هل رشوتك لطفلك بالمال لإبعاده عن ها...

صحة الطفل

هل رشوتك لطفلك بالمال لإبعاده عن هاتفه الذكي أمر طبيعي؟

غالبًا ما يتطلب إقناع الأطفال بالتخلي عن هواتفهم وأجهزتهم الذكية الكثير من الصبر والإبداع، ولذلك تلجأ بعض الأمهات إلى رشوة أطفالهن بالمال، ولكنهن يقلقن ويتساءلن عما إذا كان الأمر طبيعيًا أم لا؟ وأصبح إبعاد الأطفال عن الشاشات أمرًا بالغ الأهمية بعد أن حذرت الأمم المتحدة هذا العام من مخاطر الاستخدام الزائد للأجهزة الذكية؛ إذ حذر الخبراء من السماح للأطفال دون سن الثانية باستخدام الأجهزة على الإطلاق. وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشف الخبراء أن كل دقيقة أمام التلفزيون أو الهاتف الذكي تزيد خطر تعرض الأطفال الصغار للسمنة وتدهور تطورهم التعليمي في وقت مبكر. ووجدت دراسة استقصائية أجراها باحثون كنديون أن

غالبًا ما يتطلب إقناع الأطفال بالتخلي عن هواتفهم وأجهزتهم الذكية الكثير من الصبر والإبداع، ولذلك تلجأ بعض الأمهات إلى رشوة أطفالهن بالمال، ولكنهن يقلقن ويتساءلن عما إذا كان الأمر طبيعيًا أم لا؟

وأصبح إبعاد الأطفال عن الشاشات أمرًا بالغ الأهمية بعد أن حذرت الأمم المتحدة هذا العام من مخاطر الاستخدام الزائد للأجهزة الذكية؛ إذ حذر الخبراء من السماح للأطفال دون سن الثانية باستخدام الأجهزة على الإطلاق.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كشف الخبراء أن كل دقيقة أمام التلفزيون أو الهاتف الذكي تزيد خطر تعرض الأطفال الصغار للسمنة وتدهور تطورهم التعليمي في وقت مبكر.

ووجدت دراسة استقصائية أجراها باحثون كنديون أن حوالي 23% من آباء الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و15 عامًا يلجأون إلى رشوتهم بالمال لحثهم على التخلي عن هواتفهم الذكية.

كما وجدوا أن 20% من الآباء يستخدمون المال لحث أطفالهم على الخلود إلى النوم، بينما يعتمد واحد من كل 6 آباء الطريقة نفسها لحمل الأطفال على أداء واجباتهم المدرسية.

بينما يدفع ثلثا الآباء المال لأطفالهم لتشجيعهم على أداء الأعمال المنزلية مثل ترتيب غرفة نومهم أو التنظيف أو الغسيل، على الرغم من أن أكثر من نصفهم يعتقدون أن هذه الأشياء يجب أن تتم دون رشوة.

ويمتنع ثلث هؤلاء الآباء عن دفع المال للأطفال إذا لم تكتمل المهمة، وبينما ينفق 40% من الأطفال أموالهم على الحلويات، يستخدمها 31% لشراء الألعاب الإلكترونية، و29% ينفقونها على الألعاب العادية.

وقال الخبير جايلز مارتن: "من الجيد رؤية تحفيز العديد من الآباء سلوك أبنائهم الإيجابي أيًا كانت الطريقة".