طفلكِ يعاني من نقص في الشهية؟.. إلي...

صحة الطفل

طفلكِ يعاني من نقص في الشهية؟.. إليكِ أفضل الحلول!

هناك أسباب بسيطة وأخرى معقدة تؤدي إلى سوء التغذية عند الطفل، تكمن البسيطة منها في قلة إعطائه ما يحتاجه جسمه من المواد الغذائية المطلوبة، جراء إصابته بحساسية من طعام معين، أو عادات غذائية خاطئة. أما المعقدة فتتعلق بما يعانيه الجهاز الهضمي عنده من إسهال وإمساك وعسر هضم، أو ربما مشاكل في الغدة الدرقية وخلافه، إلى جانب تناول أدوية مزمنة لمرض مناعي أو أمراض أخرى. للتغلب على تلك المسألة للتغلب على مسألة سوء التغذية عند الطفل، تبيّن أخصائية التغذية العلاجية الدكتورة آلاء المنير ضرورة البدء بعمل تحاليل طبية للطفل لتشخيص السبب وراء ضعف شهيته وسوء تغذيته، منها تحليل البول والبراز وصورة

هناك أسباب بسيطة وأخرى معقدة تؤدي إلى سوء التغذية عند الطفل، تكمن البسيطة منها في قلة إعطائه ما يحتاجه جسمه من المواد الغذائية المطلوبة، جراء إصابته بحساسية من طعام معين، أو عادات غذائية خاطئة.

أما المعقدة فتتعلق بما يعانيه الجهاز الهضمي عنده من إسهال وإمساك وعسر هضم، أو ربما مشاكل في الغدة الدرقية وخلافه، إلى جانب تناول أدوية مزمنة لمرض مناعي أو أمراض أخرى.

للتغلب على تلك المسألة

img

للتغلب على مسألة سوء التغذية عند الطفل، تبيّن أخصائية التغذية العلاجية الدكتورة آلاء المنير ضرورة البدء بعمل تحاليل طبية للطفل لتشخيص السبب وراء ضعف شهيته وسوء تغذيته، منها تحليل البول والبراز وصورة دم كاملة وتحاليل كالسيوم وفيتامين (د) واختبار سرعة الترسيب، وتحاليل أخرى للتأكد من عدم وجود حساسية تجاه أطعمة معينة، مثل: حساسية اللبن والقمح والمكسرات وخلافه.

كما تساعد تحاليل البول والبراز بمعرفة ما إذا يعاني الطفل من وجود ديدان أو حساسية اللاكتوز، وتحاليل الدم لكشف ما إذا يوجد أنيميا أو نقص في الكالسيوم وفيتامين (د) ومشاكل في الغدد.

ولا بد من الاستفسار أيضًا عما إذا كان يشتكي من آلام في العظام، وبالفحص العيني يتبين إذا كان الجلد لونه صحي، ووجهه يخلو من البقع والبهتان، والشعر لا يتساقط، فيما أظافره لامعة وصحية وخالية من البقع البيضاء إلى جانب التأكد من نسبة التركيز لديه من خلال السؤال عن مدى استيعابه الدراسي.

أطعمة تعالج ضعف شهيته

img

تشير المنير إلى ضرورة تنبّه الأم لمصادر الفيتامينات والمعادن والبروتينات والكربوهيدرات والدهون الصحية التي يحتاجها الطفل، وتعمل على زيادة وزنه تدريجيًا ليصل للوزن الطبيعي، إذ لا مانع من الاستعانة بالمكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك والزنك ولفترة محدودة.

ضرورة تحضير سناكات صحية مغذية له، مثل: كوب حليب عليه مكسرات، ومعلقتين كبيرتيْن من أي لبن يُضاف إليه موزة وحفنة من الزبيب.

كما يمكنها عمل كُرات من التمر يضاف إليها 3 ملاعق من العسل الأسود، و3 ملاعق سمسم ولوز على أن تخلطها في الخلاط، ثم تضيف على الخليط شوكولاتة أو شوفان، ليصبح على شكل بسكويت تُعطى للطفل كبديل عن الأكل الخارجي.

وانتهت إلى ضرورة شرب ما لا يقل عن 3 أكواب من اللبن أو منتجاته يوميًا، و5 وحدات من الفاكهة، ومثلها خضار، وإعطائه أكلات صحية بين الوجبات على أن لا تخلو وجباته الرئيسة من البروتين واللحوم الحمراء والبيضاء والأسماك والبقوليات والبيض والكربوهيدرات المعقدة، وتشجيعه على شرب الماء بكمية كافية.