صحة الطفل

بعد الدورة الشهرية.. طفلة في الرابعة تواجه أعراض سن اليأس!

بعد الدورة الشهرية.. طفلة في الرابع...

محتوى مدفوع

تواجه الطفلة "إيميلي دوفر" من نيو ساوث بأستراليا علامات سن اليأس بعدما بدأت دورتها الشهرية في الرابعة من عمرها نتيجة إصابتها بمرض نادر يدعى "أديسون". وبسبب هذه الحالة المرضية، ظهر للطفلة شعر العانة وعلامات الأنوثة مثل كبر حجم الثدي، وبدأت تعاني من حب الشباب ورائحة سيئة بجسمها من الإفرازات. وفي سن الـ5 سنوات عانت "إيميلي" من المضايقات والسخرية في مدرستها بسبب زيادة وزنها، حيث وصل إلى 44 كغم. ووفقاً لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، قالت "تام" والدة إيميلي (41 عاما): "لم يكن لديها حتى فرصة لتكون طفلة صغيرة". على الرغم من أنها ولدت بصحة جيدة، إلا أنها بدأت تنمو بسرعة في غضون

تواجه الطفلة "إيميلي دوفر" من نيو ساوث بأستراليا علامات سن اليأس بعدما بدأت دورتها الشهرية في الرابعة من عمرها نتيجة إصابتها بمرض نادر يدعى "أديسون".

وبسبب هذه الحالة المرضية، ظهر للطفلة شعر العانة وعلامات الأنوثة مثل كبر حجم الثدي، وبدأت تعاني من حب الشباب ورائحة سيئة بجسمها من الإفرازات.

وفي سن الـ5 سنوات عانت "إيميلي" من المضايقات والسخرية في مدرستها بسبب زيادة وزنها، حيث وصل إلى 44 كغم.

ووفقاً لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، قالت "تام" والدة إيميلي (41 عاما): "لم يكن لديها حتى فرصة لتكون طفلة صغيرة".

على الرغم من أنها ولدت بصحة جيدة، إلا أنها بدأت تنمو بسرعة في غضون أسبوع من ولادتها وواجهت مشاكل في النوم.

في عمر الـ4 أشهر، أصبح وزنها يساوي وزن طفل يبلغ من العمرة سنة واحدة، وببلوغها عامها الثاني، بدأ ثدياها ينموان ويظهر على جسمها حب الشباب.

بعد سنوات من الاختبارات والتحاليل غير الحاسمة، تم تشخيص حالة "إيميلي" بأنها مصابة بمرض أديسون في سن الرابعة، وهو عبارة عن اضطراب نادر بالغدد الكظرية.

وتعاني "إيميلي" من نقص في هرمونين من الهرمونات الرئيسية وهما: الكورتيزول والألدوستيرون.

وعلى الرغم من أن ذلك الاضطراب عادة ما يؤثر فقط على البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا، ونادرًا ما يؤثر على الأطفال، إلا أنه قد يؤدي إلى البلوغ المبكر، إلا أن العلاج الهرموني اللازم سوف يحفز أعراض انقطاع الطمث أو سن اليأس.

وبحسب الصحيفة، فإن "إيميلي" على شفير الإصابة بالتوحد وتعاني من اضطراب القلق، وهو عرض شائع لمرضى أديسون.

وفي محاولة لمساعدة ابنتها، أنشأت "تام" صفحة "غو فند مي" لجمع الأموال للعلاج ببدائل الهرمون باهظة الثمن، والتي من المقرر أن تخضع لها طفلتها.

اترك تعليقاً