أطفال الأبوين المطلقين أو المنفصلين...

صحة الطفل

أطفال الأبوين المطلقين أو المنفصلين أكثر عرضة للسُمنة...إليكِ السبب!

وجد بحث بريطاني حديث، أن أطفال الأشخاص المطلقين أو المنفصلين، هم أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بزيادةٍ في الوزن، إذ توصل الباحثون لتلك النتيجة، بعد قيامهم بتتبع مؤشر كتلة الجسم لـ 7500 شاب، في فترة ما قبل عيد ميلادهم الأول إلى أن بلغوا عامهم الـ 11. واكتشف الباحثون بنهاية فترة البحث، التي أجريت في "كلية لندن للاقتصاد"، أن متوسط مؤشر كتلة الجسم للأطفال، الذين لم ينفصل آباؤهم وأمهاتهم هو 19، فيما زادت قيمة هذا المؤشر، لتبلغ 19.5 لدى أطفال الأبوين المطلقين أو المنفصلين. ويعود السبب في ذلك، حسب ما رجحّه الباحثون، إلى أن أطفال الأبوين المطلقين أو المنفصلين، يميلون لتناول

وجد بحث بريطاني حديث، أن أطفال الأشخاص المطلقين أو المنفصلين، هم أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بزيادةٍ في الوزن، إذ توصل الباحثون لتلك النتيجة، بعد قيامهم بتتبع مؤشر كتلة الجسم لـ 7500 شاب، في فترة ما قبل عيد ميلادهم الأول إلى أن بلغوا عامهم الـ 11.

واكتشف الباحثون بنهاية فترة البحث، التي أجريت في "كلية لندن للاقتصاد"، أن متوسط مؤشر كتلة الجسم للأطفال، الذين لم ينفصل آباؤهم وأمهاتهم هو 19، فيما زادت قيمة هذا المؤشر، لتبلغ 19.5 لدى أطفال الأبوين المطلقين أو المنفصلين.

ويعود السبب في ذلك، حسب ما رجحّه الباحثون، إلى أن أطفال الأبوين المطلقين أو المنفصلين، يميلون لتناول نوعية أطعمةٍ غير صحية، لعدم وجود وقت لدى أبويهم كي يحضّرا لهم وجباتٍ صحية.

هذا وقد أُخذت البيانات، التي تم الاعتماد عليها في ذلك البحث، من إحدى الدراسات، التي تتبعت حياة بعض الأطفال في الفترة ما بين عامي 2000 و2002، إذ تم تسجيلُ أول مؤشرِ كتلة للجسم، حين بلغ الأطفال من العمر حوالي 9 أشهر، ومن ثم أعيد تسجيل مؤشر كتلة الجسم لهؤلاء الأطفال وهم بسن 3، 5، 7، 11 و14 عامًا.