره، وحماية خلايا جسمه من أية أضرار.

فيما يحتاج الطفل في سنواته الثلاث الأولى من 7 – 10 ميللغرامات من الحديد الذي يحتوي الشوفان على نسبة عالية منه.

نتائج الشوفان الفورية على صحة الطفل

img

يقوي الشوفان جهاز المناعة لدى الطفل، كما يقيه من أمراض الجهاز الهضمي. ومن جهة أخرى، يساعده على تقوية ذاكرته وزيادة تركيزه وأدائه المعرفي والإدراكي.

ويعمل أيضًا على تقوية أسنانه وعظامه لاحتوائه على الفيتامينات والكالسيوم، كما يُعدّ وفق أبو زيدية من المهدئات التي يمكن إعطاؤها للطفل لكي يشعر بالراحة والاسترخاء.

ولاحتوائه على نسبة قليلة من السعرات الحرارية، يمكن استخدامه في علاج مشكلة السُّمنة عند أي طفل؛ إذ يُشعره بالشبَع ويقلل من رغبته في تناول الطعام الدسم.

طرق تقديم الشوفان للطفل

يمكن تحضير الشوفان للطفل عن طريق مزجه مع الأرز المطحون، ومن ثم وضعه مع الحليب، وتقليبه المستمر على النار للحصول على ما يشبه السيريلاك، مع إمكانية تحليته بالسكّر أيضًا، كما ترى أبو زيدية.

وكذلك يمكن تقديمه له بطرق متنوعة سواء خلال وجبة الفطور مع الحليب واللبن أو على وجبة الغداء من خلال الخبز أو إضافته للسلَطات والحساء.

أما خلال وجبة العشاء، فيمكن إدخاله في تحضير الصلصات كالبشاميل بدلاً من الدقيق، وكذلك تقديمه في جميع أنواع المخبوزات كالخبز، والكعك والبسكويت.

وانتهت أبو زيدية إلى التذكير بأهمية خلط الشوفان بالحليب والعسل وتقديمه للصغير والكبير؛ إذ يُعدّ هذا الخليط من أفضل الأطعمة لخفض نسبة الكوليسترول في الدم للكبار، ويحمي الطفل من التعرض للربو والحساسية والسعال.