صحة الطفل

كيف تساهمينَ في تحسين نموّ طفلكِ إذا كان نباتيًا؟

كيف تساهمينَ في تحسين نموّ طفلكِ إذ...

كشفت دراسة سابقة، أن عدد النباتيين يتزايد مع وجود نسبة من البريطانيين النباتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 34 عامًا، الأمر الذي يبيّن ميل شباب اليوم لتربية جيل من الأطفال الذين يعتمدون على النباتات، ولهذا السبب اعترفت الجمعية البريطانية للتغذية بالغذاء النباتي باعتباره مناسبًا لجميع الأعمار. هل هو جيد لنمو الأطفال؟ من وجهة نظر أخصائية التغذية فوزية جراد، فإن تربية طفل نباتي يمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات، وعدم كفاية الطاقة المستهلكة، والنمو المتعثر أيضًا، خاصة خلال السنة الأولى من عمره، التي هي إحدى أهم فترات النمو بالنسبة له. ونوّهت إلى أن نقص التغذية شائع بالنسبة للأطفال النباتيين، خاصة

كشفت دراسة سابقة، أن عدد النباتيين يتزايد مع وجود نسبة من البريطانيين النباتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 34 عامًا، الأمر الذي يبيّن ميل شباب اليوم لتربية جيل من الأطفال الذين يعتمدون على النباتات، ولهذا السبب اعترفت الجمعية البريطانية للتغذية بالغذاء النباتي باعتباره مناسبًا لجميع الأعمار.

هل هو جيد لنمو الأطفال؟

من وجهة نظر أخصائية التغذية فوزية جراد، فإن تربية طفل نباتي يمكن أن يؤدي إلى نقص المغذيات، وعدم كفاية الطاقة المستهلكة، والنمو المتعثر أيضًا، خاصة خلال السنة الأولى من عمره، التي هي إحدى أهم فترات النمو بالنسبة له.

ونوّهت إلى أن نقص التغذية شائع بالنسبة للأطفال النباتيين، خاصة نقص الحديد، و B12، واليود، وهذا ما يؤثر على نموّه تحديدًا إذا كان نظامه الغذائي لا يوفر الدهون والبروتين والطاقة الكلية على النحو الأمثل. ومع ذلك، يمكن أن تستكمل هذه النواقص، إما مع الأطعمة المدعّمة أو المركّزة.

ووفق جراد، تم إطلاق "جبن نباتي" تم تكميله ودعمه بالعناصر الغذائية المنقوصة، مثل الكالسيوم والأحماض الدهنية، من خلال تناول بعض الأطعمة إلى جانبه مثل: بذور الشيا والجوز والخضار الداكنة وبذور الكتان، والتي يمكن دمجها في نظام غذائي للطفل بمجرد بدء تناوله الأطعمة الصلبة.

لذلك، نصحت جراد بوجوب تشجيع الطفل على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك الألبان واللحوم والدواجن والأسماك والبيض، لتحقيق التوازن الأمثل من المواد الغذائية. ومن الممكن أيضًا تربيته على نظام غذائي نباتي متوازن، لكن الوجبات النباتية بشكل عام مقيِّدة للغاية، والأفضل الدمج بين النباتي والحيواني.

ومع ذلك، يمكن للأطفال النباتيين الاستفادة من النظام النباتي بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان والنوع الثاني من السكري، بحسب جراد.

نظام غذائي متّزن وشامل

نصحت جراد كل أمّ أن تضع باعتبارها إعطاء الطفل أطعمة تحتوي على كمية كافية من البروتين والكربوهيدرات والدهون لضمان حصوله على سعرات حرارية كافية لنموّه.

أما بخصوص الفيتامينات، فأوصت جراد بإعطائه إياها كمكملات غذائية، إلى جانب مراجعة نظامه الغذائي من قِبل اختصاصي تغذية أطفال لضمان نسبة البروتين إلى السعرات الحرارية الكافية لنموّه الطبيعي.

ولفتت أخيرًا إلى أهمية تناوله الأطعمة الغنية بفيتامين (ج) مع وجبات الطعام لتعزيز امتصاص الحديد من مصادر النبات.

 

اترك تعليقاً