من الأسباب إلى العلاج.. ما تحتاجين...

صحة الطفل

من الأسباب إلى العلاج.. ما تحتاجين معرفته عن اضطراب بيكا في الأطفال!

يُعد الفضول جزءًا أساسيًا من شخصية الأطفال، فهم دائمًا ما يتجولون في المكان ويتفحصون الأشياء لمعرفتها، ويلجأون معظم الوقت إلى وضع أي شيءٍ في فمهم. وفي حين أنََّ وضع الأشياء في الفم، عادة شائعة بين الأطفال، إلا أنَّ اعتياد الطفل على تناول مواد غير صالحةٍ للأكل معظم الوقت، قد يعني أنّه مصابٌ بما يُعرف بـ "اضطراب بيكا"، والذي من شأنه التسبب في مشاكل صحية ونفسية للطفل. ومن خلال السطور الآتية إليكِ ما تحتاجين معرفته عن هذا الاضطراب لحماية طفلك: ما هو اضطراب بيكا يحدث هذا الاضطراب لدى الأطفال أو الكبار، ويندرج تحت اضطرابات الأكل، وهو انجذاب المصاب للمواد غير الصالحة

يُعد الفضول جزءًا أساسيًا من شخصية الأطفال، فهم دائمًا ما يتجولون في المكان ويتفحصون الأشياء لمعرفتها، ويلجأون معظم الوقت إلى وضع أي شيءٍ في فمهم.

وفي حين أنََّ وضع الأشياء في الفم، عادة شائعة بين الأطفال، إلا أنَّ اعتياد الطفل على تناول مواد غير صالحةٍ للأكل معظم الوقت، قد يعني أنّه مصابٌ بما يُعرف بـ "اضطراب بيكا"، والذي من شأنه التسبب في مشاكل صحية ونفسية للطفل.

ومن خلال السطور الآتية إليكِ ما تحتاجين معرفته عن هذا الاضطراب لحماية طفلك:

ما هو اضطراب بيكا

img

يحدث هذا الاضطراب لدى الأطفال أو الكبار، ويندرج تحت اضطرابات الأكل، وهو انجذاب المصاب للمواد غير الصالحة للأكل باستمرار، وفيما يتعلق بالأطفال، قد يُلاحظ تناولهم لأشياء مثل الرمل والشعر والطباشير والخشب والورق والطلاء وغيرها.

أعراض الاضطراب عند الأطفال

أبرز أعراض الاضطراب لدى الأطفال، هو تكرار الطفل لتناول المواد غير الغذائية، بالإضافة إلى الاستمرار في الأمر لأكثر من شهر.

الأسباب

يؤدي وجود نقصٍ في المعادن، مثل الحديد أو الزنك، لأن يكون الطفل أكثر عرضةً لاضطراب بيكا، كما يؤدي الداء البطني والمعروف أيضًا باسم "السيلياك" في بعض الأحيان، للإصابة بالاضطراب نفسه.

ويمكن أن ينتج اضطراب بيكا، عن إصابة الطفل باضطراب الوسواس القهري، كما قد تتنوع الأسباب أيضًا بين اختلال المواد الكيميائية في الدماغ، أو تعرض الطفل لإصابة في الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك، قد يفعل الطفل ذلك كطريقةٍ للفت الانتباه، أو نتيجة تعرضهِ للإهمال وشعوره بالحرمان، وفي بعض الحالات، يشير اضطراب بيكا إلى إصابة الطفل بالتوحد أو مشكلةٍ ذهنية أو أخرى تتعلق بالنمو.

مضاعفات ترتبط بالاضطراب

img

تناول مواد غير صالحة للأكل، يؤدي أحيانًا إلى حالاتٍ خطيرة، بما في ذلك، التسمم بالرصاص الذي يؤدي لمشاكل عصبية وقلبية وكلوية وغيرها، والالتهابات الطفيلية، والانسداد المعوي وحتى الاختناق.

وتشمل الأعراض أيضًا مضاعفاتٍ في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الخفيفة بعض الشيء مثل الإمساك أو الشديدة للغاية، مثل النزيف، كما يمكن أن يؤدي الاضطراب إلى مشاكل في الأسنان، فضلاً عن إمكانية مواجهة الطفل لتأخرٍ في النمو أيضًا.

كيفية التشخيص

عليكِ التوجه لاستشارة الطبيب فور ملاحظتك أيَّ أعراضٍ للاضطراب على طفلك، حتى إذا ظننتِ أنها بسيطة، مع الحرص على إخطار الطبيب بكل شيء يتعلق بنظام طفلك الغذائي وما يأكله بكل صراحة، فكل معلومة تساعد في التشخيص السليم، وبالتالي علاج طفلك، كما قد يحتاج الطبيب إلى إجراء فحص دم للطفل، لرصد أيَّ انخفاضٍ في مستويات المعادن، مثل الحديد أو الزنك. ويُنصح أيضًا بالمتابعة مع خبير تغذية.

ما هي العلاجات الفعالة

فيما يتعلق بالعلاجات والأدوية، سيتم تحديدها وفقًا لتشخيص الحالة، وبالإضافة إلى ذلك، من الهام جدًا المتابعة مع طبيب نفسي.

ونظرًا لأنَّ الإهمال وسوء الحالة النفسية قد يكونان ضمن أسباب اضطراب بيكا، عليكِ تعزيز مهارات التواصل مع طفلك والتركيز عليها، كما عليكِ تجنب اتخاذ أي إجراءات سلبية مع طفلك، مثل العقوبات الصارمة عندما يُظهر طفلك أي اعراض للاضطراب ويتناول شيئًا غير مناسب، وبدلاً من ذلك، عززي اتباعك لأساليب إيجابية، فذلك يساعد حالة طفلك.

بالإضافةِ إلى ذلك، يمكنك تخصيص صندوق خاص بطفلك مليء بالأغذية الصالحة للأكل، والتي يمكن للطفل اللجوء إليها بدلاً من أي عناصر أخرى غير غذائية ومضرة.