كيف تنقلُ السوشيال ميديا أعراض الاك...

صحة الطفل

كيف تنقلُ السوشيال ميديا أعراض الاكتئاب إلى طفلكِ؟

حذّرَ باحثونَ كنديون، من أنَّ الأطفال الذين يقضون ساعاتٍ يوميًا على وسائل التواصل الاجتماعي، هم أكثر عرضةً لخطرِ الإصابةِ بمرضِ الاكتئاب. واكتشف الباحثون أنَّ الأطفالَ، الذين يقضونَ ساعاتٍ طويلة من يومهم، سواءً في مشاهدة التلفزيون، أو استخدام السوشيال ميديا، تظهرُ عليهم عادةً أعراضُ الاكتئابِ الأكثر حدّة. وتابعَ الباحثون بتحذيرهم من أنَّ انغماس الأطفال الصغار في محتوى يشاهدون فيه أشخاصًا آخرين، بأجسام مثالية، أو ينعمون بأنماطٍ حياتية مترفة، قد يضرُ بنظرتهم لأنفسهم. وقال الباحثون أيضًا إنَّ مواقع مثل إنستغرام، وفيسبوك، تتسبّب في حدوث ما يُعرف بـ "دوامة هبوط"، لأنهما يُظهرانِ مزيدًا من الصور، حال تفاعل معها المستخدمون. وطالبت البروفيسور باتريسيا كونرود،

حذّرَ باحثونَ كنديون، من أنَّ الأطفال الذين يقضون ساعاتٍ يوميًا على وسائل التواصل الاجتماعي، هم أكثر عرضةً لخطرِ الإصابةِ بمرضِ الاكتئاب.

واكتشف الباحثون أنَّ الأطفالَ، الذين يقضونَ ساعاتٍ طويلة من يومهم، سواءً في مشاهدة التلفزيون، أو استخدام السوشيال ميديا، تظهرُ عليهم عادةً أعراضُ الاكتئابِ الأكثر حدّة.

وتابعَ الباحثون بتحذيرهم من أنَّ انغماس الأطفال الصغار في محتوى يشاهدون فيه أشخاصًا آخرين، بأجسام مثالية، أو ينعمون بأنماطٍ حياتية مترفة، قد يضرُ بنظرتهم لأنفسهم.

وقال الباحثون أيضًا إنَّ مواقع مثل إنستغرام، وفيسبوك، تتسبّب في حدوث ما يُعرف بـ "دوامة هبوط"، لأنهما يُظهرانِ مزيدًا من الصور، حال تفاعل معها المستخدمون.

وطالبت البروفيسور باتريسيا كونرود، من جامعة مونتريال، بضرورةِ تقليلِ الوقت الذي يقضيهِ الطفل، على تلك المواقع، بهدف حمايتهم وتجنيبهم الكثير من المشكلات المستقبلية.

وتوصّل الباحثون لتلك النتائج، بعد سؤالهم 3826 طفلاً، تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عامًا، عن أحوالهم المزاجية، وعن الوقتِ، الذي يقضونه على السوشيال ميديا كل عام، وتبيّن لهم أنَّ أعراض الاكتئاب تتزايدُ، مع زيادة وقت التلفاز، أو السوشيال ميديا.