صحة الطفل

بعد 5 أشهر في الحضانة.. خروج أصغر رضيعة في العالم من المستشفى!

تحدت الطفلة المبتسرة الأصغر في العالم توقعات جميع الأطباء، حتى عادت إلى منزلها. كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن المستشفى سمح أخيرًا بخروج أصغر رضيعة في العالم بعد رعايتها لمدة 5 أشهر. وُلدت "سايبي" مبكرًا في ديسمبر 2018 في مستشفى "شارب ماري بريتش" للسيدات وحديثي الولادة في "سان دييغو" بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وكان وزنها يعادل وزن التفاحة الكبيرة آنذاك، حيث بلغ 245 غرامًا. ووفقًا للتقارير، وُلدت "سايبي" عن طريق عملية قيصرية طارئة بعد 23 أسبوعًا و3 أيام من حمل والدتها التي لم يُكشف عن هويتها، ويُذكر أن هذه الفترة تعد أقل من الفترة الطبيعية بنحو 17 أسبوعًا. وأوضح الأطباء أن

تحدت الطفلة المبتسرة الأصغر في العالم توقعات جميع الأطباء، حتى عادت إلى منزلها.

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن المستشفى سمح أخيرًا بخروج أصغر رضيعة في العالم بعد رعايتها لمدة 5 أشهر.

وُلدت "سايبي" مبكرًا في ديسمبر 2018 في مستشفى "شارب ماري بريتش" للسيدات وحديثي الولادة في "سان دييغو" بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وكان وزنها يعادل وزن التفاحة الكبيرة آنذاك، حيث بلغ 245 غرامًا.

ووفقًا للتقارير، وُلدت "سايبي" عن طريق عملية قيصرية طارئة بعد 23 أسبوعًا و3 أيام من حمل والدتها التي لم يُكشف عن هويتها، ويُذكر أن هذه الفترة تعد أقل من الفترة الطبيعية بنحو 17 أسبوعًا.

وأوضح الأطباء أن الولادة المبكرة كانت ضرورية في حالة "سايبي"، حيث لاحظوا توقفها عن النمو، وأن حياة والدتها في خطر، ومع ذلك، لم تواجه الرضيعة الصغيرة أيًا من المشكلات الصحية المرتبطة بالولادة المبكرة، مثل مشاكل القلب والرئتين أو نزيف المخ.

والآن، سمح الأطباء أخيرًا بخروج "سايبي" من المستشفى وهي تزن 2.5 كغم، بعد أن حطمت الرقم القياسي بكونها أصغر رضيعة في العالم تظل على قيد الحياة.

وكشفت التقارير أن "سايبي" حطمت الرقم القياسي السابق لسجل جامعة "آيوا"، والذي كان لرضيعة وُلدت في ألمانيا عام 2015 بوزن 252 غرامًا.