صحة الطفل

خطوات الإعتناء بطفلك بعد عملية الختان

خطوات الإعتناء بطفلك بعد عملية الخت...

يمر الأطفال الذكور عادة بعملية الختان، ما يستلزم عناية خاصة خلالها من حيث الاهتمام بالعضو الذكري لتجنب المضاعفات والالتهابات التي قد تحدث نتيجة عدم تعقيم الجرح. كما يعد كثرة البكاء والنوم المتقطع من بين الأمور المصاحبة لعملية الختان نتيجة الألم؛ لكن هذه الأمور لا تتعدى مدة عشر أيام إذا تم تطبيق تعليمات الخبراء للعناية بالطفل خلال هذه المرحلة. وقال لحبيب الزياتي، اختصاصي الجراحة الإسباني "من أصول مغربية" لـ"فوشيا"، أنه يجب على الأم الحرص على نظافة اليدين جيدا قبل تغيير الحفاضة أو تنظيف العضو الذكري للطفل لتجنب مرور البكتيريا للجرح، ووضع الفازلين على الضمادة المستخدمة لتغطية الجرح جيدا حتى لا تلتصق

يمر الأطفال الذكور عادة بعملية الختان، ما يستلزم عناية خاصة خلالها من حيث الاهتمام بالعضو الذكري لتجنب المضاعفات والالتهابات التي قد تحدث نتيجة عدم تعقيم الجرح. كما يعد كثرة البكاء والنوم المتقطع من بين الأمور المصاحبة لعملية الختان نتيجة الألم؛ لكن هذه الأمور لا تتعدى مدة عشر أيام إذا تم تطبيق تعليمات الخبراء للعناية بالطفل خلال هذه المرحلة.

وقال لحبيب الزياتي، اختصاصي الجراحة الإسباني "من أصول مغربية" لـ"فوشيا"، أنه يجب على الأم الحرص على نظافة اليدين جيدا قبل تغيير الحفاضة أو تنظيف العضو الذكري للطفل لتجنب مرور البكتيريا للجرح، ووضع الفازلين على الضمادة المستخدمة لتغطية الجرح جيدا حتى لا تلتصق على عضوه الذكري.

 

كما يجب مراقبة الحفاضة كل عشر دقائق للتأكد من عدم وجود البول أو البراز بها؛ ما يؤدي لتلوث الجرح.

غسل العضو الذكري بالماء الدافئ كل يوم وعدم إزالة القشرة التي تظهر نتيجة خروج بعض السوائل حتى تسقط بمفردها، مع أخذ الحذر عند حمل الطفل كي لا تلامسي الجرح فينزعج الطفل ويبكي.

اترك تعليقاً