صحة الطفل

الجانب الوراثي قد يكون سبب مشكلة التبول اللاإرادي لدى الأطفال

الجانب الوراثي قد يكون سبب مشكلة ال...

محتوى مدفوع

بينما كان الاعتقاد السائد لدى كثير من الآباء والأمهات على مدار أجيال، أن تبول الأطفال اللاإرادي ربما يكون سببه معاناة أطفالهم من الإجهاد أو عدم الشعور بالسعادة، فقد كشف مؤخرًا باحثون من الدنمارك عن أن تلك المشكلة فسيولوجية وليست نفسيةً. واكتشف الباحثون الذين أشرفوا على تلك الدراسة تركيبةً وراثيةً تجعل الأطفال أكثر ميلاً للتبول لا إراديًا في أسِرَّتهم بنسبة تصل إلى 40 %. هذا ويتوقع ألا يقع الأطفال في تلك المشكلة ليلاً بدءاً من سن الخمسة أعوام تقريبًا، لكن في سن العاشرة، اتضح أن واحدًا من بين كل عشرين لا يزال يعاني من المشكلة فضلاً عن إصابة واحد من بين

بينما كان الاعتقاد السائد لدى كثير من الآباء والأمهات على مدار أجيال، أن تبول الأطفال اللاإرادي ربما يكون سببه معاناة أطفالهم من الإجهاد أو عدم الشعور بالسعادة، فقد كشف مؤخرًا باحثون من الدنمارك عن أن تلك المشكلة فسيولوجية وليست نفسيةً.

واكتشف الباحثون الذين أشرفوا على تلك الدراسة تركيبةً وراثيةً تجعل الأطفال أكثر ميلاً للتبول لا إراديًا في أسِرَّتهم بنسبة تصل إلى 40 %.

هذا ويتوقع ألا يقع الأطفال في تلك المشكلة ليلاً بدءاً من سن الخمسة أعوام تقريبًا، لكن في سن العاشرة، اتضح أن واحدًا من بين كل عشرين لا يزال يعاني من المشكلة فضلاً عن إصابة واحد من بين كل 50 مراهقًا بتلك المشكلة التي تكون مزعجة للأبناء والأبوين.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية بهذا الخصوص عن دكتور سورين ريتيغ، من مستشفى آرهوس الجامعي في الدنمارك، قوله: "لطالما أشارت البحوث على مدار سنوات إلى أن التبول اللا إرادي ينتج عن مشكلات نفسية، لكن الأدلة على ذلك ضعيفة".

وتابع سورين: "ومن خلال دراستنا التي أجريناها على 40 ألف شاب دنماركي، يعاني منهم حوالي 4000 من مشكلة التبول اللاإرادي، فقد نجحنا في تحديد 6 متغيرات وراثية بمنطقتين في الجسم تزيد من فرص حدوث المشكلة بنسبة 40%".

اترك تعليقاً