صحة الطفل

هكذا تحمينَ طفلكِ من خطر السمنة وعدم القدرة على التفاعل!

هكذا تحمينَ طفلكِ من خطر السمنة وعد...

محتوى مدفوع

تتصرف الأم كثيرًا بطريقة خاطئة تجاه صحة طفلها، فتكون عواقب تلك الأخطاء وخيمة، وتحديدًا في المستقبل عندما يتعلق الأمر بتأثيرها على وزن الطفل، وعدم قدرته على الحركة والتفاعل. في هذا السياق، تشير دراسة جديدة إلى أن طلب الآباء والأمهات من أطفالهم بعد الانتهاء من اللعب تنظيف وترتيب المكان، يسهم بشكل واضح في تمتعهم بجسم مثالي ويعزز قدرتهم التنظيمية في مرحلة ما قبل المدرسة. ووجدت الدراسة أيضًا أن سبب معاناة الأطفال الصغار من ضعف مهارات التنظيم الذاتي والقدرة على التحكم في سلوكياتهم، هو مشاركة الأمهات في عملية التنظيم والتنظيف وعدم الاكتفاء بالتوجيه والمتابعة. وتقول أستاذة التنمية البشرية وعلم النفس في ولاية

تتصرف الأم كثيرًا بطريقة خاطئة تجاه صحة طفلها، فتكون عواقب تلك الأخطاء وخيمة، وتحديدًا في المستقبل عندما يتعلق الأمر بتأثيرها على وزن الطفل، وعدم قدرته على الحركة والتفاعل.

في هذا السياق، تشير دراسة جديدة إلى أن طلب الآباء والأمهات من أطفالهم بعد الانتهاء من اللعب تنظيف وترتيب المكان، يسهم بشكل واضح في تمتعهم بجسم مثالي ويعزز قدرتهم التنظيمية في مرحلة ما قبل المدرسة.

ووجدت الدراسة أيضًا أن سبب معاناة الأطفال الصغار من ضعف مهارات التنظيم الذاتي والقدرة على التحكم في سلوكياتهم، هو مشاركة الأمهات في عملية التنظيم والتنظيف وعدم الاكتفاء بالتوجيه والمتابعة.

وتقول أستاذة التنمية البشرية وعلم النفس في ولاية بنسلفانيا "سينثيا ستيفتر": "ينبغي على الوالدين تعويد الطفل على الاعتماد على نفسه لمساعدته على تطوير مهاراته واستخدامها بالشكل الأمثل، كترك الطفل يأكل بمفرده ويرتب ألعابه بنفسه ومنعه من إيذاء نفسه وقت الغضب، ولن تأتي هذه النتائج إلا باتباع الوالدين لسلوكيات محفزة تحث الطفل على المشاركة وليس الاتكالية والاعتماد على الغير".

ووفقًا للباحثين يعاني 17.5% من الأطفال في الولايات المتحدة من السمنة، وعند تحليل النتائج خلصوا إلى أن سلوك الوالدين هو السبب الرئيس لإصابة الأطفال بالسمنة.

وأجريت الدراسة على 108 من الأمهات وأطفالهن الصغار في عمر 18 شهراً وحددت أوزان الأطفال حينها ومعرفة مهاراتهم المزاجية والتنظيمية. وبعد الفحص والمتابعة لهؤلاء الأطفال في عمر 4-5 سنوات لوحظ زيادة وزنهم نتيجة قيام والديهم بالتنظيم والتنظيف بدلاً منهم أو مساعدتهم.

 

اترك تعليقاً